ما هو صوت الثعلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩
ما هو صوت الثعلب

الثعلب

تُعد الثعالب من عائلة الكلاب (بالإنجليزية: Canidae)، وتتعدد صفاتها فهي تُشبه في شكلها الكلاب الصغيرة والمتوسطة الحجم، ولها ذيل طويل مغطى بالفرو بكثافة، كما أن له أُذنين مدببتين،[١] بالإضافة إلى أن حاسة السمع والشم لديهم حادة جداً، وأرجلهم طويلة وذلك لتمنحها السرعة وقدرة التحمُل عند الركض وراء فريستها، كما أن أسنانها كبيرة لكي تُمكنها من العض جيداً عند القبض على فريستها.[٢]


تُعد الثعالب من أصغر الثدييات حجماً، بالإضافة إلى ذلك فإنها خفيفة الوزن، حيث إن وزنها يُمكن أن يكون أقل من 680 غرام، وأكبرها قد يصل إلى 11 كيلو غراماً. ومن الناحية الإجتماعية فهي تُعد من الحيوانات المرنة والمتعايشة في كافة الظروف، كما تُعد حيوانات ليلية، حيث إنها تنام نهاراً وتبدأ حياتها ليلاً، وقد تم رصدها في أمريكا الشمالية، وأوروبا، وآسيا، بالإضافة إلى شمال إفريقيا.[٣]


صوت الثعلب

تُميّز الثعالب أصوات بعضها البعض، حيث إنه لكل ثعلب صوت متفرّد به ومتميز، وتتعدد أصواتها حيث إن الثعلب الأحمر يحتوي على 28 صوتاً مختلفاً للتواصل، وتَشمل هذه الأصوات الأحاديث اللغوية، والعِواء، والهدير. وتَجدُر الإشارة هنا إلى إن أصوات الثعالب تم تقسيمها إلى مجموعتين مختلفتين هما أصوات للإتصال ويتم استخدامها للتواصل عبر مسافات بعيدة، وأصوات للتفاعل ويتم استخدامها للتواصل عبر مسافات قريبة، ومن هذه الأصوات:[٣][٢]

  • النُّباح: يُعد صوت النُّباح أكثر الأصوات شُهرةً، حيث يمتد من ثلاثة إلى خمسة مقاطع، ويتم استخدام هذا النوع بين الثعالب المتباعدة بمسافات كبيرة، حيث إنه مع اقتراب المسافة يٌصبح صوت النباح أكثر هدوءاً.
  • النُّباح الأحادي التحذيري (بالإنجليزية: The alarm bark): إذ يَصدُر من فرد بالغ وذلك للتحذير من خطر ما.
  • الضجيج (بالإنجليزية: Gekkering): هو إحدى أصوات الثعالب، حيث إنه يتم سماعه في مواسم المُغازلة، أو خلال فترات اللعب فيما بينهم.
  • العويل (بالإنجليزية: The vixen's wail): هو صوت طويل، وأحادي، ويتّسم بالغرابة إذ إنه يَظهُر بكثرة خلال موسم التكاثر.


صغار الثعلب

تُسمى صغار الثعالب بالجِراء، حيث تقوم أنثى الثعلب بالصراخ استعداداً لموسم التكاثر، وبعد مُدّة حمل تبلُغ فترتها 53 يوماً، يتم وضع الجراء التي تصل عددها إلى 2 أو 3 جرو في عُش من الأوراق داخل الجُحر والذي قد قامت الأم ببنائه عند بداية الحمل، ويُسمى هذا العُش باسم غرفة التعشيش. ويتشارك في رعاية الجراء الصغيرة كل أطراف العائلة، ابتداءً من الأم والأب، ووصولاً إلى الأشقاء الأكبر سنّاً حيث يساعدون في إحضار الطعام لإخوانهم الصغار.[٣]


الموطن

تتعدد الأماكن التي يُمكن أن تعيش فيها الثعالب، حيث إنها في الغالب تتواجد في مناطق الغابات، كما إنها من الممكن أن تتواجد في الجبال، والصحراء، والأراضي العشبية، وتقوم الثعالب بصُنع منازلها عن طريق الحفر في الأرض وتُسمّى هذه البيوت بالجُحور، كما تُسمّى أيضاُ بالأوكار، وهي عبارة عن أنفاق تحت الأرض ولها عِدّة مخارج. ومن خصائص هذه الجُحور هي أنها تكون باردة مناسبة للنوم، بالإضافة إلى أنها بيئة مناسبه لتخزين الطعام، ومكان آمن لوضع الجراء الصغيرة.[٣]


أشهر نوع من الثعالب

تتعدد أنواع الثعالب التي تم اكتشافها عبر التاريخ، حيث وصل عددهم إلى أكثر من 20 نوعاً مختلفاً ومنها أنواع تم انقراضها عبر التاريخ، أما العدد الحالي للثعالب يبلُغ حوالي 13 نوعاً. ومن أكثر الأنواع شيوعاً هو الثعلب الأحمر (بالإنجليزية: red fox)، وفيما يلي بعض صفاته ومعلومات عنه:[٤]

  • أُطلق عليها هذا الإسم نسبةً إلى لون فراءها البرتقالي المُحمر وقد يبدو أحياناً بلون بُنّي، وهذا الفراء كان السبب وراء مطاردة هذا النوع من الثعالب واصطيادها.
  • تتواجد هذه الثعالب في الجزء الشمالي من الكرة الأرضية، حيث تنتشر في الجبال، والسهول، والغابات، والشواطئ، وحتى في الصحراء، وامتداداً إلى المناطق المتجمدة، كما يُمكن أن توجد في الجزء الجنوبي لكن ليست شائعة أو منتشرة هناك.
  • تعيش هذه الثعالب بشكل فردي وليست مثل الكلاب تتجمع كقُطعان، لكن تتجمع في حالة واحدة وهي خلال مواسم التكاثر، وذلك خلال فصل الشتاء.
  • يتكون من جسم ممتد وذيل طويل، حيث يزيد طول ذيله عن نصف طول جسده، ومن الجدير بالذكر بأن هيكله العظمي يُشبه بشكل كبير الهيكل العظمي للكلب، إلا أن الثعلب أكثر خفة من الكلب.[٥]


المراجع

  1. Serge Lariviere, "Fox"، www.britannica.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Fox", www.newworldencyclopedia.or,20-4-2017، Retrieved 25-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Alina Bradford (14-9-2017), "Foxes: Facts & Pictures"، www.livescience.com, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  4. Ameera Mills. (9-9-2018), "List Of Different Types of Foxes"، www.animalwised.com, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  5. Anne Marie Helmenstine, Ph.D (4-4-2019), "Red Fox Facts"، www.thoughtco.com, Retrieved 27-4-2019. Edited.
336 مشاهدة