ما علاج الفطريات الجلدية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٥ ، ٢٨ نوفمبر ٢٠١٨
ما علاج الفطريات الجلدية

الفطريات الجلدية

يعيش على سطح الجلد أنواع مختلفة من البكتيريا والفطريات، وفي معظم الأحيان لا تشكل هذه الكائنات أيّ خطر على صحة الإنسان؛ حيث إنّ الجسم يحتاج معظمها لأداء وظائفه الطبيعية، ولكن في حال نموها بشكلٍ يفوق الحد الطبيعي، فإنّ ذلك قد يؤدي إلى الإصابة بالعدوى، ومن الأمثلة على العدوى الفطرية التي يمكن تصيب الجلد داء المبيضات (بالإنجليزية: Candidiasis)، الذي تتمثل أهم أعراضه بظهور الطفح الجلدي المسبّب للحكة.[١]


علاج الفطريات الجلدية

العلاجات المنزلية

هناك مجموعة من الطرق المنزلية التي يمكن اللجوء إليها لعلاج الفطريات الجلدية، ومن أهم هذه الطرق ما يأتي:[٢]

  • الثوم: يمكن استخدام الثوم من خلال طحنه، ومن ثم مزجه مع زيت الزيتون أو زيت جوز الهند، ومن ثمّ تُدهن طبقة خفيفة من هذا المزيج على المنطقة المتأثرة من الجلد، وتُغطّى بالشاش لمدة ساعتين قبل غسلها، وتجدر الإشارة إلى ضرورة دهن المنطقة المتأثرة مرتين يومياً، ولكن في حال الشعور بالحرق، أو الوخز، أو الانتفاخ في المنطقة فيُنصح بغسلها مباشرة، وعدم دهنها مرة أخرى.
  • خل التفاح: يمتاز خل التفاح بخصائصه المضادة للفطريات، حيث يتمّ دهن المنطقة المتأثرة بقطعة قطن منقوعة في خل التفاح غير المخفف، كما يمكن تكرار ذلك ثلاث مرات يومياً.
  • الألوفيرا: وفقاً للدراسات، إنّ هذه النبتة تحتوي على ست مواد معقمة تعمل كمضادات لبعض أنواع الفطريات، والبكتيريا، والفيروسات، كما أنّها تعطي شعوراً بالبرودة مما يخفّف من الحكة، وانتفاخ الجلد، وفي الحقيقة يتم تطبيق الجل المستخلص من الألوفيرا على المنطقة المتأثرة من ثلاث إلى أربع مرات في اليوم الواحد.
  • زيت جوز الهند: أثبتت بعض الدراسات أنّ العديد من الأحماض الدهنية الموجودة في زيت جوز الهند لها القدرة على قتل الفطريات؛ إذ يُستخدم جوز الهند في علاج الحالات الخفيفة والمتوسطة من عدوى الجلد، وذلك عن طريق دهنه على المنطقة المتأثرة ثلاث مرات يومياً.
  • الكركم: يُعرف الكركم بخصائصه المضادة للالتهاب؛ إذ يُمكن الحصول على الفائدة المرجوة منه عن طريق تناوله على شكل شاي، أو إضافته إلى الطعام، أو تطبيقه مباشرة على الجلد؛ وذلك بعد إذابته بالماء أو زيت جوز الهند.
  • بودرة عرق السوس: يمتاز عرق السوس بخصائصه المضادة للالتهابات، والميكروبات، والفيروسات، وللحصول على الفائدة المنشودة يتمّ إذابة ثلاث ملاعق من مسحوق عرق السوس في كوب من الماء، ومن ثم غليه ونقعه لمدة عشر دقائق، وبعد أن يصبح بارداً يتمّ دهن المعجون الناتج على المنطقة المصابة مرتين يومياً.
  • زيت شجرة الشاي: يُعدّ هذا الزيت أحد الزيوت المستخدمة منذ القِدَم في علاج العدوى البكتيرية والفطرية؛ حيث يتمّ تخفيفه بإضافة 12 نقطة منه إلى ثلاثين ميليليتر من زيت جوز الهند، ومن ثمّ دهن المنطقة المصابة ثلاث مرات يومياً.
  • زيت الأوريجانو: يحتوي زيت الأوريجانو على مركبي الثيمول والكارفاكرول الذين يمكن أن يساعدا على تثبيط نمو الفطريات، حيث يُخفف زيت الأوريجانو بأحد الزيوت الناقلة، ومن ثمّ يُدهن على المنطقة المصابة ثلاث مرات يومياً.
  • زيت عشب الليمون: يمتلك زيت عشبة الليمون خصائص مضادة للفطريات، إذ يتم خلط زيت عشب الليمون بزيت ناقل، ومن ثمّ يُطبق على المنطقة المتأثرة مرتين يومياً باستخدام القطن.


