ما هو سبب التثاؤب المستمر

ما هو سبب التثاؤب المستمر

ما هو سبب التثاؤب المستمر؟

قد تلاحظ عادةً بأنّك تتثاءب نتيجةً للعديد من الأسباب، كشعورك بالتعب الشديد، أو النعاس، أو الضجر، أو عند مشاهدة شخص آخر يتثاءب، ويعدّ التثاؤب في هذه المواقف والحالات طبيعيًا، لكنّك في حالاتٍ أخرى، قد تتثاءب بشكلٍ مستمرٍ أو زائد،[١] وقد يحدث ذلك بسبب الآتي:

اضطرابات النوم

قد تسبب مشكلات النوم التثاؤب المستمر، بما في ذلك قلة النوم وعدم الحصول على القسط الكافي من النوم، أو النوم الزائد، وقد تكون هذه المشكلات ناتجة عن اضطرابات النوم المختلفة مثل انقطاع النفس النومي (Sleep Apnea) أو النوم القهري (Narcolepsy).[٢]

ومن الممكن أن تستدل على معاناتك من اضطرابات النوم من خلال ملاحظتك للأعراض الأخرى الّتي تعاني منها، والّتي قد تشمل الآتي:[٣]

  • صعوبة التركيز.
  • بطء ردود الفعل والاستجابات.
  • الانفعال والغضب السريع.
  • فقدان التحفيز لأداء الأمور المختلفة.
  • الشعور بضعف أو ألم في العضلات.

القلق والاكتئاب

قد يسبب القلق التثاؤب في بعض الأحيان، وعادةً ما يزداد التثاؤب في هذه الحالة مع ازدياد شدة القلق الّذي تعاني منه، أمّا بالنسبة للاكتئاب، فقد يزداد التثاؤب لديك في حال إصابتك به، لأنّه يسبب عادةً شعور الشخص الّذي يعاني منه بالتعب، الّذي قد يسبب بدوره التثاؤب كما تم التوضيح سابقًا.[٣]

مشكلات صحية

توجد العديد من المشكلات الصحية الّتي قد تسبب التثاؤب المستمر، منها:[٣]

  • أمراض القلب:

فقد يدل التثاؤب المستمر في هذه الحالة على نزيف حول القلب أو التعرّض لنوبة قلبية، لذا من المهم مراجعة الطبيب في حال ملاحظة أعراض قد تدل على مشكلات القلب، كألم الصدر، وصعوبة التنفس، والدوخة.

  • السكتة الدماغية:

وقد يكون التثاؤب في هذه الحالة قبل السكتة الدماغية أو بعدها، لذا من المهم طلب المساعدة الطبية الطارئة في حال ملاحظة تدلّي الوجه من الأسفل، أو عدم القدرة على الابتسام من إحدى الجهات، أو مواجهة مشكلات في تحريك اليدين، والكلام.

  • الصرع:

ويكون ذلك أكثر شيوعًا في نوع واحد من الصرع، وقد ينتج عن نوبة الصرع نفسها، أو عن التعب الّذي يسببه الصرع.

  • التصلب المتعدد:

فقد يعاني بعض المصابين بالتصلب المتعدد من التثاؤب المستمر نتيجةً لأسباب عديدة.

  • مشكلات الكبد:

وخصوصًا في المراحل الأخيرة من فشل الكبد، بسبب التعب الّذي يسببه.

استخدام أدوية معينة

توجد بعض الأدوية الّتي قد تسبب لك التثاؤب المستمر في حال استخدامها، منها بعض أدوية القلق والاكتئاب الّتي تسمّى بمثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية، فهو يعدّ من الآثار الجانبية لاستخدام هذه الأدوية.[٢]

كيف أتخلّص من التثاؤب المستمر؟

تعتمد طريقة تخلّصك من التثاؤب المستمر على مسبب هذا التثاؤب،[٤] وبالتّالي يكون العلاج كالآتي بحسب المسبب:

الأدوية

عليك استشارة الطبيب ليتّخذ الإجراء اللازم في حال تسبب أدوية تتناولها بالتثاؤب المستمر، فقد يقلل الطبيب من الجرعة مثلًا، لكن من المهم تجنّب تغيير أي شيء يتعلّق بالدواء دون استشارة الطبيب.[٤]

اضطرابات النوم

إذا كانت اضطرابات النوم هي الّتي تسبب التثاؤب المستمر، قد يعطيك الطبيب مكملات غذائية معينة، أو يعالج المشكلة الأصلية للتخلّص من التثاؤب، كما قد يساعدك اتّباع النصائح الآتية لتحسين جودة النوم:[٤]

  • الاستيقاظ والنوم كل يوم في الموعد ذاته.
  • ممارسة التمارين الرياضية، لكن ليس عند اقتراب موعد النوم.
  • تجنّب شرب الكافيين أو تناول وجبات الطعام الكبيرة قبل النوم.
  • وضع الأجهزة الإلكترونية خارج الغرفة.

المشكلات الصحية

في حال كانت توجد مشكلة صحية تسبب التثاؤب المستمر، يختفي عادةً التثاؤب بعلاج هذه المشكلة.[٤]

هل عليّ زيارة الطبيب؟

يُنصح بأن تزور الطبيب إذا لاحظت الآتي:[٥]

  • معاناتك من التثاؤب المستمر غير المفسّر.
  • معاناتك من النعس الشديد أثناء اليوم إلى جانب التثاؤب المستمر.

المراجع

  1. Dan Brennan (15/6/2021), "What to Know About Yawning", webmd, Retrieved 17/9/2022. Edited.
  2. ^ أ ب Sarah Shoen (18/4/2022), "Excessive Yawning: What Does It Mean and How to Treat It", sleepfoundation, Retrieved 18/9/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت Beth Sissons (8/2/2019), "What causes excessive yawning?", medicalnewstoday, Retrieved 18/9/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث Amber Erickson Gabbey (5/7/2022), "What Causes Excessive Yawning and How to Treat It", healthline, Retrieved 17/9/2022. Edited.
  5. "Yawning - excessive", medlineplus, Retrieved 17/9/2022. Edited.
988 مشاهدة
للأعلى للأسفل