ما هي أعراض زيادة الدم في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٥ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٦
ما هي أعراض زيادة الدم في الجسم

زيادة الدم في الجسم

مرض زيادة الدم هو عبارةٌ عن زيادةٍ في عدد كريات الدم الحمراء في الجسم عن المعدّلات الطبيعيّة، ممّا يظهره بلون أكثر حُمرةً، ويُعدّ من الأمراض العارضة لا المزمِنة، ولكنّ عدم معرفة سببه وتحديد علاجه قد يؤدّيان إلى تفاقم الأعراض، والرجال أكثر عُرضةً للإصابة به من النساء؛ وذلك لعدم قدرتهم على التخلّص من الدم الزائد بصورة طبيعيّة، أمّا النساء فيتخلّصن منه عن طريق الدورة الشهريّة كما هو معروف.


أنواع أمراض زيادة الدم في الجسم

  • زيادةٌ في معدّل كريات الدم الحمراء بنسبةٍ عاليةٍ جداً؛ بسبب حدوث خللٍ في تكوين خلايا العظم.
  • ارتفاعٌ نسبيٌّ في معدّل كريات الدم الحمراء؛ ويكون ذلك بسبب اضطراب وظائف خلايا البلازما.
  • ارتفاعٌ ثانويٌّ في كريات الدم الحمراء؛ بسبب إنتاج هرمون الإريثروبويتين.


أعراض زيادة الدم في الجسم

  • الشعور بعدم التوازن والدّوخة.
  • ألمٌ في الرأس، وخاصّةً في ساعات الصباح الباكر.
  • الحكّة بعد الاغتسال بالماء الدافئ.
  • الإرهاق عند بذل أيّ مجهودٍ بدنيٍّ.
  • التعرّق الشديد.
  • زيادةٌ في معدّلات نبضات القلب.
  • تورّمٌ في أحد المفاصل يرافقه شعورٌ بالألم، وفي أغلب الأحيان يكون في إصبع القدم الكبير.
  • صعوبة التنفّس.
  • خدر وحُرقة في الأطراف، مثل: اليدين، والقدمين، والشعور بضعفٍ فيهما.
  • ملاحظة انتفاخٍ وتورّمٍ في الناحية اليسرى من أعلى منطقة البطن؛ بسبب تضخّم الطحال.
  • النزيف المفاجئ؛ حيث يُصاب الشخص الذي يعاني من زيادة الدم في جسمه بنزيفٍ مفاجئٍ دون تعرّضه لأيّ إصابة.
  • الحموضة في المعدة، والرغبة المستمرّة بالاستفراغ.


أسباب زيادة الدم في الجسم

تحدث زيادة الدم بسبب زيادة عمل النخاع العظميّ؛ حيث يزيد إنتاج عدد كريات الدم الحمراء، وهناك عدّة أسباب لذلك، ومن أهمّها:

  • نقص الأكسجين عند من يقطنون في الأماكن العالية، والمدخّنين.
  • مشاكل تتعلّق بالجهاز التنفسيّ، وأمراض القلب، والشرايين.
  • نقص البلازما في الدم؛ لفقدان الجسم كميّاتٍ كبيرةً من السوائل؛ بسبب الإسهال، أو استعمال مدرّات البول.
  • اضطرابٌ في إفراز هرمون (erthropoietink)، وهو الهرمون المتخصّص في تنظيم عمليّة إنتاج كريات الدم الحمراء، ويصيب المرضى الذين يعانون من أورامٍ في: الكبد، والرئة، والكلى، والرحم، والدماغ.
  • الوراثة؛ فمن لديهم تاريخٌ عائليٌّ في الإصابة بهذا المرض هم الأكثر عرضةً للإصابة به.
  • الضغط والتوتّر الشديدين.


علاج زيادة الدم في الجسم

  • مراجعة الطبيب؛ للتحقّق من سبب الزيادة في الدم، ووصف العلاج المناسب للمريض.
  • تبرّع الشخص المصاب بالدم؛ حتّى تنخفض كميّته الزائدة لديه.
  • تناول الأسبرين؛ للمحافظة على ميوعة الدم.
  • شرب السوائل.
  • إقلاع المدخّنين عن التدخين؛ لتتمكّن أجسادهم من الحصول على كميّاتٍ كافيةٍ من الأكسجين.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن كلّ ما يسبّب التوتر، والقلق، ورفع ضغط الدم.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة.
  • عمل فحوصات للمصابين باستمرار.