ما هو سبب انتفاخ البطن

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٨
ما هو سبب انتفاخ البطن

انتفاخ البطن

يصف الكثير من الناس انتفاخ البطن (بالإنجليزية: Abdominal Bloating) على أنّه الشعور بامتلاء البطن، وغالباً ما يُرافق هذه المشكلة الشعور بألم، أو التخلص من الغازات إما عن طريق التجشؤ وإمّا عن طريق إطلاق الريح، ويجدر بيان أنّ انتفاخ البطن غالباً ما يحدث نتيجة تراكم أو تجمع الغازات في القناة الهضمية، وفي الحقيقة تُعدّ مشكلة انتفاخ البطن من المشاكل الصحية الشائعة لدى الأطفال والبالغين، وقد تؤثر في حياة المصاب بشكلٍ جليّ فتحدّ من ممارسته لبعض أنشطته اليومية أو مشاركته في بعض المناسبات الاجتماعية.[١]


أسباب انتفاخ البطن

يحدث انتفاخ البطن عادة نتيجة تراكم الغازات في المعدة أو الأمعاء الدقيقة كما أسلفنا، وهناك عدد كبير من المُسبّبات التي تؤدي إلى ذلك، يمكن إجمال أهمّها فيما يأتي:[٢]

  • عسر الهضم: (بالإنجليزية: Indigestion)، وهو من المشاكل المتكررة التي يُعاني منها كثير من الأشخاص بين الحين والآخر، ويتمثل عسر الهضم بشعور المصاب بألم أو انزعاج في المعدة، ومن العوامل التي تتسبب بهذه المشكلة: شرب الكحول، وتناول كميات كبيرة من الطعام، وإصابة المعدة بأحد أنواع العدوى البسيطة، إضافة إلى احتمالية تسبب بعض الأدوية بتهيج المعدة، الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بألم فيها، ومن الأمثلة على هذه الأدوية آيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، ومن الجدير بالذكر أنّ حالات عسر الهضم التي لا تُعزى لتناول الطعام أو سبب آخر واضح قد تكون دليلاً على المعاناة من مشكلة صحية خطيرة، كالإصابة بقرحة المعدة (بالإنجليزية: Stomach Ulcer)، أو السرطان، أو فشل الكبد (بالإنجليزية: Liver Failure.
  • فرط النمو البكتيري في الأمعاء الدقيقة: (بالإنجليزية: Small intestinal bacterial overgrowth)، في الحقيقة توجد أنواع من البكتيريا في المعدة والأمعاء الدقيقة بشكلٍ متوازن، وذلك بهدف المساعدة على هضم الطعام، وفي حال اختلال هذا التوازن فإنّ البكتيريا الضارة تزداد في العدد مُسبّبة المشكلة الصحية المعروفة بفرط النمو البكتيريّ، وإنّ المعاناة من هذه المشكلة قد يترتب عليها ظهور أعراض عديدة، منها الإسهال، وصعوبة امتصاص المواد الغذائية وهضم الطعام.
  • عدوى المعدة: قد يُعاني المصابون بعدوى المعدة من انتفاخ البطن إلى جانب العديد من الأعراض الأخرى، مثل: الإسهال، والتقيؤ، والغثيان، والشعور بألم في المعدة، ويجدر بيان أنّ أغلب حالات عدوى المعدة تُعزى إلى الإصابة بالبكتيريا المعروفة بالإشريكية القولونية (الاسم العلمي: Escherichia coli)، أو البكتيريا المعروفة بالملوية البوابية (بالإنجليزية: Helicobacter pylori) والتي يُطلق عليها أيضاً جرثومة المعدة، ومن أشهر مُسبّبات عدوى المعدة أيضاً: الفيروسات مثل نوروفيروس (بالإنجليزية: Norovirus) والفيروس العجلي (بالإنجليزية: Rotavirus).
  • احتباس السوائل: يمكن أن يحبس الجسم السوائل بشكلٍ أكبر من المعدل الطبيعيّ في بعض الحالات، وذلك نتيجة لتغير مستوى الهرمونات في الجسم كما يحدث عند الحمل أو قبل الدورة الشهرية مباشرة، ويمكن أن يحدث ذلك أيضاً نتيجة تناول الأطعمة المالحة أو الإصابة بعدم القدرة على تحمل الطعام، ومن الأمثلة على المشاكل الصحية التي تتمثل بعدم قدرة المصاب على تحمل الطعام: مرض سيلياك المعروف بين الناس بداء حساسية القمح (بالإنجليزية: Celiac Disease)، وكذلك مشكلة عدم القدرة على تحمل اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose Intolerance).
  • الإمساك: عادة ما يُسبب الإمساك انتفاخ البطن، ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بالإمساك: الجفاف، والحمل، وعدم تناول كميات كافية من الألياف في الطعام، والإصابة ببعض مشاكل الجهاز الهضمي، وتناول بعض أنواع الأدوية، والمعاناة من نقص بعض العناصر مثل المغنيسيوم، ومن الجدير بالذكر أنّ أغلب حالات الإمساك لا تستمر لفترة طويلة من الزمن.
  • الاضطرابات النسائية: من المشاكل الصحية المرتبطة بالجهاز التناسليّ لدى النساء والتي قد تؤدي إلى المعاناة من انتفاخ البطن: الحالة الصحية المعروفة بالانتباذ البطني الرحمي (بالإنجليزية: Endometriosis)، وفي الحقيقة تتسبب هذه المشكلة بانتفاخ البطن في حال انفصال بطانة الرحم عن الرحم والتصاقها بالمعدة أو الأمعاء.
  • شلل المعدة: (بالإنجليزية: Gastroparesis)، وتتمثل هذه الحالة بضعف عضلات المعدة وعدم قدرتها على العمل بفعالية، الأمر الذي يؤدي إلى إبطاء تفريغ المعدة محتوياتها من الطعام، وهذا ما قد يُسفر عن انتفاخ البطن.
  • الاضطرابات المزمنة: ومنها داء كرون (بالإنجليزية: Crohn's Disease) والذي يتمثل بحدوث التهاب في القناة الهضمية، ومن الاضطرابات المزمنة أيضاً: القولون العصبي أو متلازمة الأمعاء الهيوجة (بالإنجليزية: Irritable Bowel Syndrome)، ويجدر بيان أنّ هذه المشكلة غير مفهومة تماماً حتى الوقت الراهن وغالباً ما تُشخص عند المعاناة من أعراض الجهاز الهضميّ دون وجود سبب واضح.


