ما هو تحليل سرعة التثفل

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٣٣ ، ٢٤ مايو ٢٠١٩
ما هو تحليل سرعة التثفل

تحليل سرعة التثفل

يتمّ إجراء تحليل سرعة التثفّل (بالإنجليزيّة: Erythrocyte sedimentation rate) لقياس سرعة ترسُّب كريات الدم الحمراء، حيث تترسب كريات الدم الحمراء ببطء في الأحوال الطبيعية، ولكن زيادة سرعة ترسُّبها قد يدلّ على إصابة الجسم بالالتهاب الناتج عن الإصابة بالعدوى، أو بعض الأمراض المزمنة، واضطرابات الجهاز المناعي، ومن الجدير بالذكر أنَّ الشخص لا يحتاج إلى اتخّاذ أيّ من الإجراءات الخاصة قبل إجراء التحليل، ولكن يجب إعلام الطبيب في حال استخدام أحد أنواع الأدوية لما قد يكون لها من تأثير في نتيجة التحليل.[١][٢]


دواعي إجراء تحليل سرعة التثفل

هناك العديد من الحالات التي تستدعي إجراء تحليل سرعة تثفّل الدم، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الاشتباه بالإصابة بحالة التهابية في الجسم مثل التهاب المفاصل (بالإنجليزية: Arthritis)، وداء الأمعاء الالتهابيّ (بالإنجليزية: Inflammatory bowel disease).
  • ظهور بعض الأعراض التي قد تدلّ على الإصابة بألم العضلات الروماتزميّ (بالإنجليزية: Polymyalgia rheumatica)، والالتهاب الوعائيّ (بالإنجليزية: Systemic vasculitis)، والتهاب الشريان الصدغيّ (بالإنجليزية: Temporal arteritis)
  • مراقبة تقدم بعض الأمراض، أو فاعليّة الخطة العلاجة المتّبعة.


نتائج تحليل سرعة التثفل

تختلف القيم الطبيعية لسرعة التثفّل باختلاف العمر، وتتراواح القيم الطبيعية للذكور بين 1-13 ملليمتر في الساعة، وللإناث ما بين 1-20 ملليمتر في الساعة، ويمكن تفسير نتائج التحليل على النحو الآتي.[٤]


ارتفاع القيم بشكل معتدل

لا يشير ارتفاع قيم سرعة التثفّل بصورة طفيفة إلى الإصابة باضطرابات صحية دائماً، ولكن من الممّكن أن تؤدي إصابة المريض ببعض الاضطرابات إلى ارتفاع طفيف بقيم الاختبار، ومن هذه الاضطرابات ما يأتي:[٤]

  • فقر الدم.
  • أمراض الغدة الدرقية وأمراض الكلى.
  • اضطرابات كريات الدم الحمراء، مثل كبر الكريات الحمر (بالإنجليزية: Macrocytosis).
  • التهاب المفاصل الروماتويديّ.
  • سرطان الغدد الللمفاوية.
  • عدوى القلب، أو عدوى العظم، وغيرها من أنواع العدوى الجهازية.
  • مرض السلّ.


ارتفاع القيم بشكل كبير

قد يشير ارتفاع نسبة تثفّل الدم إلى ما يزيد عن 100 ملليمتر في الساعة إلى الإصابة بأحد الأمراض الآتية:[٤]
  • مرض فالدنشتروم (بالإنجليزيّة: Waldenstrom's macroglobulinemia).
  • الورم النخاعي المتعدد (بالإنجليزية: Multiple myeloma).
  • الالتهاب الوعائي الناتج عن فرط التحسُّس (بالإنجليزية: Hypersensitivity vasculitis).
  • التهاب الشريان الصدغيّ، وألم العضلات الروماتزميّ.


انخفاض القيم

قد يشير انخفاض قيم سرعة التثفّل عن الوضع الطبيعي إلى الإصابة بأحد الاضطرابات الآتية:[٢]

  • فقر الدم المنجلي (بالإنجليزية: Sickle cell anemia).
  • الفشل القلبيّ.
  • نقص فبرينوجينِ الدَّم (بالإنجليزية: Hypofibrinogenemia).
  • كثرة الحمر الحقيقية (بالإنجليزية: Polycythemia vera).
  • كثرة الكريات البيض (بالإنجليزية: Leukocytosis).
  • انخفاض مستوى بروتينات البلازما.


المراجع

  1. "Erythrocyte Sedimentation Rate (ESR)", medlineplus.gov,15-4-2019، Retrieved 29-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Gretchen Holm, Amber Erickson Gabbey, and Tim Jewell (28-3-2019), "Erythrocyte Sedimentation Rate Test (ESR Test)"، www.healthline.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  3. "Erythrocyte Sedimentation Rate (ESR)", labtestsonline.org,12-3-2018، Retrieved 29-4-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت Daniel Murrell (13-9-2018), "What does it mean if your ESR is high?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.