أضرار أشعة الشمس على البشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٨
أضرار أشعة الشمس على البشرة

أشعة الشمس

لأشعة الشمس بعض الفوائد عند التعرض لأشعتها باعتدال، فهي مصدر أساسي لفيتامين د، ولكن عند التعرض لأشعة الشمس بشكل مفرط وخصوصاً أثناء فترة الظهر، فإنها تتسبب بضرر كبير للبشرة والجسم، وذلك نتيجة للتعرض للأشعة فوق البنفسجية الضارة والتي تتسبب بتلف للبشرة، وحرقها، وتصبّغها، وتغيّر لونها، وظهور العديد من الأمراض الصحية مثل سرطان الجلد، وسنتحدث في هذه المقال عن أضرار أشعة الشمس، وعن نصائح لتجنب التعرض لأشعة الشمس.[١]


أضرار أشعة الشمس على البشرة

للمحافظة على البشرة صحية وخالية من الحروق والتصبغات والتجاعيد يجب تجنب التعرض للأشعة فوق البنفسجية الضارة وقتاً طويلاً، وهناك العديد من أضرار أشعة الشمس للبشرة، ومنها:[٢]

  • الحروق الجلدية: فعند التعرض الطويل للأشعة فوق البنفسجية فإنها تتسبب بحدوث حروق للبشرة، وتهيجها، واحمرارها، والتسبب بحساسيتها، والتي تؤدي إلى ظهور الحبوب على البشرة.[١]
  • الطفح الجلدي: فالطفح الجلدي هو حبوب صغيرة الحجم حمراء اللون تظهر على مناطق الصدر، والمرفقين، والرقبة، وتظهر نتيجة لحدوث خلل في القنوات العرقية المسؤولة عن تعرق البشرة، وتظهر الحبوب الصغيرة بسبب المناخ الحار والرطب، ويمكن التخلص من الطفح الجلدي من خلال الابتعاد عن البيئة الحارة والبقاء في الأماكن الأقل حرارة والباردة، للمحافظة على البشرة ومنعها من التعرق.[٢]
  • سرطان الجلد: إذ تتسبب أشعة الشمس بظهور أمراض جلدية خطيرة مثل سرطان الخلايا القاعدية، أو السرطان الخبيث، أو سرطان الخلايا الحرشفية، والذي يظهر نتيجة للتعرض الطويل للأشعة فوق البنفسجية الضارة، علماً أنه كلما تقدم الإنسان في السن ارتفعت نسبة الإصابة بسرطان الجلد.[٢]
  • التجاعيد: حيث تظهر التجاعيد نتيجة لظهور علامات الشيخوخة المبكرة، أو نتيجة للتقدم في السن، وتسهم أشعة الشمس في ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة على البشرة نتيجة للأشعة فوق البنفسجية التي تتسبب بإتلاف الكولاجين للبشرة، وجعلها شاحبة وخالية من الحيوية، وتظهر عليها العديد من المشاكل الجلدية مثل الرؤوس السوداء، والرؤوس البيضاء.[٢]


كيفية علاج حروق الشمس

هناك الكثير من النصائح التي يجب اتباعها لحماية البشرة من أشعة الشمس الضارة التي تتسبب بحروقها، وذلك من خلال وضع الواقي الشمسي، وارتداء الملابس الواقية، ومنها:[٣]

