ما هي أفضل طريقة للإقلاع عن التدخين

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥١ ، ٢١ يوليو ٢٠١٥
ما هي أفضل طريقة للإقلاع عن التدخين

مقدمة

نلْحظ انتشار ظاهرة التدخين في العالم بشكل سريع ومثير للقلق، وخصوصاً في الآونة الأخيرة بالرغم مِن التطور التكنولوجي الهائل الذي وفّر الكثير مِن الراحة للإنسان، وجعل العالم كقرية واحدة، ولكن هناك الكثير مِن الناس يشعرون بالضغط وعدم الراحة والتشاؤم ويلجئون للتدخين كحل يخرجهم من حالة التوتر والقلق الدائم.


لا يعرف الكثير مِن المدخنين أنّ التدخين قد يُريحهم لوقت قصير جداً مِن التفكير والقلق، ولكنه سوف يُعرضهم في المستقبل للكثير مِن الألم والأمراض التي مِن الصعب الشفاء منها، وأيضاً التدخين لا يَضر فقط بالمدخن، بل يَضر بكل مَن حوله من أشخاص، وخصوصاً لو كانوا أطفال، والتدخين يجعل الشخص يعاني مِن الإدمان على هذه العادة ولن يستطيع الابتعاد عن التدخين بكل سهولة، ويوجد العديد مِن الطرق التي تساعد الشخص المدخن في الإقلاع عن عادة التدخين، والتخلص من هذا السُمّ القاتل الذي يؤثر على صحة المدخن وصحة مَن حوله بالسلب.


طرق الإقلاع عن التدخين

اقناع الذات

  • يجب أنْ يكون لديك الإرادة والعزيمة على ترك التدخين، والنيّة الخالصة في ذلك، ولا تتردد أبداً وتتراجع لأي سبب كان.
  • يجب أن تُقنع نَفسك بأن التدخين كله ضرر، ولا يوجد به فائدة لك أبداً، بالإضافة إلى أنك تَضر مَن حولك أيضاً.
  • قم بوضع سبب واضح لتركك التدخين، سواء كان السبب هو الحفاظ على صحتك، أو الحفاظ على أموالك، أو الحفاظ على صحة الآخرين مِمَن تُحبهم.
  • حاول الابتعاد قدر الإمكان عن أصدقائك المدخنين وعن أماكن التدخين؛ كي لا تشعر بالضعف وتعود مرة أخرى للتدخين.
  • قُم بإشغال وقتك الفارغ بأي عمل تحبه، كي لا تفكر كثيراً في الرجوع للتدخين وتشعر بعدم قدرتك على تركه.


معرفة أضرار التدخين

  • التدخين يَضر بصحة المدخن كثيراً ويُسبب له الكثير مِن الأمراض منها: (وأمراض الرئة، وأمراض القلب، والسرطانات بأنواعها، والغرغرينة).
  • التدخين السلبي يُضرّ بكل مَن حولك سواء كانوا أطفالك أو زوجتك أو أهلك، فقد تكون أنت السبب في تعرضهم للأمراض والتشوهات بسبب استنشاقهم للدخان الذي تدخنه أمام الجميع.
  • التدخين يزيد من حالة العصبية وعدم الشعور بالراحة، فكلما دَخّن الشخص أكثر كلما زاد ذلك من حاجته للتدخين أكثر.
  • قد تكون سيجارتك هي سبب لحريق في منزلك إذا رميتها ونسيت أن تطفئها، ووقتها سوف تخسر منزل أو مكان عملك أيضاً بسبب هذه السيجارة.
  • التبذير وإسراف مالك وحرقه من دون فائدة، فإذا قمت بحساب ما تنفقه على التدخين يومياً سوف تَلحظ أنّك تسرف الكثير مِن المال من دون فائدة بل تسرفه على ضرر نفسك ومَن حولك.
  • استياء الآخرين من رائحة التدخين التي تنبعث مِنك، بالإضافة إلى أنك قد تتعرض للإحراج إذا جلست بجانب شخص مريض وامرأه حامل؛ لأنهم لن يستطيعوا تحمل رائحة دخانك.
  • التدخين يُسبب الكثير مِن المشاكل للفم والأسنان ويجعلها سوداء ويجعل منظر فمك أسود وبشع وغير جميل.
  • يغير التدخين شكل الوجه ويجعله أكثر نحافة وخصوصاً من ناحية الخدين، ويجعل وجهك أكثر سواداً وغير صافي.


