ما هي صلاة البردين

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٦
ما هي صلاة البردين

الصلاة

لقد فرض الله سبحانه وتعالى الصلاة على المسلمين، ووصفها بأنّها عمود الدين، وهي الركن الثالث من أركان الإسلام بعد الشهادتين، وتُعرَّف الصلاة لغةً من الفعل وصل أي صلةً، واصطلاحاً الصلوات المكتوبة التي فرضها الله سبحانه وتعالى، والبالغ عددها خمس صلوات يؤديها المسلم في اليوم الواحد، وفي وقتٍ محدّدٍ وهي: صلاة الفجر، والظهر، والعصر، والمغرب، والعشاء.


صلاة البردين

يُطلق مصطلح صلاة البردين بفتح الباء على صلاة العصر والفجر، أي الصلاتين اللتين يأتي وقتهما قبل طلوع الشمس وقبل غروبها، وسميتا بالبردين؛ لأنّهما تُصليان في وقت القيلولة وفي بردي النهار، حيثُ تَحِلُّ نسمات الهواء الباردة والعليلة وهو الوقت الذي يستريح فيه الشخص ويطيب له النوم فيه، ويعجز عن تأدية أعماله اليومية. وقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام: (مَن صلَّى البردَينِ دخَل الجنةَ)[متفق عليه]. وقال أيضاً: (من صلى الصبحَ فهو في ذمةِ اللهِ. فلا يطلبنَّكم اللهُ من ذمتِه بشيٍء فيُدركُه فيكبَّهُ في نارِ جهنمَ)[صحيح مسلم].


فضل تأدية صلاة البردين

  • أنّها سببٌ في النجاة من النار ودخول الجنة.
  • أنّها سببٌ في المغفرة والرحمة، وشهادة الملائكة لمن يصليها.
  • تربي النفس الإسلامية على الخشية من الله تعالى وعدم تجنب أوامره.
  • المحافظة على تأدية الصلوات توجب الرزق والسعة فيه.
  • من تخلَّف عن تأدية صلاة الفجر ففيه من صفات المنافقين.
  • أنها سببٌ في محبة الناس.
  • ارتبطت صلاة الفجر بالحياة لأنّ في أذانها قول الصلاة خيرٌ من النوم، فالنوم هو الموت والصلاة هي الحياة، وهي الصلاة المشهودة لقوله تعالى: (وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا)[الإسراء 78].
  • أمر الله سبحانه وتعالى بتأدية جميع الصلوات في وقتها، وقد خص صلاة العصر أو الصلاة الوسطى بذلك لقوله تعالى:(حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ)[البقرة: 238].


نصائح للمحافظة على الصلاة

  • المواظبة على آذكار المساء والصباح، فهي وسيلةٌ تُعين على تأديب النفس للمحافظة على تأدية الصلاة في وقتها.
  • قراءة القرآن الكريم بشكلٍ متواصلٍ، والسير على نهجه.
  • تذكر الأجر والعقاب من الله سبحانه وتعالى يوم القيامة.
  • المحافظة على الذكر بعد تأدية الصلوات ومن أشهرها قول: (اللَّهمَّ أعِنِّي على ذِكرِك وشُكرِك وحُسنِ عبادتِك)[صحيح].
  • توقيت المنبه للاستيقاظ عند صلاة الفجر، أو طلب العون من الأهل في ذلك، فهي وسيلةٌ قد تُعين المسلم على الاستيقاظ.
  • ترك المعاصي والذنوب، والإكثار من الاستغفار، والتسبيح.
  • الابتعاد عن مجالس النميمة والغبية فهي من الأسباب التي تمنع المسلم من المحافظة على تأدية الصلاة على وقتها.