ما هي أسباب جفاف الحلق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٥٣ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٨
ما هي أسباب جفاف الحلق

جفاف الحلق

يعتبر جفاف الحلق والفم (Xerostomia) من المشاكل الشائعة والمزعجة التي تصيب العديد من الأشخاص، وتكون نتيجة قلة إفراز اللعاب في الفم، الأمر الذي يتسبب برائحةٍ كريهة للفم، والشعور المستمر بالعطش، وتتفاقم هذه الحالة بشكلٍ كبير خلال النوم، ويكون ذلك نتيجة العديد من الأسباب التي سنذكرها في هذا المقال، وبعض الطرق لعلاجها.[١]


أسباب جفاف الحلق

هناك عدة أسباب تؤدي إلى جفاف الحلق منها:[٢]

  • وجود مشاكل في الغدد اللعابية المسؤولة عن إفراز اللعاب لترطيب الفم والحلق، ويكون ذلك عادةً نتيجة الإصابة بالالتهابات أو العدوى في الحلق والفم.
  • قلة شرب الماء أو السوائل المختلفة خلال اليوم، الأمر الذي يؤدّي إلى الإصابة بالجفاف في الجسم والحلق.
  • الإصابة ببعض الأمراض، ومن أهمها السكري، والأورام الخبيثة، بالإضافة إلى نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) وفقر الدم (الأنيميا).
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكلٍ كبير، إمّا بسبب التعرض لدرجات حرارةٍ عالية خاصةً في فصل الصيف، أو نتيجة الإصابة بالحمى الناتجة عن الإنفلونزا، أو الزكام.
  • تناول بعض أنواع الأدوية، والتي يكون جفاف الحلق من أعراضها الجانبية، مثل: أدوية ضغط الدم، والمهدئات العصبية، ومدرات البول.
  • وجود مشاكل في الأعصاب، مثل: تلفها أو ضعفها، والتي تكون نتيجة الإصابة بضربةٍ على الرأس أو الرقبة.
  • التدخين بشكلٍ مستمر، سواءً كان تدخين السجائر، أو الأرجيلة ، الأمر الذي يعيق إنتاج اللعاب في الفم، وبالتالي التسبب في جفاف الحلق.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الملح.
  • الخضوع للعلاجات الإشعاعية والكيماوية ضدّ الأمراض الخبيثة.
  • التنفس من الفم بدلاً من الأنف.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الكافيين، مثل: الشاي والقهوة، بالإضافة إلى المشروبات الغازية والكحولية.


علاجات طبيعية للتخلص من جفاف الحلق

بعض الطرق الطبيعية التي تساعد في علاج جفاف الحلق ومنها:[٣]

  • الفلفل الحار: إنّ تناول الفلفل يحفز عمل الغدد اللعابية في إنتاج اللعاب، ويكون ذلك من خلال وضع القليل من الفلفل الحار على أحد الأصابع الرطبة، ثمّ فرك اللسان به، حيث سيحس الشخص بحرقةٍ لبضع دقائق، ثمّ سيلاحظ بأنّ الفم أصبح أكثر رطوبةً.
  • الشمار: تحتوي بذور هذا النبات على الفلافونويدات التي تحفز إنتاج اللعاب لترطيب الفم والحلق، هذا بالإضافة إلى أنّها تمنح الفم نفساً منعشاً ورائحةً عطرة، ويكون استخدامه عن طريق مضغه لبضع دقائق.
  • الزنجبيل: يُنصح بمضغ قطعةٍ صغيرة من الزنجبيل الطازج بشكلٍ بطيء، أكثر من مرةٍ خلال اليوم، هذا بالإضافة إلى إمكانية شرب كوبٍ من الزنجبيل والعسل مرتين خلال اليوم للحصول على النتيجة المطلوبة، مع الحرص على عدم المبالغة في تناوله؛ لأنّه قد يتسبب في ارتفاع ضغط الدم.
  • الزيوت الطبيعية: مثل: زيت جوز الهند، وزيت الزيتون، وزيت السمسم، وأي نوعٍ آخر من الزيوت القابلة للأكل، حيث يكون استخدامها من خلال وضع ملعقةٍ صغيرة من الزيت في الفم، وتوزيعه بشكلٍ جيد على اللسان والأسنان، مع تركه مدّة ربع ساعة قبل غسل الفم جيداً بالماء الفاتر، ويجب بصق الزيت وعدم بلعه.
  • الليمون: مزج عصير نصف ليمونة مع ملعقةٍ من العسل في كوبٍ من الماء وتناول المشروب على دفعاتٍ خلال اليوم، كما يمكن فرك الأسنان بقطعةٍ من الليمون المرشوشة بالقليل من الملح.


المراجع

  1. "Get to the Bottom of Your Sore Throat", www.webmd.com, Retrieved 16/10/2018. Edited.
  2. "What Causes Dry Throat, and How Is It Treated?", www.healthline.com, Retrieved 16/10/2018. Edited.
  3. "How do you cure a dry throat?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16/10/2018. Edited.