ما هو سبب الصلع

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ١٠ مارس ٢٠١٥
ما هو سبب الصلع

مفهوم الصلع

هَُوَ عِبارَة عَن تَساقُط الشّعَر وَفُقدانِهِ تَدرِيجِيّاً عِندَ الرّجال وَقَد يَحدُث بِحالاتٍ قَليلة عِندَ النّساء، فَتَساقُط الشّعر يَحدُث بِشَكِل تَدرِيجي تَبدأ مِن مَراحِل عُمرِيّة مُعيّنة ثمّ يَقِلّ كَثافَةُ الشّعر خِصيصاً فِي المُقَدّمَة مِنَ الرّأس.


سَبَب الصلع

هُناك عِدّة أسباب تؤدّي إلى ظُهورِ الصلع وَهِيَ :

  • وجودِ الجيناتِ الوراثيّة للصلع عِندَ الآباء وتوريثها إلى الأبناء.
  • الضُغوطاتِ العَصَبيّة.
  • سوءٍ فِي التَغذِيَة.
  • زيادَةِ نِسبَةِ الهِرموناتِ الذكريّة عِندَ الرّجال.
  • التَعرّض إلى العدوةِ الفِطريّة والبكتيريا لِفَروةِ الرأس.
  • التَعرّض للمياهِ المَالِحَة عِندَ مُلامَسَتِها لِفَروَةِ الرأس.
  • الإصابَةِ بِمَرَض الثَعلَبَة و الملاريا.

هُناك بَعضُ الدراساتِ حَولَ الصلع وكانَ هُناكَ سَبَب رَئيسي يُؤدّي إلى ظُهورهِ وَهُوَ الإفرازُ الزائد لِهِرمُونِ الذكور وَحساسِيّة جُذورِ الشّعر لِمادّة DHT الّتي تَدخُل فِي تَنظِيمِ إفرازاتِ التستوسترون وَهذِهِ الحَسَاسِيّةِ المَوجودَةِ فِي جُذورِ الشّعر تُوَرّث مِنَ الآباءِ للأبناءِ مِمّا يَزيدُ مِن إحتماليّةِ تَساقُط الشّعر كُلّما زادَ العُمُر، وَهناكَ إشارةٌ بأنّ 400 شَخَص مِن بينِ 100 يُصابُونَ بالصلع حَولَ العالم وَتَختَلِف هَذِهِ النّسبَةِ مِن مَنطِقَةٍ إلى أخرى باختلافِ الجينات والعِرق.


علاج الصلع

ليسَ هُناكَ عِلاجٌ مُكتَشَف فِي الوَقتِ الحَالي يَقومُ بِعلاجِ الصلع 100% وَلكِن هُناكَ بَعضُ الأدوية الّتي تَعطِي نِسبَة جَيّدة مِنَ الحدّ من إنتاج ال DHT المسؤولَةِ عَن تنظيمِ التستوسترون وبالتالي تُقَلّل مِن إحتماليّة تَساقُط الشَعَر، وَمِن هَذِهِ العلاجات أدوِيَة تُؤخَذ على شَكلِ حُبوبٍ مِثلَ دَواءِ بروباشيا،ونوعٌ آخَر يَتِم تَدلِيكُها بِفَروَةِ الرأس مِثلَ آل كرانل الّتي تَحتَوي على مَوادٍ هِرمُونيّة تُساعِد على نُمُو الشّعر والتقليلِ مِن سُقوطِهِ، وَهُناكَ بَعضُ الأدوِية الصِينيّة مِثلَ هاير تونيك وَهُوَ سائِل يُضافُ إلى المَنطِقَةِ المُصابَة بالصلع، وَهناكَ بَعضُ المُكَمّلاتِ الغِذائيّة مِثلَ تي آر أكس2 الّتي تُنَشّط قنواتِ البوتاسيوم وتزيدُ مِن نسبتها وَتقوّي الشّعر.


زراعةُ الشعر

أفضَلُ طَريقَة يُمكِن مِن خِلالها مُعالَجَةِ تَساقُط الشّعر هِيَ زراعة الشّعر وَهذِهِ طَريقَةٌ حَديثة يُمكِن مِن خِلالها سَحِب الشّعرَةِ مِن جُذورِها مَع البُصَيلة لِزَرعِها بطريقَةٍ مُباشرة فِي الجزء المَطلوب عَن طَريقِ الجِهَاز، فَهذِهِ العَمَليّة تَتَطَلّب الوقتِ الكافي لأنّهُ يتم إخراج الشّعرة مِن جُذورها شعرة واحدة فِي كُلّ مَرة فَهِيَ طَريقَةٌ طَويلَةٌ نِسبيّاً ولا يوجد أي مضاعفاتٍ للعَمَليّة سِوَى بَعضُ الإلتهاباتِ الّتي تُعالَج بالمُضاداتِ الحَيَوِيّة.
تَكلُفَة زراعَةِ الشّعر فِي الدُول الغربيّة وأوروبا ما بَين 4000-15000 دولا، وَتَكلِفَتِها فِي الدول العربيّة بشكل عام ما بين 2000-4000 الآف دولا.