ما هو سبب احتباس السوائل في الجسم

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣١ ، ١٣ يونيو ٢٠١٩
ما هو سبب احتباس السوائل في الجسم

أسباب احتباس السوائل

هناك عدة أسباب قد تؤدي إلى حدوث احتباس السوائل في الجسم، ونذكر منها الآتي:[١][٢]

  • الطيران في الطائرة: إذ إنّ التغييرات في ضغط المقصورة والجلوس لفترةٍ طويلةٍ من الزمن قد تسبب احتباساً للسوائل في الجسم.
  • تناول الكثير من الصوديوم: ويحدث ذلك من خلال الاستهلاك الكبير لملح الطعام، أو تناول الأطعمة المصنعة والمشروبات الغازية.
  • الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة: حيثُ إنّ الجاذبية الأرضية تبقي الدم في الأطراف السفلية، لذلك يجب النهوض والتحرك باستمرار للحفاظ على الدورة الدموية.
  • الأدوية: تُسبّب بعض الأدوية احتباساً للسوائل كواحدٍ من آثارها الجانبيّة، ومنها أدوية ضغط الدم، ومضادات الاكتئاب، ومسكنات الألم التي تُصرَف دون وصفةٍ طبيّة.
  • ضعف القلب: قد يُسبّب ضعفُ القلب احتباس السوائل في الجسم، وذلك بسبب عدم قدرته على ضخّ الدم بشكلٍ جيّد.
  • تجلّط الأوردة العميقة: إذ إنّ احتباس السوائل في القدم قد يحدث بسبب تجلّط الأوردة العميقة.
  • الحمل: فقد يؤدي التغيير في الوزن أثناء الحمل إلى حدوث احتباس للسوائل في القدمين في حال عدم التحرّك بانتظام.
  • بعض أنواع الأطعمة: حيث تتفاعل أجسام الأشخاص بشكلٍ سلبيٍّ مع بعض أنواع من الأطعمة، ممّا يؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم.
  • اختلاف مستويات الهرمونات: قد يحدث احتباس السوائل لدى النساء بسبب حدوث اختلاف في الهرمونات وذلك قبل فترة الدورة الشهرية أو في سنّ انقطاع الطمث.


أعراض احتباس السوائل

هناك عدّة أعراض تدلّ على حدوث احتباس السوائل في الجسم، ومن هذه الأعراض نذكر ما يأتي:[٣]

  • تلون الجلد.
  • الآلام والطراوة في الأطراف.
  • مساحات من الجلد تصبح مجعدة عند لمسها بالإصبع.
  • تصلب في المفاصل.
  • زيادة الوزن.


علاج احتباس السوائل

يمكن التخلص من احتباس السوائل في الجسم من خلال اتباع عدّة طرق، ونذكر منها الآتي:[٤]

  • شرب الماء: قد يؤدي الجفاف أو الإفراط في شرب الماء إلى احتباس السوائل في الجسم، لذلك يجب التأكد من شرب كميّاتٍ متوازنةٍ من الماء كلّ يوم.
  • تناول مكملات المغنيسيوم: إذ يجب تحسين مستويات المغنيسيوم وذلك بسبب أنه يلعب دوراً رئيسيّاً في مستويات الترطيب ومحتوى الماء في الجسم.
  • تقليل النشويات: فقد يُسبّب اتّباع نظامٍ غذائيٍّ منخفضٍ بالكربوهيدرات انخفاضاً في وزن الماء بشكلٍ سريعٍ، وذلك بسبب انخفاض مستويات الإنسولين ومخازن الجلايكوجين.


المراجع

  1. Jennifer Purdie (17-03-2017), "Everything You Need to Know About Water Retention"، www.healthline.com, Retrieved 03-06-2019. Edited.
  2. "How To Recognize And Reduce Water Retention (Edema)", www.everydayhealth.com,14-11-2017، Retrieved 03-06-2019. Edited.
  3. Christian Nordqvist (05-12-2017), "What to know about water retention"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 03-06-2019. Edited.
  4. Rudy Mawer (09-08-2018), "13 Easy Ways to Lose Water Weight (Fast and Safely)"، www.healthline.com, Retrieved 03-06-2019. Edited.