ما سبب تشقق الشفاه وجفافها

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٥٤ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٩
ما سبب تشقق الشفاه وجفافها

الجفاف

تحدث مشكلة الجفاف جرّاء نقص السوائل في الجسم، ويعود السبب ذلك لحالات متعددة مثل: التعرّق الشديد، أو الإسهال، أو القيء، أو نقص في كميّة تناول السوائل،[١] حيثُ يُمكن أن يُسبب نقص الرطوبة إلى جفاف الشفاه، وعلاج ذلك بتناول عدّة أكواب من الماء، إذ أنّ نقص الماء عبر الشفاه يزيد (3-10) مرات أكثر من نقصه في جلد الوجه أو الجسم.[٢]


الحساسية

هنالك العديد من المُنتجات التي تُسبب حساسيّة الشفاه عند استعمالها مثل: معجون الأسنان، والمرطبات، وأحمر الشفاه، أو غيرها.[١]


إصابات الفم

إصابات الفم التي ينجم عنه نزيفاً، وتورّماً، وجفافاً للشفاه، ومنها: السقوط أو عضّ الشفاه، أو ضرب الفم، أو شق الشفاه.[١]


العوامل البيئية

هنالك العديد من العوامل البيئية التي تُسبب جفاف الفم، مثل: درجة الحرارة الباردة، والرياح، والهواء الجاف، والتي تُسبب التهاب الشفاه الذي يُؤثر بشكل خاص على زوايا الفم، كما أنّ التعرض المُتكرر على المدى البعيد لأشعّة الشمس، يُسبب جفاف الشفاه، لذلك لا بدّ من حماية الشفاه بواقي الشمس.[١]


التنفس عبر الفم

يُسبب التنفس عبر الفم إلى جفاف الشفاه وتشققها، لا سيما عندما يكون الفم مفتوحاً طوال اللّيل أثناء النوم، ويعود السبب في ذلك لاحتقان الأنف أو الحساسيّة المُزمنة أو الإصابة بمشاكل أخرى في الحنجرة أو الأنف التي تمنع المرء من التنفس عبر الأنف.[٢]


تناول بعض الأدوية

يُسبب تناول بعض الأدوية إلى جفاف الشفاه مثل: العلاجات الكيميائية، مدرات البول (بالإنجليزية: Diuretics)، وأدوية حبوب الشباب التي تحتوي بين مكوناتها على حمض الساليسيليك (بالإنجليزيّة:Salicylic acid) أو البنزويل بيروكسيد (بالإنجليزيّة:Benzoyl peroxide).[٣]


نقص المعادن والفيتامينات

ينشق من فيتامين ب: البيوتين (بالإنجليزيّة:Biotin)، وحمض الفوليك (بالإنجليزيّة: Folic acid)، والنياسين (بالإنجليزيّة:Niacin)، والثيامين (بالإنجليزيّة: Thiamine)، والريبوفلافين (بالإنجليزيّة: Riboflavin)، وجميعها فيتامينات قابلة للذوبان في الماء، ومُفيدة لصحة الجسم، حيثُ تُخزّن الطاقة، وتُساهم في عملية التمثيل الغذائي، وتُكافح الأمراض، كما أنّها هامّة لصحة الجلد، حيثُ يُسبب نقصها العديد من المشاكل الجلديّة، ومنها جفاف الشفتين لا سيما في زوايا الفم.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Valencia Higuera (32-2-2018), "What Causes Split Lips?"، www.healthline.com, Retrieved 22-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Mary Sauer, "7 Reasons Your Lips Are Chapped—and How to Heal Them"، www.rd.com, Retrieved 22-5-2019. Edited.
  3. Jamie Eske (24-1-2019), "Best 6 ways to relieve chapped lips"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-5-2019. Edited.