ما هي أعراض نقص البوتاسيوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٣٢ ، ٧ فبراير ٢٠١٩
ما هي أعراض نقص البوتاسيوم

نقص البوتاسيوم

يُعتبر البوتاسيوم (بالإنجليزية: Potassium) من المعادن المهمة التي يحتاجها الجسم لأداء وظائفه بشكلٍ سليم؛ وهو أحد أنواع المواد الكهرلية (بالإنجليزية: Electrolytes) الضرورية للقيام بعدة وظائف في مختلف أجزاء الجسم؛ إذ إنه يساهم في المحافظة على انتظام نبضات القلب، وانقباض العضلات، ويُعد عنصراً مهماً لأداء وظائف الأعصاب، إضافة إلى دوره في نقل الغذاء والفضلات من وإلى الخلايا.[١] ويُعرّف نقص بوتاسيوم الدم (بالإنجليزية: Hypokalemia) على أنّه انخفاض في مستوى البوتاسيوم في الدم عن الحد الطبيعي؛ حيث يُعتبر مستوى البوتاسيوم في الدم طبيعياً إذا كان يترواح بين 3.6-5.2 مليمول/لتر، في حين يُعتبر خطيراً ومهدداً للحياة؛ إذا قلّ مستواه عن 2.5 مليمول/لتر؛ ويتطلب ذلك عناية طبية عاجلة.[٢]


أعراض نقص البوتاسيوم

عادة ما تكون أعراض نقص البوتاسيوم طفيفة، ولا تظهر إلا بعد وصول مستوياته في الدم إلى مستويات منخفضة جداً، ويظهر أثر الأعراض في عدة أعضاء منها الجهاز الهضمي، والكلى، والقلب، والعضلات، والأعصاب، ومن هذه الأعراض نذكر ما يأتي:[٣][٤]

  • ضعف، وإعياء، وتشنج في عضلات الذراعين أو الساقَين، والشعور بالخدران والتنميل، وفقدان الشهية، إضافة إلى الإمساك، والخفقان (بالإنجليزية: Palpitations)، كما قد يصاحب هذه الأعراض الغثيان ومغص البطن والانتفاخ؛ حيث تظهر هذه الأعراض في المراحل المبكرة من الحالة.
  • عدم انتظام ضربات القلب؛ وتظهر واضحة في الحالات الشديدة من نقص في الدم، وتحديداً عند الأشخاص الذين يتناولون أدوية القلب كالديجوكسين (بالإنجليزية: Digoxin)، إضافة إلى من يعانون أساساً من عدم انتظام في ضربات القلب بسبب الحالات الآتية:
    • الرجفان (بالإنجليزية: Fibrillation)؛ سواء كان أذينياً أو بطينياً.
    • تسارع معدل نبضات القلب (بالإنجليزية: Tachycardia).
    • بطء القلب (بالإنجليزية: Bradycardia).
    • نبض القلب السابق لأوانه (بالإنجليزية: Premature heartbeats) ، أو ما يسمى بالنبضات الباكرة.
  • الشلل (بالإنجليزية: Paralysis)، والفشل التنفسي (بالإنجليزية: Respiratory failure)، وانهيار الأنسجة العضلية، إضافة إلى الانسداد المعوي (بالإنجليزية: Ileus)؛ وتظهر هذه الأعراض تحديداً في حال قلّت مستويات البوتاسيوم في الدم بشكل كبير.


أسباب نقص البوتاسيوم بالجسم

يحدث نقص البوتاسيوم بسبب عدة عوامل، وأهمها استخدام مدرات البول (بالإنجليزية: Diuretics)، والإصابة بالإسهال، واستخدام الملينات لفترات طويلة، إضافة لأسباب أخرى نذكر منها ما يأتي:[٥]

  • فقدان البوتاسيوم عن طريق الكلى؛ وقد يحدث ذلك نتيجةَ عدة عوامل منها:
    • بعض اضطرابات الكلى مثل الحماض النُّبَيبي الكُلوي (بالإنجليزية: Renal Tubular Acidosis).
    • نقص المغنيسيوم المرتبط باستنزاف البوتاسيوم الثانوي؛ وذلك لعدم قدرة الخلية على الاحتفاظ بالبوتاسيوم بداخلها؛ بسبب ازدياد نفاذية الغشاء الخلوي للبوتاسيوم أو نتيجة تثبيط مضخة الصوديوم والبوتاسيوم (بالإنجليزية: Na+-K-ATPase)؛ وبالتالي تفقد الخلايا البوتاسيوم الذي يفرز في البول.[٦][٥]
    • سرطان الدم.
    • مرض كوشينغ (بالإنجليزية: Cushing's disease).
  • فقدان البوتاسيوم عن طريق المعدة أو الأمعاء؛ ويحدث ذلك من خلال ما يأتي:
    • القيء.
    • الإسهال.
    • الاستخدام المفرط للملينات.
    • بعد إجراء عمليات الفغر اللفائفي (بالإنجليزية: Ileostomy operation).
  • فقدان البوتاسيوم بسبب التأثيرات الدوائية؛ ومن هذه الأدوية ما يأتي:
    • الأدوية المستخدمة لعلاج الربو أو الانتفاخ الرئوي (بالإنجليزية: Emphysema).
    • الأمينوغليكوزيد (بالإنجليزية: Aminoglycoside)؛ وهو أحد أنواع المضادات الحيوية.
  • قلة الغذاء المتناول أو سوء التغذية؛ إذ تتسبب بعض العوامل المتعلقة بالغذاء بانخفاض مستويات البوتاسيوم في الدم، مثل فقدان الشهية العصابي (بالإنجليزية: Anorexia)، والنهام العصابي (بالإنجليزية: Bulimia)، إضافة إلى جراحة تخفيف الوزن (بالإنجليزية: Bariatric surgery)، وتناول الكحول.


