ما علاج هبوط الضغط

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٢ ، ٤ يوليو ٢٠١٨
ما علاج هبوط الضغط

هبوط الضغط

ضغط الدم الطبيعي عند أي إنسان بالغ لا يعاني من أي مشاكل أو اضرابات يتوجّب أن لا يزيد عن 120/80، فعندما يقلّ ضغط الدم عند الإنسان، عن 90/60 يكون هذا نذيراً بحصول حالة انخفاض ضغط الدم عنده، وبسبب حالات انخفاض ضغط الدم لا يستطيع الجسم مباشرةً أن يقوم بإعادة قيم الضغط إلى القيم الطبيعيّة الاعتياديّة وبالسرعة الكافية.[١]

إنّ حالة انخفاض ضغط الدم ليست مدعاة للقلق، فالأطباء لا يقلقون جراء حصول مثل هذه الحالة، إلّا أنّهم يقلقون إن رافقت حالة انخفاض ضغط الدم حالة مرضيّة خطيرة أو مرض من الأمراض المختلفة، وخاصّةً الأمراض القلبية، فعندها يعمل الأطبّاء بكلّ جهدهم على أن يعالجوا هذه الحالة الأصليّة التي حصلت للمريض.[١]


أسباب هبوط الضغط

إنّ أسباب انخفاض ضغط الدم العامة هي: قلّة دخول السوائل إلى جسم الإنسان ممّا سيسبب له حالة من الجفاف تسبّب انخفاضاً كبيراً في ضغط الدم، ومن الأسباب الأخرى لضغط الدم حدوث نزيف حاد يؤدّي إلى فقدان كميّات كبيرة جداً من الدم من جسم الإنسان هذا عدا عن المشاكل القلبيّة المختلفة والمتنوّعة الّتي تحدث عند الإنسان، بالإضافة إلى ذلك المشاكل المتعدّدة في الجسم كمشاكل الغدّة الّتي قد تسبّب أيضاً انخفاضاً في ضغط الدم، كما أنّ لانخفاض نسبة السكر في دم الإنسان أثرٌ في حدوث هذه الحالة، كما يعدّ التعرّض المباشر لضربات الشمس مسبّباً أساسيّاً لانخفاض ضغط الدم، عدا عن الأسباب الأخرى كالحمل عند السيّدات مثلاً أو نقص بعض أنواع الفيتامينات تسبّب وبشكل كبير انخفاض في ضغط الدم عند الإنسان.[٢]


ومن أبرز أعراض انخفاض ضغط الدم عند الإنسان حدوث التعب الكبير في جسم الإنسان، بالإضافة إلى النعاس أو حدوث حالة من عدم وضوح الرؤية والخلط في الذهن والأفكار والدوخة والغثيان، بالإضافة إلى حالة الإغماء الّتي قد تحصل عند هذا الشخص.[٢]


علاج هبوط الضغط

تعتمد معالجة حالة انخفاض ضغط الدم بشكلٍ رئيسيّ على شدة هذه الحالة عند الإنسان، ومن هنا فإنّه وفي حالة حدوث انخفاض ضغط الدم عند الإنسان فقد ينصح هذا الشخص من قبل الطبيب المشرف على حالته بالتّقليل من شرب المشروبات الكحوليّة إن كان من المدمنين عليها، بالإضافة إلى زيادة كميّة وحجم السوائل الّتي يتناولها في يومه ممّا يعمل وبشكل كبير على إعادة ضغط الدم إلى حالته الطبيعيّة، كما أنّ الإنسان المصاب بانخفاض مستوى ضغط الدم سيكون محتاجاً إلى النهوض ببطء شديد من مكانه هذا عدا عن تغيير الأنماط الغذائيّة عنده.[٣]

المراجع

  1. ^ أ ب "Hypertension", www.ottawaheart.ca, Retrieved 10-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (12-3-2018), "High blood pressure (hypertension)"، /www.mayoclinic.org, Retrieved 10-6-2018. Edited.
  3. Markus MacGill (11-12-2017), "Everything you need to know about hypertension"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-6-2018. Edited.