ما فوائد التين الشوكي للحامل

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٠٨ ، ١٦ يناير ٢٠٢١
ما فوائد التين الشوكي للحامل

ما فوائد التين الشوكي للحامل

لا تتوفّر أيّة معلومات موثوقة أو أدلّة علمية كافية حول فوائد أو درجة أمان تناول التين الشوكي من قبل الحامل، لذلك ينصح بتجنّب الإفراط في تناوله خلال مرحلة الحمل.[١]


فوائد عامة للتين الشوكي

يعدّ التين الشوكي مصدراً غنيّاً بالعديد من الفيتامينات والمعادن، كما يحتوي على مركّبات الفينول، والستيرول النباتي، والأحماض الأمينية التي تساهم في تعزيز الصحّة العامة ومكافحة الأمراض، بالإضافة إلى احتوائه على مُركب البيتالين (بالإنجليزية: Betalain) وهي الصبغة المسؤولة عن إعطاء التين الشوكي لونه المميّز، كما تساعد على التقليل من الجذور الحرة، وخفض خطر الإصابة بالالتهابات،[٢] ونذكر في ما يأتي بعض الفوائد الصحيّة الأخرى للتين الشوكي:

  • مصدر غني بالعناصر الغذائية: يعدّ التين الشوكي جزءً من النظام الغذائي الصحّي، حيث يحتوي على كمّيات عالية من الألياف، ومضادات الأكسدة، والكاروتينات؛[٣] وهي أصباغٌ صفراء وحمراء وبرتقاليّة اللون تُنتجها العديد من النباتات والطحالب وبكتيريا التمثيل الضوئي، وهي التي تُعطي الخضروات والفواكه ألوانها المُميزة، كما أنّها تعمل كمُضاد للأكسدة، وتجدر الإشارة إلى وجود أكثر من 600 نوعٍ مُختلف من الكاروتينات؛ بعضها يتحوّل إلى فيتامين أ في جسم الإنسان، وتعدّ من المركّبات الذائبة في الدهون؛ ممّا يعني أنّ امتصاصها يكون أفضل عند تناولها مع الوجبات الدهنيّة.[٤]
  • خفض مستويات الدهون في الجسم: يعدّ التين الشوكي خياراً جيداً لخسارة الوزن، بالإضافة إلى أنّه يساعد على تعزيز صحّة القلب،[٢] وقد أظهرت دراسة نُشرت في مجلة التغذية عام 2015 أنّ تناول التين الشوكي يُساهم في خفض نسبة الدهون في الجسم، والكوليسترول، وضغط الدم بشكلٍ ملحوظ.[٥]
  • التقليل من الإجهاد التأكسدي: (بالإنجليزيّة: Oxidative Stress)، إذ قد يُساعد استهلاك التين الشوكي على تقليل عملية الإجهاد التأكسدي؛ وهي عملية ينتج عنها تلف خلايا الجسم بواسطة ما يُطلق على الجذور الحرة (بالإنجليزيّة: Free Radicals)، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأجهاد التأكسدي يزيد أيضاً من خطر الإصابة بالأمراض المُتعلّقة بالشيخوخة؛ مثل تصلُّب الشرايين، والسرطانات، كما يُساعد تناول لُب فاكهة التين الشوكي على تحسين مستويات مُضادات الأكسدة في الدم، إلّا أنّه لا توجد أدلّة كافية حول علاقة التين الشوكي بخفض مستويات الإجهاد التأكسدي والتقليل من الأمراض الناجمة عنه،[٦] وقد أشارت نتائج دراسة نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية عام 2004 إلى أنّ تناول 500 غرامٍ من مكمّلات التين الشوكي يوميّاً لمدّة أسبوعين ساعد على تحسين حالة الإجهاد التأكسدي بشكلٍ كبير لدى الأشخاص الأصحّاء.[٧]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد فاكهة التين الشوكي يمكن قراءة مقال ما فوائد الصبار للجسم.


القيمة الغذائية للتين الشوكي

يبيّن الجدول الآتي أهم العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من التين الشوكي الطازج غير المطهو:[٨]

العنصر الغذائي الكميّة
الماء 87.55 مليلتراً
السعرات الحرارية 41 سعرة حرارية
البروتين 0.73 غرام
الدهون 0.51 غرام
الكربوهيدرات 9.57 غرامات
الألياف 3.6 غرامات
الكالسيوم 56 مليغراماً
الحديد 0.3 مليغرام
المغنيسيوم 85 مليغراماً
الفسفور 24 مليغراماً
البوتاسيوم 220 مليغراماً
الصوديوم 5 مليغرامات
الزنك 0.12 مليغرام
النحاس 0.08 مليغرام
السيلينيوم 0.6 ميكروغرام
فيتامين ج 14 مليغراماً
فيتامين ب1 0.014 مليغرام
فيتامين ب2 0.06 مليغرام
فيتامين ب3 0.46 مليغرام
الفولات 6 ميكروغرامات
فيتامين أ 43 وحدة دولية


أضرار التين الشوكي

درجة أمان التين الشوكي

يعدّ التين الشوكي غالباً آمناً عند استهلاكه بالكميّة الموجودة في الطعام، كما يُحتمل أمان تناول كلٍّ من الأوراق، والساق، والزهور، والفاكهة، ومستخلصات التين الشوكي بكمّيات دوائيّة مناسبة ولفترة قصيرة من الزمن، ويجدر التنويه إلى أنّ تناول التين الشوكي يمكن أن يتسبب في حدوث بعض الأعراض الجانبية لدى بعض الأشخاص، وتشمل هذه الأعراض الإسهال، والغثيان، وزيادة كمّية وتكرار التبرّز، والانتفاخ، والصداع، وفي بعض الحالات النادرة يمكن أن يؤدّي تناول كمّيات كبيرة من فاكهة التين الشوكي إلى انسداد في الأمعاء السفلية،[١] وكما ذُكر سابقاً فإنّه لا تتوفّر معلومات كافية حول سلامة تناول فاكهة التين الشوكي من قبل الحامل أو المرضع.[٩]