الوقاية من نقص البوتاسيوم

يقال دائماً "الوقاية خير من العلاج"؛ لذك يجب التفكير بداية في كيفية تجنب الإصابة بنقص البوتاسيوم، وذلك باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يوفر احتياجات الجسم من البوتاسيوم والمواد الغذائية الأخرى، وفيما يأتي بعض المصادر الغذائية للبوتاسيوم:[٧]

  • الفواكه: توفر بعض أنواع الفواكه كميات جيدة من البوتاسيوم، مثل الموز، والتمر، والأفوكادو، والكيوي، والمانجو.
  • الخضروات: تحتوي الخضروات على كميات كبيرة من البيتا كاروتين (بالإنجليزية: Beta-carotene)، إضافة إلى احتوائها على البوتاسيوم، ويعد الجزر والبطاطا الحلوة من الخضروات الغنية بهما.
  • الأسماك: يعد البحر مصدراً عظيماً للبوتاسيوم؛ حيث يوفر سمك السردين حوالي 365 ملغم من البوتاسيوم لكل علبة، وتحتوي قطعة الفيليه الواحدة على 1.94 غرام منه.
  • اللحوم: توفر قطعة اللحم المشوي ما يحتاجه الجسم من البوتاسيوم إذا اقترنت مع الطماطم والخضروات الورقية.


علاج نقص البوتاسيوم

يمكن استخدام المكملات الغذائية كعلاج النقص الحاصل في مستويات البوتاسيوم في الدم، ولكن هناك بعض الحالات التي يتوجب فيها الحصول على البوتاسيوم من خلال الحقن عن طريق الوريد، ومن هذه الحالات ما يأتي:[٨]

  • إذا كان مستوى البوتاسيوم منخضاً بشكل خطير.
  • إذا كانت المكملات الغذائية المعطاة عن طريق الفم لم تؤدِ إلى رفع مستويات البوتاسيوم.
  • إذا كان انخفاض مستويات البوتاسيوم قد أدى إلى اختلال في النَّظْم القلبية (بالإنجليزية: Abnormal heart rhythms).


احتياجات الجسم من البوتاسيوم

يُبيّن الجدول الآتي الاحتياجات اليومية من البوتاسيوم من مختلف المصادر الغذائية:[٩]

الفئة المدخول الكافي (IU)
الرضّع (0-6) أشهر 400 ملغم/يومياً
الرضّع (7-12) شهراً 700 ملغم/يومياً
الأطفال (1-3) سنوات 3 غم/يومياً
الأطفال (4-8) سنوات 3.8 غم/يومياً
الأطفال (9-13) سنة 4.5 غم/يومياً
البالغون (19 سنة فأكبر) 4.7 غم/يومياً
النساء الحوامل 4.7 غم/يومياً
النساء المرضعات 5.1 غم/يومياً


فيديو عن فحص البوتاسيوم

لمزيد من المعلومات يُنصح بمشاهدة الفيديو الآتي، والذي تتحدّث فيه فنية المختبر دانا سليمة عن البوتاسيوم؛ فوائده، وأعراض نقصه.[١٠]


المراجع

  1. "Potassium", www.medlineplus.gov, Retrieved 20-12-2017. Edited.
  2. "Symptoms Low potassium (hypokalemia)", www.mayoclinic.org, Retrieved 20-12-2017. Edited.
  3. "Low potassium (hypokalaemia)", www.webmd.boots.com, Retrieved 20-12-2017. Edited.
  4. "Hypokalemia", www.healthline.com,31-10-2016، Retrieved 20-12-2017. Edited.
  5. ^ أ ب "Low Potassium (cont.)", www.emedicinehealth.com, Retrieved 20-12-2017. Edited.
  6. "The relationship between disorders of K+ and Mg+ homeostasis.", www.ncbi.nlm.nih.gov,9-1987، Retrieved 20-12-2017. Edited.
  7. "How to Avoid Potassium Deficiency Potassium Deficiency", www.healthline.com,17-3-2015، Retrieved 20-12-2017. Edited.
  8. "What is Hypokalemia?", www.webmd.com,1-9-2016، Retrieved 20-12-2017. Edited.
  9. "Potassium", www.umm.edu,8-5-2015، Retrieved 20-12-2017. Edited.
  10. فيديو عن فحص البوتاسيوم.