كيف أجعل ضحكتي جذابة

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٤٩ ، ٢١ يونيو ٢٠٢٠
كيف أجعل ضحكتي جذابة

جاذبيّة الضحكة والابتسامة

تُعتبر الابتسامة أحد الأسرار الشخصيّة والمؤثّرات الإيجابيّة التي تعمل بمثابة قوّةٍ خارقة تأسر القلوب وتُقرّب المسافة بين الأشخاص، وتوطّد العلاقات بينهم، وأحياناً تُرافق الابتسامة ضحات لطيفة تحمل معها نغمةً مميّزةً وعفويّة تُذيب القيود التي قد تقف عائقاً أمام تناغم وانسجام القلوب وتحقيق المودّة والألفة والترابط بينها، كما أنّها من ناحيّةٍ نفسيّةٍ سلوكٍ مُعدٍ يخلق مزاجاً جيّداً، ويُعبّر عن المتعة والرفاهيّة، فعندما يضحك المرء بعفويةٍ ولُطف فهو ينشر البهجة والسعادة في المكان، وتكون بابتسامته كالعدوى المُفيدة، تنتقل لمن حوله وتُرسم على وجوههم البسمة، لإنارتها وجعلها أكثر جاذبيّةً وجمالاً.[١]


كيفية جعل الضحكة جذّابة

هُنالك العديد من الطرق التي تُساعد الفتاة في الحصول على ضحكةٍ لطيفة وجذّابة، ومنها ما يأتي:

الضحك بعفويّةٍ دون تصنّع

حيث إن الضِحكة الطبيعّية تكون أكثر جاذبيّةً وجمالاً وقُرباً إلى القلوب، بعيداً عن التظاهر والتصنّع أو المُبالغة في رد الفعل عند الشعور بالسعادة، أو عند الرغبة بالتقاط الصور الشخصيّة وإظهار الابتسامة الأنيقة لتكون عنواناً لجمال صاحبها وأناقته، وذلك بالحفاظ على استرخاء الوجه وعدم شدّه عند الضحك، مع الانتباه وفتح الفم قليلاً بشكلٍ مُعتدل بحيث تتقابل الشفتين بصورةٍ طبيعية ولطيفة تَظهر من خلالها الأسنان بشكلٍ طبيعي، وتعكس جمال الابتسامة وعفويتها.[٢]


تزيين الشفتين بأحمر الشفاة الأنيق والمميّز

يزيد أحمر الشفاه من نعومة الفتاة وجمالها، كما يجعل ابتسامتها ألطف وأكثر وضوحاً وسحراً ورقّة، لكن يُنصح باختيار لون أحمر الشفاه المُناسب للون بشرتها؛ لإظهار بياض أسنانها الناصع، ولا يشترط اختيار اللون الأحمر تحديداً، فهُنالك عدّة ألوانٍ منها اللون الكرزي، أو لون التوت، أو اللون الورديّ، حيث إن الدرجات الورديّة المائلة للزرقاء تُخفي تصبّغات الأسنان الصفراء التي قد تُفسد ابتسامة الفتاة، وتجعلها تخجل أو تميل لعدم الضحك بأريحيةٍ خوفاً من ظهورها بشكلٍ واضح أمام الآخرين، وفي المُقابل يجب الانتباه لأنّ لون أحمر الشفاه الداكن أحياناً وغير المُناسب للفتاة قد يحدّ من جمال وجاذبيّة ابتسامتها.[٢]


تحديد سبب الضحكة ومُناسبتها للموقف

لا يُشترط أن يكون الضحك من حظ الفتيات اللاتي يتمتعن بروح الدعابة وخفة الظل، فالضحك صفةً وسلوكاً يُعبّر عن البهجة والسعادة، لكن ذلك لا يعني إطلاق ضحات عاليّة ومُتكررة في أماكن غير مُناسبة ودون سبب، كالضحك في بيئة العمل أو في اللقاءات الهامة أو في لحظات لا يُفترض أن تضحك الفتاة بها، وفي نفس الوقت يُمكن خلق جوٍ فكاهي لطيف مع زملاء العمل والأصدقاء في أوقات تناول الطعام أو الاستراحة، حيث تميل بعض الضحكات لأن تكون جذّابة ومُعديّة عندما تنفجر الفتاة بضحكةٍ عفويّة ذات نغمة موسيقيّة رقيقة ولطيفة قد تُصبح أكثر جنوناً عندما تُشاركها ضحكات من البقيّة وتندمج معاً فتتوزع في المكان، وبهذا تكون ضحكتها بمثابة فتيلٍ يُشعل البهجة، وينشر السعادة حولها برقّةٍ وإحساسٍ لطيف بالمرح والدعابة.[٣]


