ما هو ضرس العقل

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٢ ، ٢١ مارس ٢٠١٩
ما هو ضرس العقل

أهمية الأسنان

تختلف الأسنان فيما بينها في الشكل والوظيفة، وذلك اعتماداً على مكانها المحدّد في الفم، وللأسنان أهميةٌ كبيرةٌ؛ إذ تساعد على مضغ الطعام وهضمه، وتمكّن الإنسان من لفظ الحروف والكلام بشكل واضح، كما أنّها تُعطي الوجه الشكل المناسب والابتسامة الجميلة، لذلك يجب الاهتمام بصحة الفم والأسنان بشكل دائم.[١] ويُنصح عادةً بتفريش الأسنان مرتين يومياً أو بعد كل وجبة طعام، مع التركيز على ألّا تقل مدة عملية التفريش عن 2-3 دقائق. ومن الجدير بالذكر أنّ الإهمال بتنظيف الأسنان يُعرّض الشخص لمشاكل صحية ليست محصورة في الفم، بل تتعدى ذلك إلى أجزاء مختلفة من الجسم، حيث وجدت الدراسات الحديثة علاقةً بين التهاب اللثة ومرض السكري بالإضافة إلى عدد من الأمراض الأخرى.[٢]


ضرس العقل

ضرس العقل هو الضرس الثالث والأخير من حيث الظهور في آخر الفم، وعادةً ما يظهر في السنوات القليلة قبل أو بعد العشرين من العمر، ويساعد الأضراس الأخرى على أداء وظيفتها في حال كان بصحة جيدة، وبارز باتجاه مناسب، ولكن هذا ليس الحال دائماً، إذ تكون أضراس العقل مائلة في الاتجاه في كثير من الأحيان، مما يمكن أن يؤثر سلباً في بقية الأسنان، أو عظم الفك، أو الأعصاب فتحتاج عندها إلى القلع.[٣] وقد سُمّيت أضراس العقل بهذا الاسم لأنّها غالباً ما تظهر في عمرٍ يكون فيه الشخص أكثر نضجاً مقارنة بالأضراس الأخرى، ومن الطبيعي أن يرافق ظهورها الشعور ببعض الانزعاج وعدم الارتياح، ولكن في حال كان هناك ألمٌ أكثر فيُنصح بزيارة طبيب الأسنان لأخذ الاستشارة المناسبة.[٤]


مشاكل أضراس العقل

يعتقد بعض الخبراء أنّه مع مرور السنين، وتغيّر نمط طعام الإنسان فإنّ الفك البشري يصبح أصغر وأضيق، وتقل المساحة المتاحة لظهور ضرس العقل،[٥] وقد تسبب أضراس العقل العديد من المشاكل، لذلك يقوم طبيب الأسنان عادةً بمتابعة ظهورها وملاحظة بعض النقاط، ويمكن تفصيل ذلك على النحو التالي:[٤]

  • تجمع بقايا الطعام في ضرس العقل: عندما لا يكون ضرس العقل ظاهراً بموقعه الصحيح، فإنّه قد يشكل مكاناً تنحصر فيه بقايا الطعام ويصبح تجمعاً للبكتيريا المسببة لتسوسات الأسنان، وأحياناً قد يصعب استخدام خيط الأسنان الطبي (بالإنجليزية: Dental Floss) بين ضرس العقل والضرس الذي يسبقه.
  • حدوث التهاب اللثة: في حال كون ضرس العقل غير ظاهر بشكل كامل في الفم، فإنّه يعطي مجالاً لدخول البكتيريا من خلال اللثة في تلك المنطقة، وحدوث الالتهاب، وانتفاخ اللثة، والمعاناة من الألم والانزعاج تبعاً لذلك.
  • تراكم الأسنان: عندما لا تكون المساحة المتوفرة كافيةً لظهور ضرس العقل، فإنّ ذلك قد يؤدي إلى تراكم الأسنان الأخرى أو يحدث ضرراً لها وللعظم المحيط بها.