  • حمامات الماء البارد: حيث يساعد الاستحمام بالماء البارد على التخلص من الألم وتقليله، وبعد الاستحمام بالماء البارد تجفف البشرة بمنشفة ناعمة، ولكن مع ترطيب البشرة قليلاً، ووضع المرطب وسهولة امتصاص البشرة له، وجعلها بشرة رطبة خالية من الجفاف.
  • وضع المرطبات التي تحتوي مكوناتها على الصبار أو الصويا: حيث يساعد الصويا والصبار على تهدئة وتبريد البشرة المتعرضة للحرق من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، ويمكن تطبيق بعض من الكريمات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، وتشفي حروق الشمس من البشرة مثل كريم هيدروكورتيزون، وتجنب تطبيق كريمات "الكايين" (مثل البنزوكايين)، لحماية البشرة من التحسس والاحمرار.
  • تناول بعض من الأدوية التي تخفف حروق الشمس: فعند تناول الأسبرين أو الأيبوبروفين، فإن هذه الأدوية تقلل من تهيج وتحسس بشرة الجلد المعرضة لحروق الأشعة فوق البنفسجية.
  • شرب كمية إضافية من الماء: إذ تتسبب حروق الشمس بجفاف بشرة الجلد، وعند شرب كمية كبيرة من الماء فإنها ترطب البشرة وتمنعها من الجفاف.
  • حماية البشرة المصابة بحروق الشمس عند التعرض للجو الخارجي: حيث تحتاج البشرة المصابة بحروق الأشعة فوق البنفسجية خلال فترة العلاج إلى الحماية عند التعرض للجو الخارجي، وذلك من خلال تغطية البشرة بقطعة من القماش المنسوج لمنع وصول أشعة الشمس إلى البشرة.


نصائح للوقاية من أضرار أشعة الشمس

توجد الكثير من الخطوات والنصائح التي يجب اتباعها لحماية البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية التي تتسبب بالكثير من المشاكل على البشرة، ومنها:[٤]

  • المحافظة على استخدام الكريم الواقي من الشمس بشكل يومي: إذ تحتاج البشرة إلى الحماية من الجو الخارجي لأشعة الشمس سواء كان الجو مشمساً أو غائماً؛ لحماية البشرة من حروق وتصبغات البشرة، واختيار الكريم الواقي الذي يحتوي على نسبة حماية لا تقل عن ثلاثين درجة، ووضعة قبل التعرض للجو الخارجي بمدة لا تقل عن 15 دقيقة، وتجديد الكريم الواقي كل ساعتين أو عند ممارسة السباحة، أو تعرض البشرة للتعرق.
  • ارتداء ملابس واقية من أشعة الشمس: فهناك بعض الملابس التي تساعد على حماية بشرة الجلد من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، مثل النظارات الشمسية المزودة نسبة حماية من أشعة الشمس، والقمصان والسراويل ذات الأكمام الطويلة، وارتداء القبعات ذات الحواف العريضة، للمحافظة على صحة البشرة ومنعها من الأضرار الناتجة عن الأشعة فوق البنفسجية. وتحتاج بشرة الطفل أيضاً إلى الحماية من أشعة الشمس وذلك باختيار الواقي الشمسي والملابس الواقية والمناسبة لعمرهم.
  • الابتعاد عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية خلال فترة الظهر: حيث تكون الشمس حارة جداً وضارة وتتسبب بالعديد من المشاكل أثناء فترة الظهر وذلك من الساعة العاشرة صباحاً إلى الساعة الثانية ظهراً.
  • عمل الفحوصات الدورية لبشرة الجلد: إذ يساعد عمل الفحوصات بشكل مستمر للبشرة على اكتشاف حدوث أي تغيرات على البشرة.
  • استخدام العدسات اللاصقة ومنتجات التجميل التي تحتوي على نسبة حماية: فتطبيق المكياج والعدسات اللاصقة التي تمتلك نسبة حماية من أضرار الأشعة فوق البنفسجية للمحافظة على صحة وقوة البشرة ومنعها من العديد من الأمراض الجلدية.
  • تجنب استخدام دباغة السرير: حيث تتسبب دباغة السرير بالكثير من المشاكل الجلدية الضارة للبشرة، لذلك يجب الابتعاد عن استخدامها.


المراجع

  1. ^ أ ب "Sunburn", www.webmd.com, Retrieved 13-11-2018.
  2. ^ أ ب ت ث "13 Ways the Sun Affects Your Body: The Good & The Bad", www.unitypoint.org, Retrieved 13-11-2018. Edited.
  3. "How to treat sunburn", www.aad.org, Retrieved 13-11-2018. Edited.
  4. "9 Sun Safety Tips for Your Skin", www.webmd.com, Retrieved 14-11-2018.