ما هي أنواع العبادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٦ ، ٢١ مارس ٢٠١٨
ما هي أنواع العبادة

أنواع العبادة

العبادة هي كلّ ما يحبّه الله -تعالى- من الأقوال والأفعال ما ظهر منها وما بطن، وتنقسم العبادة إلى واجبة ومسّتحبة، كما يُمكن تقسيمها إلى عبادات قلبيّة، وبدنيّة، ولسانيّة،[١] وهي بالتفصيل:


العبادات القلبيّة

وهي الحبّ والخوف والرجاء، مضافاً إليها الرّهبة والرّغبة، والتوكّل والإنابة،[٢] فالخوف والرجاء والحبّ هي ركائز ثلاث أساسيّة لأيّ طاعة من صلاة وصيام، وصدقة وحجّ، ويتقرّب بها العبد إلى الله -تعالى- ويرجو بها ثوابه، فيعبد الله -تعالى- حبّاً فيه، وهي روح العبادة، وخوفاً من عقابه ورجاء ثوابه، والرّجاء سيّد كلّ فضيلة، ويأخذ به الإنسان مأخذ الجَدّ في العبادات، فمن غلب خوفه على رجاؤه قنط من رحمة الله، ومن غلب رجاؤه على رحمته أَمِن مكر الله.[٣]


العبادات البدنيّة

نذكر منها:

  • الصّلاة؛ وهي عبادة ذات أقوال وأفعال مخّصوصة، تبدأ بالتّكبير وتنتهي بالتسّليم.[٤]
  • الحجّ؛ هو قصد بيت الله الحرام؛ لأداء أفعال مخصوصة، في زمن مخصوص، وزمانها هي أشهر الحجّ.[٥]
  • الجهاد؛ وينقسم إلى جهاد واجب على كلّ مكلّف، وآخر واجب على الكفاية، فالواجب على كلّ مكلّف هو جهاد النفس وجهاد الشيطان، والجهاد على الكفاية هو جهاد الكفّار والمنافقين.[٦]
  • الصّيام؛ وهو من العبادات البدنيّة؛ فيمسك فيها المسّلم نفسه عن شهوة البطن وشهوة الفرج والمفطرات الأخرى، وزمنه من طلوع الشّمس حتى غروبها، وهو ينوي في ذلك كلّه التقرّب من الله تعالى.[٧]


العبادات اللسانيّة

هي العبادات التي تُؤدّى بنيّة التقرّب إلى الله تعالى، ومنها:[٢]

  • الشهادتين؛ شهادة أن لا إله إلّا الله، وأنّ محمّداً عبده ورسوله.
  • الدُّعاء.
  • الأمر بالمعروف والنّهي عن المنكر.
  • تلاوة القرآن؛ إذ إنّ تلاوته سبب للرفعة والبركة في الدنيا والآخرة، وتلاوته خير من الدنيا وما فيها، وتحفظ الإنسان في الدنيا، وكلّ حرف من القرآن بقراءته عشر حسنات، والتالون له هم أهل الله تعالى.[٨]
  • الدّعوة والنّصيحة؛ وهي ما يُعرف اصطلاحاً بإرادة الخير للمنصوح، وهو تحرّي قول أو فعل يُراد منه الصّلاح لصاحبه، وتكون في الصلّاة والصّيام وحُسن الكلام وغيره،[٩] فجاء في السنّة حديث الرّسول صلّى الله عليه وسلّم: (إن الدينَ النصيحةُ، إن الدينَ النصيحةُ، إن الدينَ النصيحةُ، قالوا: لمَن يا رسولَ اللهِ؟ قال: للهِ ولكتابِه ولرسولِه ولأئمةِ المسلمين وعامَّتِهم).[١٠]


المراجع

  1. "العبادة معناها وأقسامها"، fatwa.islamweb.net، 25-4-2007، اطّلع عليه بتاريخ 27-2-2018.بتصرّف.
  2. ^ أ ب الشيخ عبد الله بن صالح القصيِّر (4-5-2016)، "أنواع العبادة في الاسلام"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 27-2-2018. بتصرّف.
  3. الشيخ عبد الرزاق بن عبدالمحسن البدر، "أركان العبادة القلبية"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 27-2-2018. بتصرّف.
  4. محمد رفيق مؤمن الشوبكي، "تعريف الصلاة وفضلها وحكمها"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 27-2-2018. بتصرّف.
  5. عبد السلام حمود غالب الأنسي ، "مفهوم الحج والعمرة "، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 27-2-2018. بتصرّف.
  6. "حكم الجهاد وأنواعه"، islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 27-2-2018. بتصرّف.
  7. "الصوم عبادة بدنية"، fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 27-2-2018. بتصرّف.
  8. د. مهران ماهر عثمان، "فضل تلاوة القرآن"، www,saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 27-2-2018. بتصرّف.
  9. عبده قايد الذريبي، "الدين النصحية"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 4-3-2018. بتصرّف.
  10. رواه الألباني، في صحيح النسائي، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 4210، حسن صحيح.