ما هي اتفاقية لاهاي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٩ فبراير ٢٠٢٠
ما هي اتفاقية لاهاي

اتفاقية لاهاي

تُعرف اتفاقية لاهاي (بالإنجليزية: Hague Convention) بأنها سلسلة من المعاهدات الدولية الصادرة عن المؤتمرات الدولية التي عقدت في مدينة لاهاي بهولندا في عامي 1899م و1907م،[١]ويسمى مؤتمرا لاهاي بمؤتمري السلام، وقد نتج عنهما العديد من البروتوكولات الدولية التي تم تسميتها باتفاقيات لاهاي، وتعتبر هذه المؤتمرات نقطة تحول في تاريخ البشرية؛ لأنها كانت المرة الأولى التي يحدث فيها تجمع دبلوماسي كبير خارج سياق الحرب والأزمات الدولية.[٢]


انعقد مؤتمر لاهاي الأوّل بوجود ستّة وعشرين ولاية، وبدعوة من القيصر الروسيّ نيقولا الثاني، وتضمّن المؤتمر وَضع حَدٍّ للتطوير التدريجيّ للأسلحة، وإيجاد السُّبُل، والوسائل الفُضلى، والأكثر فعاليّة؛ في سبيل ضمان سلام دائم في العالَم، والتخلُّص من تهديدات الحرب؛ حيث نصّت هذه الاتِّفاقية بشكل أساسيّ على وَضع قوانين، وأعراف للحرب، وتحديد مستويات التسلُّح الوطنيّ، والبحث في حلول سِلميّة للنزاعات القائمة، أمّا مؤتمر لاهاي الثاني فقد تضمّن مراجعة لتوصيات، واتِّفاقيات المُؤتمر الأوّل، ووضع توصيات أخرى جديدة، مثل: واجبات الدُّول، والبُلدان المُحايدة، وقوانين الحروب البحريّة، وما يتعلّق باستخدام القوّة في سبيل استرداد الديون التعاقُديّة على الدُّول الأخرى.[٣]


عقد اتفاقية لاهاي

مضمون اتِّفاقية لاهاي

تم عقد اتفاقية لاهاي من خلال مؤتمران أحدهما عُقد في عام 1899م، والآخر في عام 1907م، وقد نتج عن كل منهما العديد من الاتفاقيات المهمة، وفي ما يأتي تفصيل لكل منهما:[٤][١]


مؤتمر لاهاي الأول

عُقد أول مؤتمر في لاهاي للسلام في عام 1899م، من أجل مراجعة الإعلان الذي تم وضعه بشأن قوانين وأعراف الحرب، والذي لم يصدق عليه مؤتمر بروكسل في عام 1874م، إلا أن اتفاقية لاهاي لعام 1899م تم اعتمادها بشأن الحرب البرية، كما صادق عليها خمسون دولة من الدول الأطراف، حيث تنص هذه الاتفاقية على ما يأتي:[٤]

  • يمنع تدمير ممتلكات العدو أو الاستيلاء عليها ما لم يكن ذلك من ضرورات الحرب.
  • يُحظر الهجوم على البلدات، أو القرى، أو المساكن التي لا يتم الدفاع عنها.
  • يجب اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة أثناء القصف لتجنب أكبر قدر من الصروح الثقافية، والفنية، والعلمية، والدينية، والمستشفيات، بشرط عدم استخدامها لأغراض عسكرية.
  • يُحظر نهب مدينة أو مكان عندما يتم الاعتداء عليه.
  • يُحظر الاستيلاء على المؤسسات التاريخية، والفنية، والعلمية، أو إتلاف ممتلكاتها.


مؤتمر لاهاي الثاني

تم اقتراح المؤتمر الثاني في لاهاي من قِبل الرئيس روزفلت، إلا أنه عقد رسمياً في عهد الرئيس نيكولاس الثاني، حيث تم عقده في الفترة بين 15 يونيو و18 أكتوبر من عام 1907م، وحضره ممثلو 44 دولة، ولم يتم فيه قبول اقتراح الحد من التسلح الذي كان في المؤتمر الأول، إلا أنه ناقش العديد من المسائل المتعلقة باستخدام القوة لاسترداد الديون، وحقوق وواجبات القوى المحايدة وأثر الحرب على الأشخاص في البر والبحر، ومسائل زراعة الألغام، والسفن التجارية للعدو، وقصف القوات البحرية في الحرب وغيرها، كما جدد الإعلان الذي يحظر تصريف المقذوفات من البالونات، وتم اختتامه بالقبول الجماعي من قبل الأعضاء بالتحكيم الإلزامي، وتوصية بعمل مؤتمر آخر خلال ثماني سنوات للتعامل مع المشاكل الدولية.[١]


أهمية اتفاقية لاهاي

اكتسبت اتفاقية لاهاي الصادرة عن مؤتمرات لاهاي أهمية كبيرة في العلاقات الدولية، وذلك لأنهما يمثلان جهود ملموسة لدعم المشاريع التي تدعو إلى تجنب الحرب، كما تعتبر نقطة انطلاق لتطوير القوانين التي تحكم الحرب، والتي تطورت خلال القرن العشرين، مما أدى إلى ظهور ما يُعرف بقوانين النزاع المسلح، والتي يُشار إليها باسم قانون لاهاي، خاصة بما يتعلق بالوسائل والطرق المستخدمة خلال الحرب.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Melissa Albert (11-5-2019), "Hague Convention"، www.britannica.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Hague Convention", www.encyclopedia.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  3. "Hague Convention ", www.encyclopedia.com, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Laws and Treaties Protecting Cultural Property 1899 & 1907 Hague Conventions", www.uscbs.org, Retrieved 19-5-2019. Edited.
22 مشاهدة