ما هو الفرق بين صلاة الفجر وصلاة الصبح

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٩ ، ٢١ سبتمبر ٢٠١٦
ما هو الفرق بين صلاة الفجر وصلاة الصبح

صلاة الفجر وصلاة الصبح

صلاة الفجر هي أولى الصلوات الخمس المفروضة على الإنسان المسلم، حيث يبدأ وقتها من بداية طلوع الفجر حتى شروق الشمس ويصح للمسلم أن يصليها بعد سماعه للأذان الثاني، حيث إنّ الأذان الأول يأتي لينبّه المسلمين على قرب موعد هذه الصلاة.


كما أنّ هذه الصلاة هي واحدة من الصلوات الجهريّة أي الصلوات التي يجهر فيها المسلم أثناء قراءة القرآن الكريم، وتجدر الإشارة إلى أنّ هناك سنّة قبليّة تأتي قبل صلاة الفجر وهي تتكوّن من ركعتين، وقد واظب عليها النّبي محمد صلى الله عليه وسلم، ويجوز للمسلم أن يصليها وحده في المنزل أو في المسجد، وفي هذا المقال سنتحدث عن صلاة الفجر.


الفرق بين صلاة الفجر وصلاة الصبح

صلاة الفجر هي نفسها صلاة الصبح ولا يوجد أي فرق بينهما كما يعتقد بعض الناس، حيث يطلق هذان الاسمان على نفس الصلاة التي يبدأ فيها المسلم يومه.


كيفيّة تأدية صلاة الفجر أو صلاة الصبح

  • النيّة الصادقة المتمثلة بالرغبة الحقيقية في أداء هذه الصلاة في وقتها المحدد، فمن المعروف بأنّ لهذه الصلاة فضلاً خاصّاً يميّزها عن غيرها من الصلوات، كما أنّها تميّز بين المسلم الصادق الحق وبين المنافق الذي يجد هذه الصلاة مرهقةً وشاقة.
  • ضبط ساعة المنبه على موعد هذه الصلاة، أو الطلب من أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء بتنبيه الشخص ليقوم لتأديتها.
  • الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم فور الاستيقاظ من النوم، فهذه الاستعاذة تحمي المسلم من وسوسة الشيطان، كما أنّها تساعده على القيام بنشاط وحيويّة.
  • الوضوء، ويكون ذلك بأن يبدأ المسلم وضوءه بالبسملة، ثم بغسل وجهه وأطرافٍ من جسده بالماء الطهور بالكيفيّة التي علّمنا إياها النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
  • الذهاب للمسجد، فلا يوجد شيء أجمل من القيام لهذه الصلاة والذهاب للمسجد واستنشاق الهواء النقي والنظيف، فهذه العادة تدخل السعادة والفرح إلى قلب المسلم، هذا عدا عن فضل صلاة المسلم في جماعة ومضاعفة الثواب والحسنات في ميزانه.
  • صلاة سنّة الفجر، ويمكن تأدية هذه الصلاة عن طريق التكبير وقراءة سورة الفاتحة وما تيسّر من القرآن الكريم، ثم الركوع لله سبحانه وتعالى خير الركوع، ثم الاستقامة منه استعداداً للسجود، ثم تأتي خطوة السجود، ثم الاستراحة من السجود، ثم السجدة الثانية والقيام للركعة الثانية وعمل نفس خطوات الركعة الأولى حتى الوصول للتشهد والصلاة الإبراهيميّة.
  • صلاة ركعتي الفرض، هي تماماً كصلاة سنّة الفجر.
  • الجلوس لقراءة أذكار الصباح.