ما معنى الجغرافيا البشرية

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤٨ ، ١٠ مايو ٢٠١٩
ما معنى الجغرافيا البشرية

الجغرافيا البشريّة

الجغرافيا البشريّة أحد أقسام علم الجغرافيا، وتعني دراسة العلاقات المتبادلة بين الناس والبيئة المحيطة بهم، بحيث تركز على التنظيم المكاني التي تتشكّل فيها حياة الناس وأنشطتهم وتفاعلاتهم مع الطبيعة، وترتبط بالعلوم الإنسانيّة والاجتماعيّة وتتشارك معها بأساليبها ومناهجها الفلسفيّة.


تعمل الجغرافيا البشريّة على إبراز فكرة أنّ العالم يعمل زمانيّاً ومكانياً، وأنّ العلاقات الاجتماعيّة ترتبط بالمكان والبيئة، وذلك من خلال مجموعة من المفاهيم المتعلّقة بالظواهر الكونيّة مثل الفضاء والمناظر الطبيعيّة، والحجم، والمكان، وغير ذلك، وهذا ما يجعل الجغرافيا البشريّة متميّزة عن باقي التخصّصات.


أما بالنسبة للطرق التي تتبعها الجغرافيا البشريّة فإنها تستند على الطرق الكميّة والنوعيّة للعلوم الاجتماعيّة والإنسانيّة، كما تركّز على رسم الخرائط والأعمال الميدانيّة، وتقديم المساهمات والتقنيّات في مجالات التحاليل والإحصائيّات المكانيّة، ونظام المعلومات الجغرافيّة.[١]


أقسام الجغرافيا البشريّة

يمكن تقسيم هذا الفرع من الجغرافيا إلى تخصصات مختلفة حسب نوع الدراسة التي تركّز عليها:[٢]

  • الجغرافيا السكّانيّة: تركّز الجغرافيا السكّانيّة على كيفيّة توزيع السكان حسب الطبيعة المكانيّة لتناسب نموّهم، وتكوينهم، وهجرتهم.
  • الجغرافيا الثقافيّة: تهتم الجغرافيا الثقافيّة بدراسة الاختلافات المكانيّة للثقافات الإنسانيّة، أي دراسة أسباب اختلاف العادات والأعراف الثقافيّة مثل الّلغة، والدين، وسبل العيش باختلاف المكان والزمان، وتتفرّع من الجغرافيا الثقافيّة: جغرافيا الدّين، وجغرافيا الّلغة.
  • الجغرافيا الاقتصاديّة: تركّز الجغرافيا الاقتصاديّة على توزيع الأنشطة الاقتصاديّة البشريّة وتنظيمها حسب المكان الجغرافي، وتحديد الموقع المناسب لها، وهي أكثر فروع الجغرافيا البشريّة حيويّة، ومن فروعها: الجغرافيا التسويقيّة، والمواصلات.
  • الجغرافيا السياسيّة: تعتبر من أهم مجالات الجغرافيا البشريّة، بحيث أنها تركّز على كيفيّة تأثير المناطق الجغرافيّة على الوظائف السياسيّة، وتقسيم أراضي وموارد بلدان العالم حسب الحدود الساسيّة، ومن فروعها: الجغرافيا العسكريّة، والجغرافيا الانتخابيّة.
  • الجغرافيا التاريخيّة: تعتبر هذه الجغرافيا أحد الأقسام الفرعية للجغرافيا البشّريّة، والتي تدرس الظروف التي تغيّر منطقة جغرافيّة معيّنة وتطوّرها عبر الزمن وتأثيرها على المجتمعات البشريّة.
  • الجغرافيا الصحيّة: تهتم الجغرافيا الصحيّة على تأثير المواقع الجغرافيّة على صحّة المجتمعات البشريّة، حيث تركّز على صحة الإنسان وعلاقة الأماكن بوجود الأمراض التي تؤثر على الصحة.
  • الجغرافيا التطوريّة: يستكشف هذا النوع من الجغرافيا نوعيّة حياة ومستوى معيشة الافراد لمختلف السكان من مناطق العالم، وفهم تأثير المكان والبيئة على معاييرها.


الجغرافيا

تعرف الجغرافيا بأنها دراسة الخصائص الماديّة للأرض والبيئة وتأثير الأنشطة البشريّة عليها، وأيضاً دراسة التوزيع السكاني، وكيفيّة استخدام الأراضي، وتوفّر الموارد والصناعات، وهناك أشخاص مختصّون يقومون بدراسة واستكشاف البيئة الطبيعيّة والمجتمع البشري يسمّون بالجغرافيين، بحيث يركّزون في مجالهم على نوعين من الجغرافيا: الجغرافيا الطبيعيّة والجغرافيا البشريّة.[٢]


الطرق والمعدّات المستخدمة في الجغرافيا

على الرغم من أنّ الجغرافيا البشريّة لا تحتاج إلى المعدّات كما تحتاجها الجغرافيا الطبيعيّة، إلا أنها لا تستغني عن استخدام بعض الطرق لتسهيل عمل الجغرافيين، منها الخرائط، والتي استخدمت منذ زمن طويل كأداة رئيسيّة في الجغرافيا، حيث إنها تساعد في تفسير بعض المواقع وتحديد ميّزاتها بمعايير متعددة، ومع التطوّر التكنولوجي أصبحت الكمبيوترات والمختبرات التي تستخدم الصور المستشعرة عن بعد وأنظمة تحديد المواقع الجغرافيّة أسهل للجغرافيين لتوفير موادهم التوضيحيّة وتوفير البيانات الأساسيّة للدراسات الميدانيّة التي يمكن على أساسها تقييم الصور لمختلف المهام في مجال عملهم.[٣]


المراجع

  1. Castree (17/4/2019), "Human Geography: Defining Human Geography"، dartmouth, Retrieved 17/4/2019.
  2. ^ أ ب Oishimaya Sen (17/4/2019), "What Is Geography?"، worldatlas, Retrieved 17/4/2019.
  3. Ron Johnston (17/4/2016), "Geography"، britannica, Retrieved 17/4/2019.