ما هو الحلزون

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٢٩ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٦
ما هو الحلزون

الحلزون

ينتمي الحلزون إلى الحيوانات اللزجة والتي تُدعى الرخويّات، وهو حيوان صغير الحجم، شفاف اللون، يمتلك قدماً عضليّة بطنيّة واحدة، وينتقل بها من مكان إلى آخر بمساعدة مادة هلاميّة تفرزها غدّة موجودة لديه تجعله ينزلق بها بموجات من الانقباضات التي تنتشر إلى الأمام بسرعة ثابتة ليصل إلى الجهة التي يريدها، وتكون الجهة السفليّة من القدم فاتحة اللون وناعمة على عكس باقي الجسم فهو غامق اللون ومغطى بخطوط عديدة.


ما يميز الحلزون أنه يحمل فوق ظهره قوقعة جيريّة قاسية، تشكل له المأوى والحماية من الأخطار الخارجيّة كالتقلبات الجويّة المختلفة، والجفاف، والكائنات المفترسة العديدة، فعندما يشعر بالخطر ينسحب بجسده الرخويّ إلى داخل القوقعة إلى أن يزول الخطر، ويعود للخروج منها من جديد، ويمكننا معرفة عمر الحلزون من خلال عدد الخطوط الظاهرة في القوقعة، والتي تبدو على شكل دوائر مفرغة داخل بعضها البعض.


يمتلك الحلزون رأساً صغيراً يحتوي على زوجين من المجسات أو قرون الاستشعار، حيث يحتوي الزوج الخلفي منها على عيون بدائيّة بسيطة التركيب، تستطيع استشعار الضوء فقط من خلالها، كما يوجد أمامهما وقرب الفم تماماً قرنان صغيران آخران قصيران منحنيان للأسفل، يستطيع بواسطتهما استشعار وشمّ الأشياء التي تقع أمامه، وهاتان الحاستان تعتبران متطوّرتين أكثر من حاسة البصر عند الحلزون.


تغذية الحلزون

لدى الحلزون فم مقوس صغير، وشفة علويّة مكشكشة تغطي الفك على شكل شفرة صغيرة وحادة، يستطيع من خلالها تقطيع طعامه، وطحنه، وتحويله إلى عصارة بسيطة يسهل امتصاصها، وهو يتغذى على النباتات، والزهور، وأوراق الأشجار، والأعشاب الغضّة الطريّة، وبعض الأنواع من الفواكه والخضار وخصوصاً الخس، والجزر، والفراولة، إضافة إلى الشمّام.


تزاوج الحلزون

يعدّ الحلزون كائناً ثنائي الجنس؛ ويتزاوج عندما تلتقي حلزونتان فتمنح كلّ واحدة الأخرى خلاياها الجنسيّة الذكريّة من أجل إخصاب البيوض، حيث يبدأ الحلزون بعد إتمام عملية الإخصاب بوضع البيض في حفر عميقة نوعاً ما، يحفرها بنفسه في الأرض لتفقس بعد حوالي ثلاثة أسابيع، وتخرج منها حلزونات صغيرة ذات قواقع شفافة، لتبدأ حياتها بشكل مستقل عن والديها، طوال فترة حياتها التي قد تمتد لخمس سنوات أو أكثر.


تناول الحلزون

من الجدير بالذكر أنّ كثيراً من الشعوب يعشقون أكل الحلزون، ويعتبرونه من الأطعمة الفاخرة، فهو يُقدّم كوجبة باهظة الثمن في المطاعم والاستراحات، ولعل الشعب المغربيّ أحد الشعوب التي تعشق أكل الحلزون، فنجده بصورة يوميّة على موائدهم، ومطاعمهم، ومع الباعة المتجولين في الشوارع كذلك.