ما هو علاج نقص الحديد في الجسم

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٠٤ ، ١٦ فبراير ٢٠١٩
ما هو علاج نقص الحديد في الجسم

نقص الحديد

الحديد (بالإنجليزية: Iron) هو المعدن الحيوي اللازم لصنع الهيموغلوبين والقيام بوظيفة نقل الأكسجين في الدم، بالإضافة إلى أهميته للعديد من الوظائف المتنوعة الهامة في الجسم، لذا فإن نقص الحديد في الجسم قد يؤدي إلى أعراض مؤلمة يمكن أن تؤثر على نوعية الحياة، بالإضافة إلى سوء الصحة، والتركيز، وضعف الإنتاجية في العمل، وذلك لأنّ نقص الحديد يؤدي إلى انخفاض غير غير اعتيادي في مستويات خلايا الدم الحمراء وعدم حصول الجسم على الكمية الكافية من الهيموغلوبين، وبالتالي عدم حصول الأنسجة والعضلات على الكمية الكافية من الأكسجين اللازمة للقيام بعملها بشكل فعّال، وهذا ما يعرف بفقر الدم بسبب نقص الحديد أو ما يسمى بالأنيميا (بالإنجليزية: anemia).[١][٢]


علاج نقص الحديد

يمكن علاج نقص الحديد باتباع الآتي:[٣]

  • استخدام مكملات الحديد: يجب تناول مكملات الحديد كخيار أخير في حال كان الجسم غير قادر على استعادة مستويات الحديد من خلال النظام الغذائي، وتجدر الإشارة إلى أنّ لمكملات الحديد بعض الآثار الجانبية، مثل: آلام المعدة، والإمساك، والإسهال، وحرقة المعدة، والغثيان.
  • تناول الأغذية التي تساعد على امتصاص الحديد: حيث يعزز فيتامين ج امتصاص الحديد، ولهذا ينصح من يعانون من نقص الحديد بتناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بفيتامين ج، مثل: الفواكه، والخضراوات، كما يجب تجنب استهلاك الأطعمة التي تمنع امتصاص الحديد، مثل: الشاي، والقهوة، والأطعمة الغنية بالكالسيوم، مثل: منتجات الألبان، والحبوب الكاملة، إذ إنّ الكالسيوم يسبب إبطاء امتصاص الحديد.[١][٢]
  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد: ينصح الأشخاص الذين يعانون من نقص الحديد، باتباع نظام غذائي غني بالحديد، ويبين الجدول التالي أشهر الأطعمة الغنية بالحديد، ومحتوى الحديد فيها:[١]
الطعام المحتوى من الحديد
المحار المعلب 26 ميليغراماً لكل 85.04 غراماً
الشوفان 24.72 ميليغراماً من الحديد لكل 100 غرام
الفاصوليا البيضاء 21.09 ميليغراماً من الحديد لكل كوب
الشوكولاته الداكنة التي تحتوي على 45 - 69% من الكاكاو 12.99 ميليغراماً من الحديد لكل قطعة
المحار المطبوخ 7.82 ميليغراماً من الحديد لكل 85.04 غراماً
السبانخ المطبوخ 6.43 ميليغراماً من الحديد لكل كوب
لحم كبد البقر 4.17 ميليغراماً لكل 85.04 غراماً
العدس المسلوق 3.3 ميليغرام لكل نصف كوب
الحمص المسلوق 2.37 ميليغراماً لكل نصف كوب
الطماطم المعلبة 1.7 ميليغراماً لكل نصف كوب
اللحم البقري المطحون 2.07 ميليغرام لكل 85.04 غراماً
البطاطس المخبوزة 1.87 ميليغرام لكل حبةٍ متوسطةِ الحجم
الكاجو المحمص 2 ميليغرام لكل 85.04 غراماً


تشخيص نقص الحديد

يُوصى لتحديد الإصابة بنقص الحديد، إجراء فحوصات الدم الآتية بحسب ما يُقرره الطبيب:[٢][٣]

