ما هي عاصمة إيرلندا

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٢ ، ١٦ أبريل ٢٠٢١
ما هي عاصمة إيرلندا

إيرلندا

إيرلندا (بالإنجليزيّة: Ireland)؛ هي دولة تقع في الجهة الشماليّة الغربيّة من قارة أوروبا، وتُعرَف رسميّاً باسم جمهوريّة إيرلندا، وتُشكّل مساحتها ما يعادل خمسة أسداس الجزيرة الموجودة عليها، والتي تعتبر واحدة من الجُزر البريطانيّة، ويُطلق على إيرلندا مسمى جزيرة الزمرد؛ بسبب جمال أراضيها الريفيّة، أمّا سُدس المساحة الجغرافيّة المتبقيّة من الجزيرة فتُوجَد عليها إيرلندا الشماليّة التابعة للمملكة المتحدة.[١] حصلت جمهوريّة إيرلندا على استقلالها عن بريطانيا في عام 1921م، وتعتبر عملة اليورو عملتها الرسميّة.[٢]


عاصمة إيرلندا

تُعتبَر مدينة دبلن (بالإنجليزيّة: Dublin) العاصمة الرسميّة لجمهوريّة إيرلندا، وتقع بالقُرب من السواحل الشرقيّة لمحافظة لينستر، عند خليج دبلن القريب من البحر الأيرلنديّ، وتُعتبَر دبلن الميناء الرئيسيّ للدولة، والمركز الرسميّ للسلطات التجاريّة والماليّة والثقافيّة، ويعيش أغلب سكان العاصمة في مناطقها الحضاريّة، ويُقسَم وسط المدينة من الجهة الشماليّة إلى الجهة الجنوبيّة من نهر ليفي إلى جسر أوكونيل الرابط بين أقسام دبلن، وتحتوي المدينة على مجموعة من المباني التي يعود تأسيسها إلى القرن الثامن عشر للميلاد، وتُعتبَر صورة عن طبيعة العمارة الجورجيّة القديمة، كما يُوجَد فيها المسرح الإيرلنديّ الوطنيّ، والعديد من المعالم الأُخرى.[٣]


تحتوي مدينة دبلن على العديد من المعالم الثقافيّة المميزة، ومنها الجمعيّة الرياضيّة التي تمّ تأسيسها في عام 1884م من أجل إحياء الألعاب الإيرلنديّة، وأيضاً تحتوي على المتحف الوطنيّ، والمتحف الإيرلنديّ الخاص في الفنون الحديثة، والعديد من الأمكان الأخرى وخصوصاً المعارض الفنّيّة الخاصّة.[٤]


التضاريس الجغرافيّة

تقع أراضي إيرلندا على قواعد تعود إلى حقب زمنيّة قديمة، وقد تعرّضت تضاريسها الجغرافيّة إلى مجموعة من التغيّرات، وأدت لاحقاً إلى ظهور العديد من الصخور المتحوّلة والرمليّة والكلسيّة؛ حيثُ غطّت بعض المظاهر البازلتيّة الأجزاء الشماليّة الشرقيّة من جزيرة إيرلندا، وأثّر الحتّ ومجموعة من العوامل الجغرافيّة الأخرى كالأمطار والرطوبة على العديد من أراضيها، أمّا في منطقة السهل المتوسط تنتشر شبكة من الأوديّة، وتحتوي على مجموعة من الأنهار المرتبطة بمنحدرات ضعيفة وغير مستمرة، كما تظهر العديد من التلال الصخريّة والهضاب في المناطق الجنوبيّة.[٥] تصل المساحة الجغرافيّة التقديريّة لمدينة دبلن إلى حواليّ 118 كم².[٣]


تنتشر ضمن أراضي إيرلندا مجموعة من السلاسل الجبلية متنوعة الارتفاعات، ومنها السلسلة الجبليّة الغربيّة الشمالية ومن أشهرها جبال مايو، وجبال كونيمارا التي تحتوي على مجموعة من الصخور البلوريّة الناتجة عن الجليد، أمّا السلسلة الجبليّة الشرقيّة تحتوي على مجموعة من الصخور المتحولة تُوجَد على قمّة جبل إيريغال، وفي جنوب إيرلندا تُوجَد سلسلة من الجبال المرتفعة، وهي جبال مونستر الأكثر ارتفاعاً في الدولة؛ إذ تُعدُّ قمة جبل كارنتيوهيل أكثرُها ارتفاعاً بحواليّ 1041م، وأيضاً تمتدّ مجموعة من الجبال الجنوبيّة ومنها جبال ويكلو وهي عبارة عن كتلة من الغرانيت فوقها غطاء من الكوارتزيت.[٥]


