ما هو أفضل سن للزواج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٣ ، ١١ يوليو ٢٠١٦
ما هو أفضل سن للزواج

الزواج

هو الوسيلة التي شرعها الله تعالى للإنسان لإشباع رغباته ولإعمار الكون، كما أنّه قد وضع مجموعةً من الشروط والأسس التي تضمن استمرار ونجاح هذا الزواج، وفَرَض مجموعةً من الحقوق والواجبات على كل من الزوجين، ومن الجدير ذكره أنّ العمر المناسب للزواج يختلف حسب الجنس فنظرة الرجل للزواج تختلف عن المرأة، ومن المهمّ أن يكون الطرفان عند اتخاذ هذه الخطوة في سنٍّ مناسبٍ؛ أي إنهما نضجا بشكلٍ يؤهلهما للزواج وأن يكونا قادرين على تحمّل المسؤولية وتربية الأطفال. سنعرض في هذا المقال السنّ المُناسب للزواج لكلٍّ من الرجل والمرأة.


السن المناسب لزواج المرأة

تختلف نظرة الزواج عند المرأة، وقد أكدت الدراسات أنّ أفضل سنّ لزواج المرأة هو من عمر16 إلى 25 عاماً، وذلك لعدّة أسبابٍ أهمّها أنّ فترة الخصوبة تكون في هذا العمر في أحسن حالاتها؛ حيث تبدأ تقل كلما اقتربت السيدة من سنّ الثلاثين كما تصبح الخصوبة أصعب عند بلوغها سن الأربعين وهو ما يسمى بسن اليأس، وقد أشارت الدراسات إلى أنّ الزواج للمرأة في فترة (16-25) يُشكّل خطّ دفاعٍ قويّ لها؛ حيث يقيها من الإصابة من عدة أمراض مثل الإصابة بالسرطان، بالإضافة إلى أنّه يزيد من مناعتها ومقاومتها للأمراض بشكلٍ كبيرٍ.


السن المناسب لزواج الرجل

أشارت الدراسات أنّ هناك سنّاً مناسبةً لزواج الرجل؛ وهو السن الذي يكون فيه أعلى خصوبة وقدرة على الإنجاب؛ حيث قدّر العلماء هذا العمر ما بين العشرينات والثلاثينات؛ حيث إنّ القدرة على الخصوبة تكون أقل كلما مر به العمر.


من الجدير ذكره أنّ الرجل بحاجةٍ إلى أن يكون جاهزاً من جميع الجوانب ليتمكّن من بدء حياته مع شريكته؛ حيث إنّ معظم الشباب في وقتنا الحاضر يفضّلون الزواج بعد أن يكونوا قد وصلوا إلى مرتبةٍ معيّنةٍ من العمل وحصلوا على كل ما يتمنّونه من مالٍ، ومنزلٍ، وسيارةٍ وغيرها من مقومات الحياة، بحثاً عن الاستقرار والعيش بهدوء، دون المعاناة من أيّ مشاكلٍ ماديّةٍ، أو نفسيّة قد تؤثر على هناءة عيشهم واستقرارهم.


فوائد الزواج في السن المناسب

  • القضاء على وقت الفراغ؛ حيث إنّ الشباب والفتيات يكونون في مقتبل العمر، وقد يشكّل الفراغ مفسدةً لكليهما، فيكون الزواج هو الحلّ الأمثل لاستثمار وقت الفراغ من أجل بناء حياةٍ سعيدةٍ وتربية أطفالٍ يبنون المستقبل.
  • تقارب الأعمار بين الزوجين، وهذا يفيد في التفاهم أكثر وتتقارب وجهاِت النظر كما يقلّل ذلك من حدوث المشاكل.