ما هي أعراض نقص هرمون الحليب

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٠ ، ٥ مارس ٢٠١٩
ما هي أعراض نقص هرمون الحليب

أعراض نقص هرمون الحليب

يُنظّم هرمون الحليب إنتاج الحليب من الثديّ عند الأم الحامل أو المرضع، و ليس بالضرورة أن يكون نقص هرمون الحليب مرضاً، إذ إنّ النّساء غير الحوامل وغير المرضعات وكذلك الرّجال من الطبيعيّ أن يكون هرمون الحليب لديهم منخفضاً.[١] ومن الأعراض المرتبطة بنقص هرمون الحليب الذي يُعزى لسبب مرضيّ: عدم انتاج الحليب عند النّساء، في حين ليس هناك أيّ أعراض قد تظهر عند الرّجال،[٢] ومن الجدير بالذكر أنّ نقص هرمون الحليب لا يحتاج عادةً لعلاج طبيّ.[٣]


أسباب نقص هرمون الحليب

يُعزى نقص هرمون الحليب لأسباب عديدة، منها ما هو مرتبط بوظيفة الغدّة المسؤولة عن إفرازه، ومنها ما هو مرتبط باستخدام بعض الأدوية، ونذكُر من هذه الأسباب ما يأتي:[٣]

  • قصور نشاط الغدة النّخامية: (بالإنجليزيّة: Hypopituitarism)، الذي يتمثل بانخفاض قدرة الغدّة النّخامية على أداء وظائفها.
  • تناول بعض أنواع الأدوية: ومنها ما يأتي:
    • ليفودوبا: (بالإنجليزية: Levodopa)، وهو الدواء المُستخدم في علاج مرض باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson's Disease).
    • الدوبامين: (بالإنجليزية: Dopamine)، وهو الدواء الذي يُعطى في حالات الصدمة (بالإنجليزية: Shock).
    • مشتقات قلويدات الإرغوت: (بالإنجليزيّة: Ergot Alkaloid Derivatives)، والتي تُستخدم في علاج الصُداع الشديد.


ارتفاع هرمون الحليب

إنّ نقص هرمون الحليب عادةً لا يُشكّل مشكلةً عند النّساء والرّجال، ولكنَّ ارتفاع مستوياته والمعروف بفرط برولاكتين الدم ( بالإنجليزية: Hyperprolactinemia) قد يُشّكل تحدّياً، ويمكن أن يُعزى إنتاج مستويات عالية من هرمون الحليب إلى الإصابة بورم برولاكتيني (بالإنجليزية: Prolactinoma) والذي قد يُرافقه ظهور أعراض نذكرُ منها ما يأتي:[٤]

  • الأعراض لدى النّساء:
    • ثر اللبن (بالإنجليزية: Galactorrhea): وهو تدّفق الحليب غير المرتبط بالرّضاعة أو الولادة.
    • حب الشباب غير الطبيعي.
    • نمو غير طبيعي لشعر الجسم والوجه.
  • الأعراض لدى الرّجال:
    • ضعف الانتصاب.
    • فقدان غير طبيعي لشعر الجسم والوجه.
    • مشاكل العُقم.
  • أعراض مشتركة:
    • آلام الرأس غير المُفسّرة.
    • اضطرابات في الرؤية.


المراجع

  1. Claire Sissons (7-6-2018), "Why is a prolactin level test done?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-3-2019. Edited.
  2. Nayana Ambardekar, MD (14-4-2018), "Hypopituitary"، www.webmd.com, Retrieved 5-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What is a Prolactin Test?", www.webmd.com, Retrieved 28-2-2019. Edited.
  4. Joanna Goldberg and Tim Jewell, "Prolactin Level Test"، www.healthline.com, Retrieved 28-2-2019. Edited.