محاذير استخدام التين الشوكي

يحذّر من تناول فاكهة التين الشوكي في الحالات الآتية:[٩]

  • مرض السكري: يمكن أن يؤدّي تناول فاكهة التين الشوكي إلى خفض مستويات السكر في الدم بشكلٍ شديد لدى المُصابين بمرض السكري، لذلك يجب مراقبة نسبة السكر في الدم بحذر من قبل مرضى السكري عند تناول التين الشوكي.
  • الجراحة: كما ذكر سابقاً فإنّ التين الشوكي يمكن أن يؤثّر على مستويات السكر في الدم، ممّا يزيد من صعوبة التحكّم في سكر الدم أثناء العملية الجراحية وبعدها، لذلك يُنصح بتجنّب تناول التين الشوكي قبل إجراء العملية الجراحية بأسبوعين على الأقل.


فوائد الفواكه للحامل

تعدّ الخضروات والفواكه مصدراً غنيّاً بالعناصر الغذائية، ويساعد تناولها على الحصول على معظم الفيتامينات، والمعادن، والألياف الغذائية التي تحتاجها الأم والجنين، إذ يعتمد الجنين في مرحلة الحمل على الأم في توفير الغذاء الذي يحتاجه؛ ولهذا السبب من الضروري تناول نظام غذائي متوازن يتضمّن الكثير من الخضروات والفواكه،[١٠] وفي ما يأتي أفضل الفواكه التي يُنصح باستهلاكها ضمن النظام الغذائي للحامل:[١١]


لمحة عامة حول التين الشوكي

يعدّ التين الشوكي (بالإنجليزيّة: Prickly pear cactus) والمعروف علميّاً باسم Opuntia ficus-indica جزءًا من النظام الغذائي المكسيكي، ويجدر التنويه إلى أنّ الجُزء القابل للأكل منه هو ثماره الصغيرة؛ وذلك لأنّ الثمار الكبيرة صعبة المضغ بسبب قساوتها، ويُعرف التين الشوكي بالعديد من الأسماء الأخرى مثل صبير التين الهندي، أو أكناري، أو البلِس،[٩] وتنمو ثمار فاكهة التين الشوكي على نبات الصبار الذي يعيش في المناطق الحارّة والجافّة، ومن الجدير بالذكر أنّه وجد أكثر من 200 نوع من التين الشوكي، تختلف في ألوانها ما بين الأصفر، أو الوردي، أو الأبيض،[٢] وتوجد العديد من الطرق لاستخدام التين الشوكي، إذ قد يُستخدم كمكوّنٍ في صناعة الحلوى والجيلي، بالإضافة إلى الاستخدامات الطبيّة،[١٣] وتتمثّل الأجزاء الصالحة للأكل من نبات التين الشوكي في الأوراق، والزهور، والساق، والفاكهة، ويمكن تناول التين الشوكي مسلوقاً أو مشوياً، كما يُمكن صُنع العصير أو المربى منه.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "PRICKLY PEAR CACTUS", www.webmd.com, Retrieved 5-8-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت Andra Picincu (13-4-2019), "6 Benefits of Cactus Fruit (Also Known as Prickly Pear)"، www.livestrong.com, Retrieved 4-8-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Katherine Zeratsky (5-12-2018), "I've seen prickly pear cactus promoted as a superfood. What's behind the hype?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 4-8-2020. Edited.
  4. Kiara Anthony (21-11-2017), "Carotenoids: Everything You Need to Know"، www.healthline.com, Retrieved 5-8-2020. Edited.
  5. Igho Onakpoya, Jack O'Sullivan, Carl Heneghan And Others (2015), "The effect of cactus pear (Opuntia ficus-indica) on body weight and cardiovascular risk factors: A systematic review and meta-analysis of randomized clinical trials", Nutrition, Issue 5, Folder 31, Page 640-646. Edited.
  6. Cathy Wong (3-2-2020), "Health Benefits of Nopal (Prickly Pear Cactus)"، www.verywellfit.com, Retrieved 5-8-2020. Edited.
  7. Luisa Tesoriere, Daniela Butera, Anna Pintaudi And Others (2004), "Supplementation with cactus pear (Opuntia ficus-indica) fruit decreases oxidative stress in healthy humans: a comparative study with vitamin C ", The American Journal of Clinical Nutrition, Issue 2, Folder 80, Page 391–395. Edited.
  8. "Prickly pears, raw", www.fdc.nal.usda.gov,4-1-2019، Retrieved 4-8-2020. Edited.
  9. ^ أ ب ت "PRICKLY PEAR CACTUS", www.rxlist.com,17-9-2019، Retrieved 4-8-2020. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث Annette McDermott (8-4-2016), "7 Nutritious Fruits You’ll Want to Eat During Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 6-8-2020. Edited.
  11. Bethany Cadman (6-1-2020), "Which fruits should you eat during pregnancy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-8-2020. Edited.
  12. ^ أ ب Marygrace Taylor (20-5-2020), "19 Best Foods to Eat During Pregnancy"، www.whattoexpect.com, Retrieved 6-8-2020. Edited.
  13. Ana Gotter (25-5-2017), "Nopal Cactus: Benefits and Uses"، www.healthline.com, Retrieved 4-8-2020. Edited.