المناخ

يُعتبَر المناخ السائد في إيرلندا معتدلاً؛ بسبب هبوب الرياح من الجهات الغربيّة والجنوب غربيّة، عبر امتداد الجهة الشماليّة للمحيط الأطلسي؛ ممّا أدى إلى أنّ يكون فصل الشتاء دافئاً، وفصل الصيف بارداً في أغلب اليابسة القاريّة. يصل متوسط درجات الحرارة خلال السنة إلى 10 درجات مئويّة، أمّا المتوسط الشهريّ للحرارة يتراوح بين 4 درجات مئويّة في شهر كانون الثاني (يناير)، وصولاً إلى 16 درجة مئويّة في شهر تموز (يوليو). يصل معدل تساقط الأمطار السنويّ إلى أقلّ من 76 سم في المناطق القريبة من العاصمة دبلن، ويرتفع إلى أكثر من 254 سم في معظم المناطق الجبليّة، ويصل متوسط سرعة الرياح في منطقة الساحل الغربيّ إلى 26 كيلو متر في الساعة.[٦] يصل متوسط درجات الحرارة في مدينة دبلن في شهريّ كانون الثاني (يناير) وشباط (فبراير) إلى 6 درجات مئويّة، أمّا في شهريّ تموز (يوليو) وآب (أغسطس) تصل درجات الحرارة العُظمى إلى 20 درجة مئويّة.[٧]


التركيبة السكانيّة

يصل عدد سكّان مدينة دبلن في عام 2021م إلى 1,024,027 نسمة من إجماليّ سكّان إيرلندا الذي يصل إلى 4,982,029 نسمة وفقاً لإحصاءات عام 2021م،[٨] وتُشكّل الكثافة السكّانيّة العامة في الدولة جماعات عرقيّة متنوعة؛ منها الإيرلنديون السكان الأصليون، والسُّكّان من الأقليّات المختلطة الذين يشكلون 12% من إجماليّ السكان، ومن أكبر الأقليّات في إيرلندا البولنديون، وتُعتبَر اللغة الإيرلنديّة اللغة الرسميّة في إيرلندا على الرغم من استخدامها بشكلٍ قليلٍ، بينما تُستخدَم اللغة الإنجليزيّة بصفتها لغة ثانية بين العديد من السكان، وتُعدُّ الديانة المسيحيّة الكاثوليكيّة الأكثر انتشاراً بنسبة تصل إلى 78.3%.[٩]


الاقتصاد

تحتوي مدينة دبلن على العديد من القطاعات الاقتصاديّة المحليّة، ومن أهمّها مجموعة من المشروعات في تكنولوجيا المعلومات، والمواد الكيميائيّة، والخدمات الماليّة وغيرها،[١٠] ويعتبر قطاع الاقتصاد في إيرلندا معتمداً بشكل رئيسيّ على الصناعة، حيث تشكل الصناعة نحو 46% من الناتج المحلي الإجماليّ، ويعمل فيها ما نسبته 29% من القوى العاملة، وتشكل 80% من صادرات البلاد، كما تعدّ إيرلندا أكبر مصدر للسلع والخدمات المتعلقة بالبرمجيات، ومن أبرز المنتجات المصنعة: الصلب، والمواد الغذائية، والبيرة، والمنسوجات، والملابس، والمواد الكيميائية، وأجهزة الكمبيوتر وغيرها، ومن القطاعات الأخرى السائدة في الدولة قطاع التجارة والاسثمار، في حين تراجع قطاع الزراعة الذي كان مهيمناً على اقتصاد ايرلندا ليعمل فيه نسبة لا تتجاوز 8٪ من القوة العاملة.[١١][١٢]


المراجع

  1. الموسوعة العربية العالمية (1999)، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية)، المملكة العربية السعودية: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة 477، جزء 3. بتصرّف.
  2. "إيرلندا"، موسوعة الجزيرة.نت، اطّلع عليه بتاريخ 15-2-2017. بتصرّف.
  3. ^ أ ب John Ranelagh (3-2-2015), "Dublin NATIONAL CAPITAL, IRELAND"، Britannica, Retrieved 15-2-2017. Edited.
  4. John Ranelagh (3-2-2015), "Dublin - Cultural Life"، Britannica, Retrieved 5-3-2017. Edited.
  5. ^ أ ب محمد حمادي، "إيرلندا (دولة)"، الموسوعة العربية، اطّلع عليه بتاريخ 15-2-2017. بتصرّف.
  6. "Ireland - CLIMATE", Encyclopedia.com, Retrieved 15-2-2017. Edited.
  7. John Ranelagh (3-2-2015), "Dublin - Climate"، Britannica, Retrieved 5-3-2017. Edited.
  8. "Ireland Population", www.worldometers.info, Retrieved 15-4-2021. Edited.
  9. Frederick Boland (14-4-2021), "Ireland"، www.britannica.com, Retrieved 15-4-2021. Edited.
  10. John Ranelagh (3-2-2015), "Dublin - Economy - Manufacturing"، Britannica, Retrieved 5-3-2017. Edited.
  11. "Ireland", www.newworldencyclopedia.org, Retrieved 15-4-2021. Edited.
  12. "Ireland, Republic of: Economy", www.infoplease.com, Retrieved 15-4-2021. Edited.