ما هو تضخم الغدد اللمفاوية

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٢٣ ، ٢١ مايو ٢٠١٩

تضخم الغدد اللمفاوية

تنتشر (بالإنجليزية: Lymph node) في جميع أجزاء الجسم، وتحتوي على سائل يُعرف بإسم اللمف (بالإنجليزية: Lymph)، وتُعدّ هذه الغدد جزءاً هاماً من جهاز المناعة في الجسم؛ فمُهمتها الرئيسية هي مكافحة العدوى من خلال التخلص من البكتيريا والفيروسات وإمداد الجسم بخلايا الدم البيضاء، وغالباً ما تؤدي هذه المهمة إلى تضخم الغدد اللمفاوية؛ حيث تمتلئ هذه الغدد بالبكتيريا، والفيروسات، والخلايا المناعيّة، والسوائل، ممّا يؤدي إلى تضخمها وزيادة حجمها، وتجدر الإشارة إلى أنّه في حالاتٍ نادرة قد تتضخّم الغدد اللمفاوية نتيجةً الإصابة بأمراض أخرى أكثر خطورة من العدوى.[١]


أعراض تضخم الغدد اللمفاوية

يمكن لأيّ غدة ليمفاويّة في جزء من الجسم أن تتضخم، ويتفاوت مقدار التضخم بين الغدد، وبالإضافة إلى ذلك قد تُسبّب الشعور بالألم في بعض الأحيان، وتجدر الإشارة إلى أنّ تضخّم الغدد يمكن أن يستمر لفترة قصيرة أو بعيدة الأمد، وفي أيّ وقت خلال هذه الفترة يمكن الشعور بالأعراض التالية:[٢]

  • زيادة حجم الغدد اللمفاوية.
  • الحمى أو التعرّق الليلي.
  • الشعور بضعف في الأطراف.
  • تورّم الأنسجة القريبة.
  • الشعور بالتعب أو التوعك.
  • أعراض تستدعي مراجعة الطبيب فوراً:
    • استمرار تضخّم الغدد لأسابيع دون تحسّن.
    • فقدان الوزن غير المبرر.
    • صعوبة التنفس.
    • فقدان الشعور بأحد الأطراف أو الجزء القريب من الغدة المتضخمة.


أسباب تضخم الغدد اللمفاوية

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تضخم الغدد اللمفاوية، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • العدوى: تُعد العدوى السبب الأكثر شيوعاً لتضخم الغدد اللمفاوية؛ إذ يستجيب الجسم سريعاً للعدوى، ويقوم بملئ الغدد اللمفاوية بخلايا الدم البيضاء التي تحاربها، وتجدر الإشارة إلى أنّ هناك العديد من أنواع العدوى التي يمكن أن تُسبّب تضخم الغدد اللمفاوية، مثل الإنفلونزا، والتهاب الحلق، والتهاب السحايا، والحصبة، وغيرها.
  • الأدوية، مثل الأدوية المستخدمة لمنع الإصابة بالملاريا والفينيتوين.
  • التهاب المفاصل الروماتيدي، وهو مرض مناعي ذاتي يُسبب التهاب المفاصل، لكن قد ينتشر هذا الالتهاب إلى أجزاء مختلفة من الجسم مُسبباً تضخم الغدد اللمفاوية.
  • مرض الذئبة، وهو من أمراض المناعة الذاتية التي تُسبّب الالتهابات في كافة أجزاء الجسم، بما فيها الغدد اللمفاوية.
  • الإصابات؛ إذ يمكن أن تؤدي الجروح والكسور إلى التهاب الغدد اللمفاوية في بعض الأحيان؛ وبالتالي تضخمها.


علاج تضخم الغدد اللمفاوية

يرتكز علاج تضخم الغدد اللمفاوية على معالجة السبب الرئيسي الكامن وراء تضخمها، وينبغي التنويه إلى ضرورة عدم استخدام أدوية الكورتيكوستيرويد في حالات تضخم الغدد اللمفاوية دون تحديد السبب، وذلك لأنّ هذه الأدوية يمكن أن تُقلّل حجم الغدد المتضخمة الناتجة عن الإصابة بالسرطان، مما يُعيق ويُؤخر تشخيص المرض، كما لا تُستخدم المضادات الحيوية إلّا في حال كانت العدوى البكتيريّة هي سبب التضخم.[٤]


المراجع

  1. Beth Axtell (13-7-2017), "What Causes Adenopathy and How Is It Treated?"، www.healthline.com, Retrieved 19-4-2019. Edited.
  2. " What are the symptoms of adenopathy?", www.healthgrades.com, Retrieved 19-4-2019. Edited.
  3. Jon Johnson (20-1-2018), "What is adenopathy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-4-2019. Edited.
  4. Sally Robertson (27-2-2019), "Lymphadenopathy Management"، www.news-medical.net, Retrieved 19-4-2019. Edited.