ما مكونات التمر

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٠ ، ٢٨ نوفمبر ٢٠١٧
ما مكونات التمر

أهمية التمر

يعتبر التمر من أقدم الفواكة المزروعة في العالم، فقد عُرف منذ آلاف السنين في منطقة الشرق الأوسط، ومن الجدير بالذكر أنّ هناك أكثر من ألفي نوع من التمر في العالم، وهو يستخدم في تحضير العديد من وصفات الحلوى أو بإزالة النوى منها وحشوها بالجبن الكريمي، أو المكسرات، أو الفاكهة الحلوة للحصول على وجبة خفيفة مليئة بالعناصر الغذائية من الفيتامينات، والألياف الطبيعية، والمعادن.[١]


المكوّنات الغذائية للتمر

يتكون التمر من العديد من المركبات الغذائية على النحو الآتي:[٢]


الدهون

لا يحتوي التمر على الدهون أبداً، كما أنّه لا يحتوي على الكولسترول، لكنّه بالمقابل يحتوي على سعرات حرارية عالية، وهذا كافٍ لعرقلة أي نظام غذائي.


الكربوهيدرات

يحتوي التمر على نسب عالية من الكربوهيدرات، إذ تحتوي الحبة الواحدة منه على 18 غراماً من الكربوهيدرات التي تأتي بشكل سكريات، كما تتكون من 7.7 غرام من الفركتوز، و8 غرامات من سكر الجلوكوز، وكمية ضئيلة من سكر السكروز، لذا يجب الاعتدال عند استهلاك التمر.


السعرات الحرارية

يعتبر التمر مصدراً غنياً بالسعرات الحرارية، فكلّ 24 غراماً منه كفيل بأن يمد الجسم 66 سعراً حراريّاً، وعندما يتم حشو التمر بكمية من الدهون كالجبن الكريمي، فإنّ عدد السعرات الحرارية سترتفع، كما أنّ تناول أربع حبات من التمر يعني الحصول على مئتين وأربع وستين سعرة حرارية، بمعدل يفوق تناول العديد من الحلويات الأخرى.


إنّ تناول حبة من التمر الطازج بحجم إصبع الإبهام، كفيلة أن تمنح الجسم حوالي 70 سعرة حرارية، أي أنّها تمثل 3.5 في المئة من السعرات الحرارية في نظام غذائي مكون من 2،000 سعرة حرارية.[٣]


البروتينات والألياف

تحتوي الحبة الواحدة من التمر على حوالي 1.6 غرام من الألياف، إذ إنّ تناول حبتين أو أكثر من التمر كافية للحصول على الحصة اليومية من الألياف، وذلك بحسب الهيئة الغذائية الحكومية (بالإنجليزية: government food labeling)، بينما تحتوي الحبة من التمر على 0.4 غرام من البروتين، وهي كمية قليلة جداً بالنسبة للحصة اليومية التي يحتاجها الجسم من البروتين.[٢]


الفيتامينات والأملاح المعدنية

يحتوي التمر على نسب مختلفة من الفيتامينات والأملاح المعدنية، فتناول أربع حبات من التمر تمنح الجسم العناصر والفيتامينات الآتية:[٢]

  • عنصر الكالسيوم: 60 مليغراماً.
  • الحديد: 88 مليغراماً.
  • البوتاسيوم: 688 مليغراماً.
  • المغنسيوم: يحتوي المغنسيوم على 53 مليغراماً.
  • فيتامين أ: 144 وحدة دولية.
  • بيتا كاروتين: 84 ميكروغراماً.
  • النياسين: 1.5 مليغرام.
  • السكريات: 64 غراماً.


