ما هو البحث العلمي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٠ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٥
ما هو البحث العلمي

البحث العلمي

هو اتباع أسلوب ممنهج في استقطاب المعلومات الموثوقة المصدر وجمعها واتّباع الأساليب العلميّة في تدوين الملاحظات حول المعلومات التي تمّ جمعها والتحليل الموضوعي لها، وذلك بغية التحقّق من صحّة المعلومات والعمل على تعديلها في حال وجود خطأ بها، أو من خلال إضافة معلومات جديدة إلى المُسجّلة لدى الباحث. يلجأ الباحث بعد ذلك إلى استنباط النظريّات والقوانين وتوقّع حدوث ظواهر معينة والتنبؤ بها والعمل على إيجاد الحلول قبل وقوعها أو تفادي وقوعها.


ويُعتبر البحث العلمي حلاً لكثيرٍ من المشاكل، كما يقود إلى ولادة حقائق جديدة واستحداثها من خلال جمع المعلومات الصحيحة والدقيقة، ويعتمد كلياً على الأساليب العلميّة في الوصول إلى الحقائق.


الأهميّة

  • اكتشاف حقائق جديدة.
  • يمنح الباحث القدرة على الاعتماد على ذاته في الحصول على المعلومات.
  • تمكين الباحث من انتقاء المنهج الأفضل والأنسب من بين المناهج التي يطّلع عليها خلال بحثه.
  • يصقل شخصية الباحث من جميع النواحي كالسلوك والتفكير والانضباط وغيرها.
  • القدرة على التطبيق العملي لنتائج البحث.
  • يعتبر منهجيّةً ذات تنظيم، ويُوظّف النتائج المنطقية في حل المشاكل.
  • كشف النقاب عن الحقائق المتناقضة من خلال استحداث نظريات منهجية وعلمية لتفنيدها.
  • استحداث تقنيات وأساليب جديدة.


الطرق والمناهج

  • المنهج التاريخي.
  • المنهج الوصفي.
  • المنهج التحليلي.
  • المنهج الاستقرائي (التجريبي)
  • طرق دراسة الحالة (الطرق الحقلية).
  • طرق الارتباط.
  • البحث المقارن.
  • البحث الشبه تجريبي.


الخصائص

  • يعدّ البحث العلمي وسيلةً منظمة للبحث عن الحقيقة واستحداث حلول لها لخدمة غاية علمية أو اجتماعية أو عملية.
  • يعتبر البحث العلمي عمليةً منطقية من خلال تحمّل الباحث مسؤولية حل مشكلة ما بالاعتماد على مجموعةٍ من الحقائق باتباع خطوات متتالية وفقاً للمنهج الاستقرائي أو الاستنتاج.
  • تعتبر واقعية، وذلك كونها تستمدّ حلولها للمشاكل من الواقع وتبدأ به وتنتهي به من خلال تدوين الملاحظات وتنفيذها.
  • يُمكن تكرار عملية للحصول على نتائج متكررة أو للتأكد وبرهنة صحة وموثوقية نتائج معينة.
  • تعتبر بأنّها عملية موجهة نظراً لإمكانية التعديل على المعلومات أو إثرائها.
  • تعدّ نشطة وذات موضوعية.


المراحل

  • تحديد المشكلة واستعراضها.
  • استعراض المعلومات والدراسات المتعلّقة بالمشكلة والمتوفرة لدى الباحث.
  • وضع حدود للبحث من خلال وضع أهداف خاصة للبحث والسعي لتطوير الفرضيات.
  • وضع الصعوبات والعوائق التي تقف عائقاً في وجه البحث والعمل على التغلب عليها.
  • استعراض مدى أهمية البحث العلمي والهدف منه.
  • توضيح المقصود بالمصطلحات الخاصة بالبحث، والعوامل المرتبطة به حتى يتمكن القارئ من استيعاب موضوع البحث ومحتواه.
  • اتباع منهجية علمية مناسبة ومتوافقة مع محتوى البحث.
  • استحداث البيانات وجمعها وجلبها من المصادر والمراجع الموثوقة.
  • تحليل البيانات وتفسيرها ووضع استنتاجات مقترحة بالإضافة إلى التوصيات والحلول المناسبة لمشكلة البحث.
  • البدء بكتابة البحث وتحويله إلى وثائقي وتقييم نتائجه.
  • صياغة نص البحث ونشر نتائجه والتحقّق منها وبيان مدى أهميتها.