ما هو حيوان الغرير

ما هو حيوان الغرير


حيوان الغرير

حيوان الغرير هو من الحيوانات الآكلة للحوم والقوية، وأغلب أنواع حيوان الغرير تنتمي إلى عائلة ابن عرس (العرسيات) (بالإنجليزية: Mustelidae/weasel family)، التي تتواجد في أجزاء مختلفة من العالم، وتتميز بقدرتها على الحفر، والتنقيب.[١]


يمتلك حيوان الغرير بمختلف أنواعه، فكين قويين، وغدد شرجيّة تقوم بإفراز رائحة، ومخالب كبيرة، وحادّة، يستخدمها للحفر بحثاً عن الطّعام، ولبناء أوكاره تحت الأرض، ويمتاز حيوان الغرير بالنشاط الليلي، وتختلف الأنواع عن بعضها باللّون، والحجم، والبيئة التي تعيش فيها.[١]


المظهر الخارجي لحيوان الغرير

يتراوح طول حيوان الغرير ما بين 45.7 - 55.8 سم، بينما يتراوح وزنه ما بين 5.9 - 11.3 كغ، والجدير بالذكر أنّ ذكر هذا الحيوان يكون أطول وأثقل وزنًا من الأنثى، وتتميّز أجسام حيوان الغرير بشكلها المُسطّح وبأرجل مُمتلئة وقصيرة، وتحتوي كلّ قدم منها على 5 أصابع ذات مخالب طويلة.[٢]


يُغطي الفراء جسم الغُرير ما بين الظهر والجوانب، ويتراوح لونه ما بين الرمادي المُصفّر إلى اللون الأحمر، مع وجود فرو ملون على بطنه، كما تمتلك حيوانات الغرير وجه مُميز ذو بُقع سوداء خصوصًا عند الأذنين، وبحلق وذقن مائل للون الأبيض، ويتوسّط وجه الحيوان خط أبيض من الأنف وحتى الرأس.[٢]



أنواع حيوان الغرير بحسب الموطن

يُعتبر حيوان الغرير من الحيوانات القابلة للتكيف، وعلى الرغم من ذلك فهو يفضّل المراعي الجافة، والمناطق المفتوحة، وبعضها يعيش في الغابات، والمحاجر، والمنحدرات البحرية، والمستنقعات، وحسب موقع (Animal Diversity Web) في جامعة متشغن، فإنّ أنواع الغرير تختلف من حيث الموطن، أو المسكن الطبيعي، ومنها:[٣]

  • الغرير الأمريكي

يمكن العثور عليه في منطقة السهول الكبرى في أمريكا الشمالية، وفي غرب الولايات الأمريكية، وفي المقاطعات الكندية الغربية المركزيّة، والمناطق الجبليّة في المكسيك.


  • غرير العسل

الذي يعيش في جنوب أفريقيا.


  • الغرير الخنزيري

يعيش عمومًا في جنوب شرق آسيا، والهند، وجزيرة سومطرة.


  • الغرير الآسيوي

يعيش في المناطق التي تمتد من روسيا إلى الصين، وأوروبا الشّرقية.


  • الغرير الأوروبي

الغرير الأوروبي (أوراسي) يعيش في المناطق التي تمتد من إيرلندا، وإسبانيا وحتى شرق روسيا، والصين، واليابان.


التكاثر لدى حيوان الغرير

يحدث التزاوج ما بين حيوانات الغرير في أواخر فصل الصيف وأوائل فصل الخريف، والجدير بالذكر أنّ لهذه الحيوانات شركاء تزاوج متعددين للذكور والإناث على حد سواء.[٢]

ويتشكّل الجنين بعد التزاوج في شهر كانون الأول وأحيانًا قد يتأخر نمو الجنين لأواخر شهر شباط، وتستمر فترة حمل الأنثى حوالي 7 أشهر بالرغم من اكتمال الجنين في غضون 6 أسابيع، وتلد الإناث عادةً 3 صغار في أوائل الربيع.[٢]


يولَد صغير هذا الحيوان أعمى وعاجز عن الحركة، وبطبقة رقيقة من الفراء على جسمه، ولا تفتح عيونها إلّا في عُمر يتراوح ما بين 4 - 6 أسابيع، وتستمر عملية الإرضاع من 2- 3 أشهر، وفي هذه الفترة يخرج الصغار من البيت، ويتناولون الأطعمة الصلبة، وفي عُمر 5- 6 أشهر يتركون أمهاتهم للعيش بمُنفردهم.[٢]



النظام الغذائي لدى حيوان الغرير

تُعتبر غالبية أنواع حيوانات الغرير من القوارت؛ أي أنّها تتغذّى على اللّحوم، والنّباتات، ووفقاً لموقع (Nottinghamshire Wildlife T) فإنّها تتغذى في العادة على ديدان الأرض، ويرقات أحد أنواع العناكب ذات الأرجل الطويلة والتي تسمى بالإنجليزية (daddy long legs)، بالإضافة إلى أنها تتغذى على الرّخويات، والثّدييات الصّغيرة، والحلزونات، وبيض الطيور، والفواكه.[٣]


يُعتبر غرير العسل وفق موقع (BioWeb) من الحيوانات الآكلة للحوم التي تأكل الثّعابين، والثعالب، والتماسيح، وقد يأكل حيوانات أصغر، مثل: الحشرات، واليرقات، وقد تُطارد هذه الأنواع خلايا النّحل للحصول على العسل، ومن هنا جاء سبب تسميتها بهذا الاسم، حتى أن اسمها العلمي بالإنجليزية (Mellivora) معناه "آكل العسل".[٣]


التمييز بين ذكر وأنثى الغرير

يتشابه شكل ذكور وإناث حيوان الغرير كثيرًا، ممّا يصعب التمييز بينهما، لكن هناك بعض الفروقات التي يُمكن ملاحظتها؛ وأبرزها ما يأتي:[٤]

  • شكل الأعضاء التناسلية

يمتلك الذكر أعضاء تناسلية ذكرية، بينما تمتلك الأنثى حلمتين واضحتين للغاية، وهي الطريقة الأمثل للتفريق بين الجنسين.


  • الطول أو الحجم

تكون ذكور الغرير أطول قامةً وأكبر حجمًا من الإناث غالبًا، ويتميّز الذكر بوجه أعرض من وجه الأنثى وبخدود ممتلئة، لكنه يتمتع بذيل أقل امتلائاً من ذيل الأنثى.


  • الأنياب

تكون الأنياب العلوية للذكر أكبر بكثير من مثيلتها في فك الأنثى.



المراجع

  1. ^ أ ب "Badger", www.britannica.com, Retrieved 4-2-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "American Badgers", U.S. Fish & Wildlife Service, Retrieved 27/9/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Alina Bradford (7-10-2015), "Facts About Badgers"، www.livescience.com, Retrieved 4-2-2018. Edited.
  4. " European Badger Sexing", Wildlife Online, Retrieved 27/9/2021. Edited.
1084 مشاهدة
للأعلى للأسفل