  • الفحص المخبري: يمكن تشخيص نقص الحديد وفقر الدم بواسطة الفحص المخبري، عن طريق إجراء واحد أو أكثر من الفحوصات المخبرية التالية:
    • فحص الدم العددي الكامل: (بالإنجليزية: Complete blood count) حيث يهدف هذا الفحص للتحقق من عدد خلايا الدم الحمراء في الدم.
    • فحص شريحة الدم: (بالإنجليزية: Peripheral blood smear) يهدف هذا الفحص للتحقق من حجم وشكل خلايا الدم الحمراء، حيث تشير خلايا الدم الحمراء ذات الحجم الأصغر من المعتاد إلى نقص الحديد.
    • فحص الهيماتوكريت: (بالإنجليزية: Hematocrit) إذ يبين هذا الفحص كمية الدم المتكون من خلايا الدم الحمراء.
    • فحص الهيموغلوبين: (بالإنجليزية: Hemoglobin) حيث يبين هذا الفحص كمية بروتين الهيموغلوبين في الدم، ويشير انخفاض نسبة الهيموغلوبين إلى فقر الدم بسبب نقص الحديد.
    • فحص مستوى الحديد: (بالإنجليزية: Serum iron) يهدف هذا الفحص إلى قياس كمية الحديد الموجود في الدم.
    • فحص الفيريتين: (بالإنجليزية: Ferritin) يشير هذا الفحص إلى كمية الحديد المخزنة في الجسم، عن طريق قياس نسبة الفيريتين في الدم.
    • فحص الترانسفرين والسعة الكلية للارتباط بالحديد: الذي يُعرف اختصاراً بـ TIBC ويظهر هذا الاختبار كمية بروتين الترانسفرين الحر والقادر على نقل الحديد داخل الجسم.
    • فحص عد الخلايا الشبكية: (بالإنجليزية: Reticulocyte count) حيث يبين هذا الاختبار عدد الخلايا الشبكية من خلايا الدم الحمراء غير الناضجة الموجودة في الدم، ويشير عدد الخلايا الشبكية المنخفض إلى أنّ الجسم لا يقوم بصناعة عدد كافي من خلايا الدم الحمراء الجديدة، مما يسبب فقر الدم بسبب نقص الحديد.
  • الفحص الطبي: في حال أظهرت إحدى الاختبارات السابقة أنّ الشخص يعاني من فقر الدم بسبب نقص الحديد، فقد يحتاج الشخص إلى المزيد من الاختبارات لمعرفة أسباب نقص الحديد، مثل:
    • التنظير: يتم استخدام أنبوباً بكاميرا على إحدى نهايتيه للبحث داخل المريء أو القولون عن نزيفاً أو قرح أو ورم.
    • خزعة الرحم أو فحص الحوض بالموجات فوق الصوتية: ويتم اللجوء إليه في حالة النزيف بشكل كبير خلال الدورة الشهرية.
    • فحص الدم الخفي في البراز: حيث يتم اللجوء إليه لاستكشاف كميات الدم الضئيلة في البراز، لفحص السرطان والأسباب الأخرى للنزيف داخل الأمعاء.


أسباب نقص الحديد

يمكن أن يحدث نقص الحديد في الجسم لعدة أسباب، أهمها ما يلي:[٣]

  • النظام الغذائي منخفض الحديد: حيث أن عدم تناول ما يكفي من الأطعمة التي تحتوي على الحديد قد يؤدي إلى نقص الحديد وفقر الدم.
  • عدم قدرة الجسم على امتصاص الحديد: يتم امتصاص الحديد من الأطعمة في الأمعاء الدقيقة، وبالتالي فإنّ المعاناة من بعض حالات الصحية مثل: الإضطرابات الهضمية، أو التهاب القولون التقرحي، أو مرض كرون (بالإنجليزية: Crohn's disease) قد يقلل من قدرة الأمعاء على امتصاص الحديد. كما أن بعض العمليات الجراحية كإزالة أجزاء من المعدة، أو بعض الأدوية كتلك المسخدمة لتقليل حموضة المعدة قد يؤثر قدرة الجسم على امتصاص الحديد من الأطعمة.


أعراض نقص الحديد

يعد فقر الدم بسبب نقص الحديد من الأمراض غير سهلة الملاحظة، حيث لا تظهر الأعراض إلا عندما يصبح النقص أكثر حدةً، ومن هذه الأعراض:[٣]

  • التعب والضعف العام.
  • شحوب واصفرار الجلد.
  • ضيق النفس.
  • الدوخة.
  • الصداع.
  • نبضات القلب السريعة.
  • ألم في الصدر.
  • برودة الأيدي والأقدام.
  • الأظافر الهشة والمتشققة.
  • تساقط الشعر.
  • البيكا (بالإنجليزية: Pica)، وهي الرغبة في تناول مواد غير غذائية، مثل: النشا، والطين، والجليد، والأوساخ.
  • قرحة وانتفاخ اللسان.
  • متلازمة تململ الساقين.


الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص الحديد

يعد بعض الناس أكثر عرضةً للإصابة بنقص الحديد من غيرهم، وهم:[٤]

  • النساء الحوامل: وذلك بسبب توسع حجم البلازما، وكتلة خلايا الدم الحمراء عند المرأة الحامل كنتيجة للزيادة الكبيرة في انتاج خلايا الدم الحمراء لتلبية احتياجات الجنين والمشيمة.
  • الرضع والأطفال الصغار: وذلك لحاجتهم المرتفعة من الحديد بسبب نموهم السريع.
  • النساء اللواتي يعانين غزارة الطمث: حيث يفقدن كميات كبيرة من الحديد في كل دورة حيض.
  • المتبرعون بالدم بشكل متكرر: إذ يفقدون كميات من الحديد عند كل تبرع.
  • مرضى السرطان: إذ يعاني نسبة كبيرة من مرضى السرطان من نقص الحديد الناجم عن العلاج الكيماوي.
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الجهاز الهضمي: أو مَن خضعوا لجراحة في الجهاز الهضمي وذلك بسبب سوء امتصاص الحديد أو فقدان الدم في الجهاز الهضمي.
  • الأشخاص الذين يعانون من قصور القلب: إذ يعاني ما يقارب 60% من المرضى الذين يعانون من قصور القلب المزمن من نقص الحديد، وذلك بسبب سوء التغذية، وسوء الامتصاص والتخزين، بالإضافة إلى استخدام الأسبرين ومضادات التخثر.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Megan Ware "Everything you need to know about iron"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-12-2018.
  2. ^ أ ب ت Mary Brown (12-8-2017), "10 Signs and Symptoms of Iron Deficiency"، www.healthline.com, Retrieved 27-12-2018.
  3. ^ أ ب ت ث "What Is Iron Deficiency Anemia?", www.webmd.com, Retrieved 27-12-2018.
  4. "Iron", www.ods.od.nih.gov, Retrieved 27-12-2018.