ما هي آثار مصر الإسلامية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١١ ، ٨ أغسطس ٢٠١٧
ما هي آثار مصر الإسلامية

مصر

مصر من الدول العربية التي تقع في الركن الشماليّ الشرقيّ من قارة أفريقيا، بينما شبه جزيرة سيناء جزء من قارة آسيا، فيحدّها من الشمال البحر الأبيض المتوسّط، ومن الشرق البحر الأحمر، ومن الشمال الشرقيّ فلسطين، ومن الغرب ليبيا، ومن الجنوب السودان، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّه مرّت الكثير من الحضارات، والأزمان التي خلفت العديد من الآثار، ومن بينها الآثار الإسلاميّة، وفي هذا المقال سنعرفكم على آثار مصر الإسلاميّة.


آثار مصر الإسلامية

عصر الخلفاء الراشدين وما قبل العصر الطولوني

هناك العديد من الآثار المصرية الإسلامية من عصر الخلفاء الراشدين وما قبل العصر الطولوني، ومنها: جامع عمرو بن العاص في الفسطاط، وقبر عبد الله بن عمر بن العاص، وجامع سيدى عقبة بن عامر بقرافة سيدى عقبة، وجامع سيدى شبل الأسود في الشهداء بمحافظه المنوفية، وضريح عمرو بن العاص بقرافة سيدى عقبة، وقبر عبد الله بن عمرو بن العاص، وجامع السيّدة سُكينة بالقاهرة، وجامع السيّدة عائشة بالقلعة، وجامع السيدة زينب بنت الإمام على بن أبى طالب عقيلة بني هاشم في ميدان السيدة زينب، ومشهد الإمام زين العابدين في زين العابدين بالقاهرة، وجامع السيّدة نفيسة، وجامع أحمد بن طولون، وجامع سيدي إبراهيم، وجامع عمرو بن العاص بالفسطاط.


العصر الطولوني

من الآثار الإسلامية في مصر في العصر الطولوني ما يأتي: مشهد طباطبا في قرافة الإمام الشافعي، ومشهد القاضى بكار بالقرب من سيدى عقبة في قرافة الإمام الليث.


العصر الفاطمي

هناك العديد من الآثار المصريّة الإسلاميّة في العصر الفاطمي، ومنها: جامع الأزهر، ومسجد أبو المعاطي في محافظة دمياط، وجامع العتيق، ومسجد التوبة في بوصير بمركز الصف في محافظة الجيزة، ومشهد القباب السبع أو السبع بنات في القرافة الكبرى جنوب الفسطاط، وجامع الحاكم بأمر الله، وجامع سيوة بواحة سيوة في محافظة مرسى مطروح، ومسجد زاوية الجيوشي في سفح جبل المقطم، ومسجد الشيخ عطية عز الدين بن يحيى المعروف بأبي الريش في مدينة دمنهور، وجامع الأولياء، وجامع الرفاعي في القلعة، وجامع الأقمر، وجامع الظافر والجامع العمري في محافظة قنا.


العصر الأيوبى

من الآثار الإسلامية في مصر الباقية من العصر الأيوبيّ ما يأتي: مسجد أمير الجيش، وضريح أبي الدرداء في الإسكندرية، وجامع عبد الله بن الحارث في صفط تراب بالمحلة الكبرى، ومشهد سيدي معاذ في حارة سيدي معاذ بالدراسة في حيّ الأزهر، ومسجد عبد الرحمن بن هرمز في الإسكندرية، وزاوية السادات المالكيّة في قرافة السيدة نفيسة، وجامع ساعي البحر في شارع ساعي البحر في مصر القديمة، ومسجد وضريح عفان في سوق الغنم بمصر القديمة، ومسجد أبو علي منصور، ومسجد سيدي العجمي في الفسطاط بمصر القديمة، ومشهد السيدة عاتكة، ومشهد السيدة كلثوم، وضريح الحصواتي في قرافة الإمام، ومشهد السيدة أم كلثوم، ومشهد السيدة رقيّة، وجامع سارية الجبل، وضريح الحافظ السلفي بالإسكندرية، وضريح الشيخ نجم الدين الخيوشاني في قبة الإمام الشافعي، ومدرسة الفخرية، أو جقمق في سكة درب السعادة بحى الأزهر، ومسجد عمر بن الفارض في القاهرة، وضريح الخلفاء العباسيين خلف جامع السيدة نفيسة في قسم الخليفة، وضريح الصالح نجم الدين، ومسجد أبى الحجاج في محافظة قنا، وضريح أبي السعود بن أبي العشائر، وضريح ورباط الشيخ يوسف العجمي العدوي، ومسجد ومدرسة وقبة السلطان قلاون، ومدرسة الملك المنصور قلاوون، وجامع الأمير ألماس، ومسجد سيدي جابر في الإسكندرية، وضريح ابن هشام النحوي الأنصاري في قرافة الصوفية خارج باب النصر، وجامع الشيخ مطهّر في شارع المعز لدين الله، ومسجد الأمير خاير بك، وزاوية العمود أو ضريح حسن الرومي، ومسجد الشيخ سطيحة بشبرا قبالة منوفية، ومسجد يوسف الحين في شارع الحين بميدان باب الخلق، وضريح جمال الدين شيحة في دمياط، وجامع دمقسيس في رشيد، ومسجد الحاج عبد الله عاصي في محافظة الغربية، وجامع همام في فرشوط، وغيره.


عصر محمد علي والعصر الحديث

من الآثار الإسلاميّة في عصر محمد علي، والعصر الحديث ما يأتي: مسجد حسن باشا طاهر في بركة الفيل بالقاهرة، وجامع محمد علي باشا، وجامع العدوي في ميدان الحسين، وضريح الشيخ علي الليثيّ بجوار جامع الإمام الليثيّ، ومسجد سيد علي الخورجيّ، وجامع العمريّ، والجامع الحديديّ، وزاوية الأنصار، وجامع الحلبيّ في محافظة البحيرة، ومسجد السيدة زينب، ومسجد السيّدة نفيسة، ومسجد الفتح، ومسجد المنيا.