نصائح عملية للإقلاع عن التدخين

  • لا تُحاول الإقلاع عن التدخين فجأة؛ لأن جسمك لن يعتاد على ذلك بسرعة، بل حاول أن تقلع عن التدخين تدريجياً وقُم بإنقاص عدد السجائر كل يوم بالتدريج.
  • حدد الدافع الذي جعلك ترغب في الابتعاد عن التدخين سواء كان السبب هو الحفاظ على صحتك، أو على صحة مَن حولك أو لتوفير أموالك.
  • اجعل عزيمتك قويةً دائماً ولا تتأثر بأي شيء مِن حولك إذا رأيت أحد المدخنين أمامك أو شاهدت محل سجائر.
  • قم بإشغال وقتك دائماً؛ كي لا يبقى هناك مجال للتفكير بالتدخين.
  • حاول أن تعوض نفسك بأي شي آخر تُحب تناوله بدل السجائر، مثل تناول المكسرات أو الحلوى مثلاً.
  • احرص على ممارسة الرياضة كل يوم؛ لأن ذلك يساعدك كثيراً في التغلب على الشعور بالتعب وعدم الراحة.
  • يُمكنك استخدام بعض الأدوية التي تساعدك في التخلص من التدخين لفترة مؤقتة؛ كي تساعد نفسك في عدم العودة للتدخين نهائياً.
  • حاول طلب المساعدة مِن أي شخص تُحبه؛ كي يقوي عزيمتك ويجعلك تترك التدخين بشكل أسرع.


خلال فترة إقلاعك عن التدخين بالتأكيد سوف تراودك بعض الأفكار السيئة التي تجعلك تفكر بالعودة للتدخين مرة أخرى، وقد تضعف في بعض الأحيان وتستلم لهذا الشعور ولا تستطيع بعد ذلك الإقلاع عن التدخين، لذلك يجب أن تحاول قدر المستطاع بأن تكون صاحب شخصية قوية وقادرة على التغلب على أي شعور بالضعف قد تشعر به في المستقبل.


إرشادات

  • فكر دائماً بالنتائج الإيجابية عندما تترك التدخين وكيف سوف تصبح حياتك أفضل مِن السابق بكثير.
  • احسب قدر الأموال التي سوف توفرها عند إقلاعك عن التدخين، وكيف يمكنك استغلال هذه الأموال في مشاريع مفيدة لك في حياتك وتَحسّين حياتك للأفضل.
  • كن على علم بأنك عندما تُقلع عن التدخين فأنت أيضاً تحافظ على صحة أسرتك وأصدقائك وتحميهم مِن التعرض للأمراض بسببك.
  • سوف تلاقي احتراماً مِن كثير مِن الأشخاص عندما تكون شخص غير مدخن.
  • سوف يتحسن شكل وجهك وفمك ويصبح أكثر راحة واشراقاً وجمالاً.
  • لن تدع هذه السيجارة تتحكم في مزاجك وصحتك وحياتك وقد تكون السبب في إدمانك على الكحول أو المخدرات في المستقبل وتدمر لك حياتك.
  • سوف تجنب نفسك الكثير مِن الأمراض التي كنت سوف تتعرض لها إذا استمررت بالتدخين لفترة أطول.
  • أَكثر من قراءة ومعرفة أضرار التدخين؛ كي تكون على علم بكل شيء سيء سوف يحدث لك إذا استمررت بالتدخين ولم تقلع عن هذه العادة السيئة.
  • لا تستلم بكل سهولة منذ أو ل مرة تشعر بها لحاجتك للتدخين وحاول أن تُلهي نفسك بأي شيء آخر في كل مرة؛ كي تتوقف عن التفكير في التدخين وتعتاد على ذلك.


مهما كنت تشعر بالسعادة والراحة أثناء تدخينك السيجارة فسوف يزول هذا الشعور سريعاً بعد انتهائك مِن التدخين بفترة قصيرة جداً، وتأكد دائماً بأن التدخين لن يساعدك نهائياً على حل مشاكلك بل سوف يزيد مِن عصبيتك وقلة تركيزك وقدرتك على تقبل أي مشكلة تحدث معك، فهناك بعض الأشخاص لا يقتنعون بمساوئ التدخين، ولا يرغبون في معرفة أضرار التدخين ولا حتى التصديق بأنّ الدخان مُضر، بل على العكس فَهُم يعتقدون أن الدخان مفيد؛ لأنه يساعدهم على الشعور بالراحة المؤقتة وخصوصاً لو كانوا مِن الأشخاص الذين يعانون مِن الكثير مِن المشاكل في حياتهم وعدم الاستقرار.


قد يَصعب إقناع هؤلاء الأشخاص بالإقلاع عن التدخين وقد يقتنعون بذلك بعد فوات الأوان وتعرضهم لمشكلة صحية بسبب التدخين لذلك يجب أن يحرص الجميع على نشر الوعي بضرورة الاقلاع عن التدخين، ونشر حملات وإعلانات لتوعية الأشخاص المدخنين بمدى خطورة التدخين على الصحة والبيئة، وجعله مطلب عام كي يشعر المدخن بمدى خطورة التدخين عليه وعلى غيره وعلى البيئة أيضاً، فكلما ابتعد الشخص عن مسببات الأمراض، كلما كان ذلك سبب في راحته وقلة تعرضه للمرض في المستقبل وسهولة علاجه من أي مرض قد يتعرض له في حياته لأن الصحة الجيدة هي كَنز ونِعمة مِن الله تعالى لا يُقدره إلا مَن فقده.