مراجعة الطبيب

هناك بعض الأعراض والعلامات التحذيرية التي قد يدل وجودها إلى جانب انتفاخ البطن على المعاناة من مشكلة صحية خطيرة، وعليه لا بُدّ من مراجعة الطبيب على الفور في حال المعاناة من أيّ ممّا يأتي:[٣]

  • فقدان الوزن: إنّ فقدان الوزن دون قصد إلى جانب المعاناة من انتفاخ البطن قد يكون مؤشراً على وجود مشكلة صحية وخاصة في حال كان هذا الفقدان يصل إلى 10% من الوزن فأكثر، ومن المشاكل المحتملة في هذه الحالات: أورام الأمعاء الدقيقة.
  • الاستسقاء البطني: (بالإنجليزية: Ascites)، وتتمثل هذه الحالة بتجمع السوائل في البطن أو الحوض بشكلٍ غير طبيعي، ومن المشاكل الصحية التي قد تتسبب بالاستسقاء البطني: مشاكل الكبد بما فيها السرطان.
  • ألم شديد في البطن: فقد يكون دليلاً على المعاناة من انسداد الأمعاء نتيجة لوجود ورم ما أو تكوّن نسيج ندبي غير طبيعيّ.
  • النزف المهبلي أو ظهور الدم في البراز: فقد تكون هذه الأعراض نتيجة اضطراب الدورة الشهرية أو ظهور ألياف الرحم، وقد تكون دليلاً على مشاكل صحية أخطر مثل السرطان.
  • الحمّى: ففي حال معاناة الشخص من الحمّى إلى جانب الانتفاخ فإنّ ذلك غالباً ما يدل على وجود التهاب أو إصابة بعدوى.


المراجع

  1. "What Causes Abdominal Bloating?", www.healthline.com, Retrieved September 19, 2018. Edited.
  2. "What causes abdominal bloating?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved September 19, 2018. Edited.
  3. "Seriously Bloated: Warning Signs You Shouldn't Ignore", www.everydayhealth.com, Retrieved September 19, 2018. Edited.