ما هي طريقة منع الحمل الطبيعية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٣ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٧
ما هي طريقة منع الحمل الطبيعية

منع الحمل

يرغب بعض المتزوجين في تأخير إنجاب الأطفال، لأسباب مختلفة انتظاراً لاستقرار ظروفهم، أو إراحة المرأة والحفاظ على صحتها، فيلجؤون إلى اتباع وسائل منع الحمل الطبيعيّة والصناعية، وسنذكر فيما يأتي طريقة منع الحمل الطبيعيّة مع ذكر بعض الأعشاب التي تمنع حدوثه.


طرق منع الحمل الطبيعية

الرضاعة الطبيعية

تُعدّ الرضاعة الطبيعية إحدى الطرق التي تمنع حدوث الحمل عند الأم المرضعة، حيث نجد العديد من السيّدات التي تفضّل هذه الطريقة؛ نتيجة عدم حدوث تبويض، وانقطاع الدورة الشهرية خلال فترة الحمل، ولكن هنالك العديد من النساء التي تتعرّض للحمل خلال فترة الرضاعة الطبيعيّة؛ وذلك بسبب عدم انتظام حدوث التبويض والدورة الشهرية خلال فترة الرضاعة؛ لذلك تُنصَح المرأة المرضعة بعدم الاعتماد على الرضاعة الطبيعيّة وحدها فقط؛ حيث يجب أخذ الحيطة والحذر عند اتباع طريقة الرضاعة الطبيعيّة عن طريق استعمال الواقي الذكري؛ لأنّ هنالك بعض الحالات التي قد يحدث فيها الحمل أثناء الرضاعة.


تحديد موعد التبويض

ينصح الأطباء باتباع هذه الطريقة التي تُعدّ من أنجح الطرق التي تتّبعها المرأة لمنع حدوث الحمل، ولكنّ هذه الطريقة لا تناسب المرأة التي لا تنتظم لديها الدورة الشهرية؛ لذلك لا بدّ من التأكد من ثبات الدورة الشهرية؛ حتى يتم حساب موعد التبويض الشهري الذي يتم من خلال حساب عدد أيام الدورة الشهرية وتكرارها كل شهر؛ حيث تترواح ما بين 23-30 يوماً، ولا بدّ من ملاحظة اختلاف الدورة من امرأة إلى أخرى، ولكن الأهم من ذلك هو ثبات عدد أيام الدورة، وعلى هذا الأساس يتم تحديد موعد التبويض؛ إذ يكون في منتصف كل شهر لمدة ثلاثة أيام؛ أي بعد أربعة عشر يوماً من أوّل يوم من أيام الدورة الشهرية؛ حيثُ يُفضّل تجنُّب العلاقة الحميمة خلال هذه الفترة.


طريقة القذف الخارجي

هي طريقة لا يتم فيها قذف الحيوانات المنوية إلى داخل المهبل، وهي مشابهة لاستخدام الواقي الذكري، حيث يقوم الزوج بقذف الحيوانات المنوية في خارج رحم زوجته، وبالتالي قد لا يشعر الزوجين بالإشباع، أو قد تعاني المرأة من ألم في البطن، أو آلام في الظهر.


أعشاب تمنع حدوث الحمل الطبيعية

الملكة آن

الملكة آن تسمى أيضاً بالجزر البري؛ حيثُ يتمّ تناول ملعقتين صغيرتين من بذور الجزر البرّي مرّة واحدة في اليوم لمدّة أسبوع كامل، ومن الأفضل مضغ البذور، ويمكن أيضاً تناول بذور الجزر البرّي كمشروب شاي يتمّ تناوله يومياً.


ملاحظة: يُمنَع تناول الجزر البري خلال فترة الرضاعة الطبيعيّة، مع مراعاة تجنُّب تناوله مع الأعشاب الأخرى التي لها نفس التأثير، مثل: مياة الشوكران، والشوكران اللسام.


النعناع

يتم غلي كوب من الماء المقطر، ثم يرفع عن النار، ويضاف له النعناع الجاف، ويُترَك على النار لمدة ربع ساعة، وبعد ذلك يصفّى المشروب من الشوائب، ويوضَع معه كمية قليلة من العسل ويُشرَب، ولكن يجب الحذر من شرب ثلاثة أكواب من مشروب النعناع خلال ستة أيام، مع تجنُّب شربه أيضاً إذا كانت الدورة الشهرية متأخّرة.