ما فائدة سكر النبات للرضع

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ٢٢ أغسطس ٢٠١٦
ما فائدة سكر النبات للرضع

سكر النبات

سكر النبات هو عبارة عن بلورات تشبه قطع الألماس متفاوتة الحجم من السكر المستخرج من عصير نبات قصب السكر، والمستخدم في تحلية المأكولات والمشروبات المختلفة، حيث إنّه يتميّز بطعمه الحلو، وامتلاكه العديد من الخصائص والمميّزات الشبيهة بالعسل الطبيعيّ والمفيدة لجسم الإنسان، وفي هذا المقال سنعرّفكم على أهم فوائد هذا السكر للأطفال الرضع.


فائدة سكر النبات للرضع

علاج اضطرابات الجهاز الهضميّ

يتعرض الأطفال الرضّع أكثر من غيرهم للإصابة بالمشاكل في الجهاز الهضمي، مثل: الإسهال، انتفاخ البطن من الغازات، وعسر الهضم، والمغص، وذلك نتيجة اعتماد الطفل بشكل أساسي على الحليب دون غيره من المواد الغذائيّة الأخرى، وللتخلّص من هذه المشكلة وتنشيط الجهاز الهضميّ، فينصح بإعداد مشروب اليانسون المحلّى بسكر النبات، أو إذابة القليل من السكر في الماء بدون أيّ إضافات وإعطائه للطفل مرّةً واحدةً في اليوم.


زيادة وزن الطفل

هناك العديد من الأطفال الذين يولدون بوزنٍ قليل، إمّا نتيجةَ أسبابٍ وراثيّة، أو بسبب نقص التغذية للأم خلال فترة الحمل، وغيرها من الأسباب الأخرى، ولزيادة الوزن وتقوية الجسم، يجب إذابة القليل من سكر النبات في كميّة من الماء ليشربها الرضيع، بحيث يجب إعطاؤه ملعقة واحدة من الخليط كلّ خمس ساعات.


علاج مشاكل الجهاز التنفسيّ

الأطفال هم أكثر من يتعرّض للإصابة بالأمراض والعدوات المختلفة، وذلك بسبب ضعف جهازهم المناعي، وتعتبر نزلات البرد والكحّة من الأمراض الأكثر شيوعاً عندهم، ويستخدم سكر النبات لطرد البلغم أو المخاط المتراكم في الصدر، وبالتالي التخفيف من أعراض هذه المشاكل، وينصح الأهل بإعطاء السكر لإطفالهم الذين يعانون من الربو أو الحساسيّة الوراثيّة، ولكن من بعد استشارة الطبيب المختص.


تحسين النوم

التخلّص من مشكلة الأرق أو النوم المتقطع، وذلك لأنّه يساعد على إراحة الأعصاب واسترخائها، والتحفيز على النوم العميق والطويل، الأمر الذي ينعكس أيضاً بشكلٍ إيجابيّ على الأم.


التخلص من بحة الصوت

التي تكون بسبب كثرة البكاء والصراخ الصادر عن الأطفال، والذي قد يتسبب أيضاً في جرح الأوتار والأحبال الصوتيّة، وتناول السكر يقلّل من التهيّج، ويساعد على تنعيم الصوت والتخلّص من آلام الحلق وغيرها.


تحذيرات استخدام سكر النبات

  • يجب مراجعة طبيب الأطفال المختص قبل المباشرة بإعطاء السكر للأطفال، وذلك للتأكد من عدم وجود أي مواد قد تسبّب الحساسيّة للأطفال وتؤثّر على صحّتهم.
  • هناك بعض الأطباء الذين يحذّرون من مخاطر استخدام السكر، فهو غير مكرّر كالسكر العادي، ممّأ يؤدّي إلى ترسّب الأوساخ والشوائب في كليتي الطفل.