الدمج بين ضحكة الفم وابتسامة العينين

لا تقتصر جاذبيّة الابتسامة على الشفتين ونظافة الأسنان والعناصر السابقة، بل يُمكن الاستعانة بعناصر الجسد الأخرى لتعزيز جمالها وإشراقها، كالابتسامة بالعينين، وهي من الابتسامات الطبيعيّة التي وصفها الخبراء على أنها من أصدق وأكثر الابتسامات لُطفاً ودِفئاً وِرقّةً، بحيث تتمركز الابتسامة بشكلٍ تلقائي حول العينين بدلاً من الفم والشفتين، ويُمكن التمرّن عليها ببساطة عبر الضحك أمام المرآة والتركيز على العينين أولاً والاستعانة بعضلاتها وبالذكريات الخاصة المُبهجة، حيث إنها ابتسامة تلقائيّة قد تظهر عندما يسرح المرء في خياله ويستذكر الأحداث والذكريات الجميلة، والمشاعر العميقة ذات الانطباع الرقيق والسعيد العالق داخله فتبتسم عيناه وتلمع من شدّة الفرح بعفويّةٍ ورقّة.[٤]


العناية بنظافة الأسنان ورائحة الفم

يتردد البعض بالضحك والابتسام في بعض الأحيان بسبب وجود بعض المشاكل الشخصيّة التي تُنغّص عليهم الفرحة وتجعلهم غير قادرين على إطلاق ضحكات عفويّة لطيفة كما يتمنون، ومنها رائحة الفم الكريهة التي يُشكّل انبعاثها سبباً للإحراج والخجل، فترغمهم على كتمانها واستبدالها بابتسامةٍ بسيطة قد لا يشعر من حولهم بصدقها، إضافةً لمشاكل الأسنان المُختلفة ومنها التصبّغ، والتسوس، وعدم الاستقامة، أو غيرها، والتي لا بد من علاجها بدافع الحفاظ على صحتها أولاً، وللتمتع بضحكات جذّابة في المقام

الثاني.[٤]


الحفاظ على جمال ونعومة الشفتين

تلعب الشفاه الناعمة الملمس دوراً هاماً في جعل الضحكة أكثر جاذبيّةً وجمالاً، ويُمكن الاعتناء بها باتباع النصائح الآتية:[٥]

  • شُرب كميّة مُناسبة من الماء في حال الشعور بجفاف الشفتين، ثم استخدام قطعة قماش لمسحهنّ بدلاً من لعقهنّ باللسان.
  • استخدام مُقشّر خاص لتقشير الشفاه والعنايّة بهن، أو تفريشهن بانتظامٍ بواسطة فرشاة الأسنان، وذلك بعد الاستحمام في حال تشققهن؛ لإزالة الجلد الميت والتخلّص منه.
  • تطبيق مُرطّب الشفاه بعد الانتهاء من تقشيرهن، وعند الشعور بجفافهن، ويفضّل استخدام النوع الذي يحتوي على معامل حمايّة من أشعة الشمس في حال الرغبة بالخروج صباحاً أو ظهراً.


أسباب لتحفيز المرء على الضحك وخلق المرح في حياته

يُمكن الاستعانة بالمُحفّزات والنصائح الآتية لحثّ المرء وتشجيعه على الضحك والمرح، وبثّ السعادة والبهجة فيه بجميع مراحل حياته، وهي:[٦]

  • مُشاهدة الأفلام والبرامج المُسليّة أو الهزليّة التي تحتوي على مشاهد وأفكار مرحة تُضحك المرء وتُساهم في تحسين مزاجه وإسعاده.
  • استشعار النعم والتركيز على الإيجابيات التي يتمتع بها المرء وتحثه على الابتسام وتبث فيه التفاؤل والبهجة بدلاً من الأفكار السلبيّة التي تزيد من غضبه أو حزنه.
  • عدم النظر للضحك على أنه شيء إجباري دائماً، خاصةً في المواقف التي يحتاج فيها المرء للبكاء والتنفيس عن حزنه وغضبه؛ لاستعادة طاقته وإيجابيّته، ولكن ذلك لا يعني الاستمرار على هذا الوضع، بل الموازنة بين الحاجة للبكاء وبعض الحزن والرغبة بالتمسّك بخيوط للأمل والتفاؤل، ومحاولة البحث عن السعادة للاستمرار ومُتابعة الحياة.
  • تشارك بعض الأوقات العفويّة البريئة مع الأطفال حيث إنهم سلاح فعال لبث المعنويات العاليّة في نفس المرء وتشجيعه على الضحك؛ وذلك بفعل خفة ظلهم، وعفويتهم وبراءتهم المُطلقة.


المراجع

  1. Meg Selig (25-5-2016), "The 9 Superpowers of Your Smile"، www.psychologytoday.com, Retrieved 11-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Joanne Barker (22-3-2015) , "5 Tips for a Nice Smile"، www.webmd.com, Retrieved 11-6-2020. Edited.
  3. "How to Have a Stunning Laugh", www.wikihow.com,17-12-2019، Retrieved 11-6-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Brown () "How To Get A Beautiful Smile Naturally – Top 10 Tips To Act!", www.vkool.com, Retrieved 11-6-2020. Edited.
  5. "How to Have the Perfect Smile", www.wikihow.com, Retrieved 27-11-2018. Edited.
  6. Loralee Hutton, "18 Simple Ways To Put Laughter Back Into Your Life"، www.lifehack.org, Retrieved 11-6-2020. Edited.