الفوائد الغذائية للتمر

إنّ للتمر فوائد غذائية وصحية عديدة، نذكر منها ما يأتي:[٤]

  • يعتبر من الأغذية سهلة الهضم.
  • يحتوي على نسب عالية من السكريات البسيطة، مثل سكر الفركتوز وسكر العنب.
  • يحمي التمر الغشاء المخاطي للقولون من تأثير المواد الكيميائية المسببة للسرطان، إضافة إلى أنّه مليّن عام.
  • يمد الجسم بما يحتاجه من الطاقة، فتناول 100غرام من التمر يمنح الجسم حوالي 277 سعرة حرارية.
  • يحتوي على الألياف الطبيعية، والتي تساعد على منع امتصاص الكولسترول الضار في القناة الهضمية.
  • يحتوي على نسب عالية من مضادات الأكسدة، ومن أهمها: الفلافونويدات، والبولفينوليك المعروفة باسم العفص، والتي تحمي الجسم من الإصابة بالعدوى، والالتهابات، وتوقف النزيف.
  • يعتبر مصدراً ثانوياً لفيتامين أ، وهو واحد من الفيتامينات التي لها خصائص مضادة للأكسدة، إضافة إلى دوره في حماية العين، وتحسين الرؤية، وحماية الجلد، والحفاظ على صحة الغشاء المخاطي، وصحة الرئة، كما أنّه يحمي من الإصابة بسرطان تجويف الفم، وهذا كله بسبب استهلاك الفواكه الغنية بفيتامين أ.
  • يحمي الخلايا وأعضاء الجسم من تأثير الجذور الحرة في الجسم، وذلك بسبب محتواه من الفلافونويدات، والكاروتين، واللوتين، والزياكسانثين وهي من مضادات الأكسدة الطبيعية، والتي تحمي الجسم من الإصابة بسرطان القولون، والبروستاتا، والبنكرياس، وبطانة الرحم، والثدي.
  • يعتبر التمر مصدراً غنياً بعنصر الحديد، إذ يحتوي كلّ 100 غرام من التمر على 0.90 مليغرام من الحديد، والذي يعتبر مكوّناً من هيموغلوبين الدم داخل خلايا الدم الحمراء في الجسم.
  • يحمي من الإصابة بالتنكس البقعي في شبكية العين خصوصاً عند كبار السن؛ وذلك بسبب محتواه من مادة الزياكسانثين الذي يعتبر من أحد أشكال الكاروتينويد، والذي يتم امتصاصه بشكل انتقائي في البقعة الصفراء في شبكية العين، ثمّ يعمل كمضاد للأكسدة ويساعد العين على تصفية الضوء.
  • يحتوي على نسب عالية من معدن البوتاسيوم، إذ يحتوي كلّ 100 غرام من التمر على 696 مليغرام من البوتاسيوم، بمعدل أو 16% من الكميات اليومية الموصى بها، وهو بدوره يساعد على تنظيم معدل ضربات القلب، وضبط مستويات ضغط الدم، لذا فهو يحمي من الإصابة بالسكتات الدماغية وأمراض القلب التاجية.
  • يحتوي التمر على مستويات معتدلة من فيتامين ب المركب، وفيتامين ك، إضافة على كميات مناسبة من فيتامين ب6 (البيريدوكسين)، والريبوفلافين، والنياسين، وحمض البانتوثنيك، وجميعها تساعد على استقلاب البروتينات، والكربوهيدرات، والدهون في الجسم، كما أنّ فيتامين ك ضروري في استقلاب العظام، والعضلات، وتخثر الدم.
  • يعتبر مصدراً غنياً بالعديد من المعادن، كالمنغنيز، والنحاس، والمغنسيوم، والكالسيوم، حيث يعتبر الكالسيوم المكوّن الأساسي للعظام والأسنان، ويحتاجه الجسم في انقباض العضلات، وتوصيل النبضات العصبية، وتخثر الدم، أما عنصر المنغنيز فهو يعتبر عاملاً مساعداً للإنزيمات المضادة للأكسدة، كما يساعد النحاس على إنتاج خلايا الدم الحمراء، والمغنيسيوم ضروري لنمو العظام.
  • يمنع الإمساك.[١]
  • يزيد نمو العضلات.[١]
  • يحافظ التمر على صحة الشعر والأظافر.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Are Dates Good for You?", www.healthline.com, Retrieved 25/11/2017. Edited.
  2. ^ أ ب ت ELISE WILE (Oct 03, 2017), "Nutritional Information for Medjool Dates"، www.livestrong.com, Retrieved 25/11/2017. Edited.
  3. NICKI WOLF ( Oct 03, 2017), "Calories in Fresh Dates"، www.livestrong.com, Retrieved 25/11/2017. Edited.
  4. "Dates nutrition facts", www.nutrition-and-you.com, Retrieved 25/11/2017. Edited.