مكونات التمر الغذائية

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٤٣ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٨
مكونات التمر الغذائية

التمر

يعتبر التمر من الفواكه الصيفيّة المنتشرة في الوطن العربي، ويتميز بشكله البيضاويّ، وتتكون ثمرته الناضجة من نواة صلبة يحيط بها غلاف ورقيّ يدعى بالقِطْمِير، وهذا الغلاف يفصل النواة عن الجزء اللحمي الذي يؤكل، وللتمر فوائد عديدة نظراً لما يحتويه من عناصر ومركبات كثيرة يحتاج لها الجسم لينمو بشكل صحي وسليم، وهي ما سنذكره في هذا المقال.[١]


مكوّنات التمر الغذائيّة

يحتوي التمر على العديد من العناصر الغذائيّة المهمّة لصحّة الجسم، أبرزها ما يأتي: الكالسيوم، والكبريت، والأحماض الأمينيّة، والحديد، والبوتاسيوم، والنحاس، والمنغنيز، والمغنيسيوم، والفسفور، والألياف الغذائيّة، والفيتامينات مثل: B5 ،A1، B1 ، B2، B3، وسكريات أحاديّة (الجلوكوز)، وسكريات ثنائيّة (السكروز)، والفلورين وغيرها.[٢]


الجدول الآتي يوضّح نسب تقريبيّة للقيم الغذائيّة الموجودة في مئة غرام من التمر:[٣]

العنصر الغذائي النسبة الوحدة
ماء 40.050 غرام
طاقة 489.500 كيلوغول
بروتينات 3.507 غرام
إجمالي الدهون 0.801 غرام
كربوهيدرات 130.848 غرام
ألياف 6.7 غرام
معادن:
حديد 2.047 ملغم
كالسيوم 56.960 ملغم
مغنيسيوم 54 ملغم
فسفور 71.200 ملغم
بوتاسيوم 696 ملغم
صوديوم 5.340 ملغم
زنك 0.516 ملغم
نحاس 0.4 ملغم
منجنيز 0.3 ملغم
سيلنيوم 3.382 ميكروغرام
فيتامينات:
ريبوفلافين 0.178 ملغم
فيتامين ب6 0.342 ملغم
فولات 22.428 ميكروغرام
فيتامين أ 89.0 ميكروغرام
فيتامين هـ 0.178 ملغم
أحماض أمينيّة:
برولين 0.189 غرام
سيرين 0.117 غرام


فوائد التمر

للتمر فوائد عديدة منها ما يلي:[٤]

  • ينظم معدل السكر في الدم، ويقلّل من شهيّة الأكل؛ وذلك إذا تناول الشخص ثلاث أو سبع حبات من التمر صباحاً.
  • يخفف آلام الإمساك، ويعالجه؛ لاحتوائه على الألياف الغذائيّة، فهو ينشّط حركة الأمعاء.
  • يمدّ الجسم بالحديد لذا فهو جيّد لمرضى فقر الدم أو الأنيميا.
  • يسهّل عملية الهضم.
  • يفيد الحوامل والمرضعات؛ وذلك لاحتوائه على مادة مشابهة لهرمون الأوكسيتوسين الذي يتكوّن من تسعة أحماض أمينيّة، ويساعد هذا الهرمون على توسيع عنق الرحم تمهيداً لعمليّة الولادة، كما يفيد في وقف النزيف بشكل تدريجي بعد الولادة، ويلعب دوراً في إعادة الرحم لحجمه الطبيعي.
  • يقلّل ضغط الدم المرتفع لاحتوائه على المغنيسيوم والبوتاسيوم.
  • يقلّل خطر الإصابة بالسكتة الدماغيّة.
  • يقي من خطر الإصابة بمرض السرطان؛ لاحتوائه على مضادات أكسدة تواجه الجذور الحرّة.
  • يمدّ الجسم بالطاقة؛ بسبب احتوائه على نسبة عالية من السكريات الطبيعيّة، لذا فهو غذاء جيّد للرياضيين على وجه الخصوص.
  • يعزز مرونة الجلد بسبب احتوائه على فيتاميني ج، ب.
  • يقوّي جهاز المناعة، إذ إنّه يحمي الجسم من الإصابة بمختلف الأمراض.


المراجع

  1. Grace McCloud (21-4-2015), "what are dates and how can I eat them?"، www.standard.co.uk, Retrieved 11-6-2018. Edited.
  2. "Dates", www.deliaonline.com, Retrieved 11-6-2018. Edited.
  3. "Dates nutrition facts", www.nutrition-and-you.com, Retrieved 11-6-2018. Edited.
  4. Priyadarshini Nandy (1-2-2018), "10 Dates Benefits: From Improving Bone Health to Promoting Beautiful Skin"، www.food.ndtv.com, Retrieved 11-6-2018. Edited.