ما معنى ورد من القرآن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٣ ، ١٤ يناير ٢٠١٩
ما معنى ورد من القرآن

معنى وِرْد من القرآن

الوِرْد هو ما اعتاد المسلم أداءه يومياً من ذكرٍ وصلاةٍ أو قراءةٍ للقرآن، والوِرْد من القرآن الكريم هو ما كان من سنّة المسلم أن يقرأه من القرآن الكريم كلّ يومٍ وليلةٍ، وقد عرّف ابن منظور في كتابه لسان العرب الوِرْد، فقال: الوِرْد النصيب من القرآن، فيُقال مثلاً: لفلانٍ كل ليلةٍ وِرْداً من القرآن يقرؤه؛ أي مقدار معلوم، إمّا سُبع أو نصف أو ما شابه ذلك، ويُقال: قرأ ورده وحزبه بمعنى واحد، ولا يُشترط على المرء أن يلتزم ورداً ثابتاً كلّ مرةٍ، فقد يقرأ في يومٍ سورةً طويلةً، ثمّ يطرأ عليه طارئ فيقرأ ورداً أو سورةً أقصر في اليوم التالي، ولا شيء عليه في ذلك.[١][٢]


قراءة وِرْد الأسبوع في يومٍ واحدٍ

يستفسر البعض عن حكم جمع ورد الأسبوع الكامل من القرآن الكريم، وقراءته في يومٍ واحدٍ كيوم العطلة، وأجاب أهل العلم أنّ الأولى للمسلم أن يكون له نصيبٌ من القرآن الكريم كلّ يومٍ ولو قلّ، فخير الأعمال أدومها وإن كانت قليلةً، وكذلك كانت سنة النبي -عليه السلام- إذا أتى عملاً داوم عليه، ثمّ يؤدي المسلم في إجازته النصيب الأكبر من تلاوة القرآن الكريم حينها.[٣]


فضل المواظبة على تلاوة القرآن الكريم

يذكر أهل العلم أنّ للمواظبة على تلاوة القرآن كلّ يومٍ العديد من الفضائل التي تعود على المسلم، وفيما يأتي بيان ذلك:[٤]

  • الشعور بالثقة والقرب من الله تعالى، فالله -تعالى- لن يتخلّى عنه.
  • ملئ القلب بالسكينة.
  • إبعاد أي شُبهةٍ عن القلب والعقل قد تُورد صاحبها الفتن.
  • ملئ قلب المؤمن عزةً وتفاؤلاً وتوازناً في حياته.
  • شفاء الصدر من الإحباط والتشاؤم.
  • البُعد عن الخوف والخرافات والأوهام والحيرة.


المراجع

  1. "المقصود بالورد من القرآن"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-8. بتصرّف.
  2. "حكم اختلاف الورد اليومي"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-8. بتصرّف.
  3. "جمع الورد اليومي من القرآن وقراءته كله في يوم واحد"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-7. بتصرّف.
  4. "حقائق الإيمان والإعجاز"، www.nabulsi.com، اطّلع عليه بتاريخ 8-1-2019. بتصرّف.