ما هو علاج رعشة اليدين

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٠ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨
ما هو علاج رعشة اليدين

علاج رعشة اليدين

لا تستدعي معظم حالات الرعشة الخفيفة في اليدين عند بعض الأشخاص أي علاج، لكن يجب مراجعة الطبيب إن بدأت الرعشة بالتأثير على النشاطات اليومية للحصول على العلاج المناسب، ومن العلاجات الموصوفة للرعشة ما يلي:[١]

  • حاصرات بيتا: عادةً ما تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم، ومن الأمثلة عليها البروبرانولول حيث يساعد على علاج أعراض الرعشة، وتجدر الإشارة أنّ هذا العلاج لا يعتبر مناسباً للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب أو الربو، وتضم الأعراض الجانبية التي تظهر على المرضى عند استخدامه التعب، أو الدوار، أو مشاكل في القلب.
  • الأدوية المضادة للتشنجات: تعدّ هذه الأدوية فعالة للمرضى الذين لا يستجيبون لحاصرات بيتا كأدوية الصرع، أو مادة الغابابنتين، أو التوبيماريت، وقد يعاني المريض من أعراض مثل النعاس والغثيان لكن سرعان ما تختفي هذه الأعراض بعد مدة قصيرة من الزمن.
  • المهدئات: عند التعرض للتوتر أو القلق تزداد الحالة سوءاً لدى بعض الأشخاص أعراض الرعشة فتستخدم الأدوية المهدئة مثل الألبرازولام والكلونيزيبام، ويجب استخدامها بحرص لأنّها قد تسبب إدماناً وأعراضاً جانبية أخرى كالتعب أو النعس الخفيف.
  • حقن البوتوكس: تساهم حقن البوتوكس في علاج رعشة الرأس وتساعد الحقنة على التخفيف من الأعراض لمدة 3 أشهر على الأكثر،

وعند استخدامها في علاج رعشة الصوت قد تسبب صعوبات في البلع وتغيرات في الصوت، وفي حال استخدامها لعلاج رعشة اليدين من الممكن أن تسبب ضعف في الأصابع.


طرق العلاج غير الدوائية

من الممكن أن يساهم تغيير نمط الحياة بتوصيات من الطبيب في تخفيف الرعشة ومن هذه الأساليب ما يلي:[٢]

  • استخدام مواد ثقيلة: من الممكن استبدال الأطباق والأكواب الزجاجية الخفيفة المستخدمة في المنزل بأخرى أثقل، حيث إنّ الوزن الأثقل يسهل حملها والتحكم بها.
  • استخدام الأدوات المصممة خصيصاً لهذا الغرض: قد يكون من الصعب التحكم بالأقلام، أو أدوات الحديقة، أو أدوات المطبخ، في حالة رعشة اليدين، لذلد قد يحتاج هؤلاء الأشخاص إلى البحث عن مواد بديلة مصممة للأفراد الذين يعانون من مشاكل في السيطرة والتحكم.
  • ارتداء ثقل على المعصم: حيث يساهم الثقل في تسهيل التحكم بالأشياء.


أسباب رعشة اليدين

أحياناً تظهر الرعشة ليست كمرض بل كرد فعل من الجسم لما يلي:[٣]

  • تناول بعض أنواع الأدوية.
  • نقص فيتامين ب12.
  • التعرض للضغوطات.
  • هبوط سكر الدم.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • تلف في الأعصاب.


المراجع

  1. "Essential tremor", www.mayoclinic.org,27-12-2017، Retrieved 27-10-2018. Edited.
  2. Natalie Butler (26-4-2017), "Shaking Hands: What Are My Treatment Options?"، www.healthline.com, Retrieved 27-10-2018. Edited.
  3. Brunilda Nazario (27-9-2017), "Why Are My Hands Shaky?"، www.webmd.com, Retrieved 27-10-2018. Edited.