ومن الجدير بالذكر أنّ بقاء ضرس العقل مطموراً قد لا يسبب مشاكل أحياناً، ولكن في حال حدوث التهاب فيه فإنّ لذلك أضراراً عديدة على الأسنان وأجزاء الفم المجاورة، ويُصاحب هذا الالتهاب بعض الأعراض، مثل: انتفاخ واحمرار اللثة، وألم ونزيف في اللثة، وألم وانتفاخ في الفك، ورائحة نفس كريهة، وصعوبة في فتح الفم، وطعم سيء في الفم.[٦]


التخفيف من آلام أضراس العقل

هناك بعض الطرق والأدوية التي يمكن استخدامها في البيت للتخفيف من آلام أضراس العقل خاصة المطمورة، ويمكن ذكر بعضها على سبيل المثال لا الحصر على النحو التالي:[٧]

  • مرهم التخدير الموضعي: (بالإنجليزية: Numbing gel)، حيث يساعد هذا المرهم المحتوي على مادة البنزوكاين (بالإنجليزية:Benzocaine) عند وضعه على اللثة على التخفيف من الألم، ويُجدر الانتباه عند استخدامه لاحتمالية وجود تحسس عند البعض من هذه المادة.
  • مسكن الألم الابيوبروفن: (بالإنجليزية: Ibuprofen)، يساعد على التخفيف من حدة الألم، كما أنّ له دواراً في التخفيف من الالتهاب عند استخدامه بالجرعة المناسبة.
  • كمادات الثلج: تساعد كمادات الثلج (بالإنجليزية: Ice Pack) على التخفيف من شدة الألم ومن الالتهاب أيضاً، ويُنصح بوضعها على الفك لمدة 15 دقيقة ثم إزالتها لمدة مشابهة قبل معاودة وضعها حتى يخف الألم.
  • المضمضة بمحلول ملحي: يساعد المحلول الملحي على التخفيف من البكتيريا الموجودة في منطقة ضرس العقل والتي تسبب الألم، ويُمكن وضع الملح مع ماء مغلي مبرّد قليلاً ثم المضمضة فيه، وإعادة ذلك مرتين أو ثلاثة يومياً أو حتى يخف الألم.
  • استخدام القرنفل: أثبتت الدراسات الحديثة فعالية القرنفل (بالإنجليزية: Clove) في التخفيف من الألم، حيث يعمل بطريقة مشابهة لعمل المخدر الموضعي، ويُمكن استخدام القرنفل الكامل، أو زيت القرنفل على منطقة الألم.
  • مضغ البصل: حيث بيّنت الدراسات قدرة البصل على محاربة البكتيريا ومقاومة الالتهاب.
  • استخدام أكياس الشاي: حيث لها أثر في محاربة البكتيريا ومقاومة الالتهاب أيضاً، ويمكن نقع كيس الشاي بالماء ووضعه في الثلاجة دون إضافة أي شيء آخر مثل: السكر أو الحليب، ثم وضع كيس الشاي على منطقة الألم.


خلع ضرس العقل

تعتمد سهولة أو صعوبة عملية خلع ضرس العقل (بالإنجليزية: Wisdom Teeth Removal) على مكان الضرس ودرجة نموه، ويُمكن لطبيب الأسنان إعطاء الشخص تصوّر مسبق عن عملية الخلع من خلال الفحص ماقبل الخلع، ففي حال كان ضرس العقل مكتمل الظهور فإنّ عملية خلعه تشابه إلى حد كبير عملية خلع أي ضرس آخر في الفم، أمّا في حالة كونه مطموراً في الفم فإنّ شقاً في اللثة يكون ضرورياً للوصول إلى الضرس، ومن ثمّ إزالة أجزاء العظم فوقه، وعادةً ما يلجأ طبيب الأسنان أو أخصائي جراحة الأسنان إلى تقسيم الضرس إلى عدة أجزاء لتسهيل خلعه وتقليل كمية العظم اللازم إزالتها فوقه.[٣] بعد عملية القلع عادة يستطيع الشخص معاودة نشاطاته الطبيعية خلال أيام قليلة، ولكنّ الفم يحتاج إلى حوالي ستة أسابيعٍ للالتئام بشكلٍ كاملٍ، وخلال الأسبوع الأول بعد القلع تكون هناك صعوبة في فتح الفم فيحتاج الشخص لأكل الطعام الطري غالباً، وقد يحدث نزيف أو انتفاخ وألم بعد القلع، لذلك يقوم طبيب الأسنان بإعطاء بعض التوجيهات للمريض من مثل استخدام مسكنات الألم والكمادات الباردة.[٨]


المراجع

  1. "Caring for my teeth", www.dentalhealth.org. Edited.
  2. "How To Brush Your Teeth Properly?", www.authoritydental.org, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "All About Wisdom Teeth", www.webmd.com, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Wisdom Teeth", www.mouthhealthy.org, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  5. "Why Do We Have Wisdom Teeth?", www.verywellhealth.com, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  6. "Impacted wisdom teeth", www.mayoclinic.org, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  7. "Ways to relieve painful wisdom teeth", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  8. "What You Should Know About an Impacted Wisdom Tooth", www.healthline.com، 3-3-2019. Edited.