العلاجات الدوائية

هناك مجموعة من الأدوية التي يمكن اللجوء إليها لعلاج الفطريات التي تصيب الجلد ومنها ما يأتي:[٣]

  • الكريمات المضادة للفطريات: وفي العادة تكون المادة الفعالة هي الكلوتريمازول (بالإنجليزية: Clotrimazole).
  • محلول مضاد للفطريات: وفي العادة تكون المادة الفعالة هي التولنافتات (بالإنجليزية: Tolnaftate).
  • الأدوية الفموية المضادة للفطريات: وفي العادة تكون المادة الفعالة هي الفلوكونازول (بالإنجليزية: Fluconazole).
  • الكريمات المحتوية على الكورتيكوستيرويد: (بالإنجليزية: Corticosteroid)، مثل الهايدروكورتيزون (بالإنجليزية: Hydrocortisone)، وتجدر الإشارة إلى ضرورة استخدامه مع أحد الأدوية المضادة للفطريات وليس وحده.


أنواع الفطريات الجلدية

هناك أنواع عديدة من الفطريات التي تصيب الجلد، وفيما يأتي نذكر أهم هذه الأنواع:[٤]

  • القدم الرياضي: (بالإنجليزية: Athlete's foot)، تصيب هذه العدوى القدمين، وتُعدّ أحد أكثر أنواع العدوى الفطرية شيوعاً، حيث يزداد خطر الإصابة بها لدى الأشخاص الذين يرتدون أحذية ضيقة، وأولئك الذين يستخدمون الحمامات والمسابح العامة؛ إذ تُعدّ هذه المناطق الدافئة أو الرطبة بيئة مناسبةً لنمو الفطريات، وفي الحقيقة هناك مجموعة من العلامات والأعراض المرتبطة بهذه العدوى، مثل: تقشر واحمرار الجلد، إضافة إلى المعاناة من الحكة والحرقة، والتقرّح في الجلد، وتجدر الإشارة إلى إمكانية الوقاية من هذه العدوى من خلال ارتداء أحد الأحذية المفتوحة في مرافق الاستحمام العامة، إضافةً إلى ضرورة غسل القدمين يومياً بالماء والصابون، والمحافظة على جفاف القدمين.
  • حكة اللعب: (بالإنجليزية: Jock itch)، وهي عدوى فطرية مُعدية تُصيب المناطق التناسلية، وباطن الفخذين، والأرداف، ويزداد انتشار هذه العدوى في الجو الحار والرطب، فتظهر على شكل طفح جلدي أحمر حلقي الشكل، إضافة إلى مجموعة من الأعراض الأخرى، مثل: حدوث حكة وتقشر في الجلد، وظهور احمرار في منطقة الفخذ أو المغبن.
  • سعفة الجسم: (بالإنجليزية: Ringworm)، وهي عدوى فطرية من الممكن أن تصيب الجلد في مختلف أماكن الجسم، وتتمثل هذه الحالة بظهور طفح جلدي دائري، أحمر اللون، ذي أطراف متقشرة، وفي الحقيقة تتنقل العدوى عن طريق التواصل المباشر مع الأشخاص المصابين أو الحيوانات المصابة بالعدوى، كما يمكن أن تنتشر على الملابس والأثاث أيضاً.
  • داء المبيضات الجلدي: (بالإنجليزية: Cutaneous candidiasis)، تُعدّ هذه العدوى غير معدية، وفي الحقيقة يمكن أن تصيب أجزاء الجسم المختلفة، ولكنّها تكون أكثر انتشاراً في الأجزاء الدافئة والرطبة كالإبط والفخذ، كما أنّها تُعدّ أكثر شيوعاً لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو مرض السكري، وتجدر الإشارة إلى أنّ أهم الأعراض التي تصاحب هذه العدوى هي: الحكة، والاحمرار، وتقشر الجلد، وظهور حبوب أو نتوءات على الجلد.


المراجع

  1. "Candidiasis of the Skin (Cutaneous Candidiasis)", www.healthline.com، Retrieved 20-10-2018. Edited.
  2. "Are there any home remedies for ringworm?", www.medicalnewstoday.com، Retrieved 20-10-2018. Edited.
  3. "Facial Yeast Infections: Causes and Treatment"، www.healthline.com، Retrieved 20-10-2018. Edited.
  4. "Fungal Infections of the Skin", www.webmd.com، Retrieved 20-10-2018. Edited.