ما فائدة البردقوش للشعر

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ٩ أغسطس ٢٠١٦
ما فائدة البردقوش للشعر

البردقوش

المردقوش أو البردقوش هو نوع من أنواع النباتات العشبيّة العطريّة التي تنتمي إلى الفصيلة الشفوية، ومن مجموعة النعانيع، تنتشر زراعته في دول حوض البحر الأبيض المتوسط كلبنان، وفي إيران، وموطنه الأصليّ هو تركيا، كما وينمو على المنحدرات في الحقول، والمروج، والأراضي الحجريّة في أجواء جافةٍ ومشمسةٍ.


للبردقوش العديد من الاستعمالات العلاجيّة، والدوائية بفضل فوائده المتنوعة؛ لاحتوائه على عناصر مغذيةٍ وضروريةٍ للجسم، كحمض الكافئين، والروزمارينيك، وتربينات ثلاثية، ومن تلك الفوائد التي سنتطرق للحديث عنها فيما بعد هي ما تتعلق بالشعر، وكيفية استعماله.


فائدة البردقوش للشعر

  • يحمي الشعر من التقصف.
  • يُغذي الشعر ويمدّه بالمواد الغذائية اللازمة.
  • يُقوي جذوره ويمنع تساقطه.
  • يُنعم الشعر، ويُعطيه لمعاناً طبيعياً.
  • يُستعمل زيت البردقوش كمرطبٍ طبيعيّ للشعر.
  • يزيد من كثافته، وطوله.


وصفات البردقوش للشعر

  • نغلي كميةً من البردقوش في كوبٍ من الماء، ونتركه منقوعاً عشر دقائق، ثم نشربه، فهذا يساعد في تغذية الشعر، أو نشرب مقدار كوبين يومياً، وذلك حسب الرغبة، فهو يعوّض الشعر النقص في بعض العناصر الغذائية، ويُفضل الاستمرار في تناوله لفترة لا تتجاوز الشهرين.
  • نضع كميّةً مناسبة من البردقوش في كوبين من الماء على نارٍ هادئةٍ، ثم نضيف إليه نصف كوب من الخلذ الأبيض، ثم نرفعه عن النار، ونترك الخليط حتّى يبرد، ونضعه في برطمانٍ صغيرٍ مدّة أسبوعٍ كاملٍ، وبعد مضي الأسبوع نغسل الشعر بالمزيج، ونتركه عليه مدة ساعتين تقريباً، ثم نغسله بالماء والشامبو كالمعتاد، ونكرّر التجربة مرة أسبوعيّاً على الأقل.
  • نسخن على نارٍ هادئةٍ جداً وفي إناءٍ صغيرٍ كوباً كبيراً من زيت الزيتون، ثم نطفئ النار، ونضيف إليه ملعقتين كبيرتين من البردقوش، ونتركه حتّى يبرد تماماً، ونغطّي الخليط طيلة الليل، وفي صبيحة اليوم التالي ندلّك الشعر به، ونتركه مدّة أربع ساعاتٍ تقريباً، ثم نغسله بالماء والشامبو والبلسم، ونكرّر الوصفة مرتين أسبوعيّاً حتّى نحصل على النتيجة المطلوبة، وهذه الوصفة مفيدة للشعر الجاف.
  • نستعمل زيت البردقوش في حمامٍ زيتيّ للشعر، ونبقيه عليه مدّة عشرين دقيقةً قبل أن نغسله كالعادة بالماء الفاتر، والشامبو.


الفوائد العامة للبردقوش

  • يُنظم إفراز بعض الهرومونات في الجسم، كهرمون الرنين، وهرمون البرولاكتين.
  • يعتبر مضاداً طبيعيّاً لالتهاب اللوزتين، والتهاب القصبة الهوائيّة.
  • يُعزز نظام المناعة في الجسم.
  • يسكن الآلام.
  • يعتبر مضاداً للاكتئاب.
  • يعالج الزكام، من خلال تدليك الأنف به من الخارج.
  • يعالج عسر الطمث.
  • ينظم معدلات الضغط المرتفعة.
  • يعالج مشاكل الجهاز الهضميّ، وخاصة المعدة.