ما هي عاصمة لبنان

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٩
ما هي عاصمة لبنان

دولة لبنان

تُعدّ دولة لبنان واحدةً من الدول الصغيرة المستقلة، تقع على الشاطئ الشرقي للبحر الأبيض المتوسط غرب قارة آسيا، وتحدّها من الشمال والشرق سوريا، ومن الجنوب فلسطين، أمّا الحدود الغربيّة فتمتد على شاطئ البحر الأبيض المتوسط، ويكون مناخها شبه استوائي؛ حيثُ يكون الصيف فيها حارّاً وجافاً والشتاء معتدلاً إلى بارد.[١]


تعدّ دولة لبنان واحدة من دول العالم الأكثر اكتظاظاً بالسكان، حيثُ تحتل المرتبة 108 عالمياً من حيث عدد السكان؛ إذ يُقدّر عدد سكانه في عام 2019م نحو 6.86 مليون نسمة،[٢] كما يضم المجتمع اللبناني العديد من الجماعات العرقيّة والدينيّة، وتُعتبر اللغة العربية هي اللغة الرسمية في البلاد.[٣]


بيروت عاصمة لبنان

تقع مدينة بيروت غرب لبنان،[٤] وتمتد حدود المدينة التي تشكّل شبه جزيرة على الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط أسفل جبال لبنان فوق تلة الأشرفيّة المعروفة ببيروت الشرقيّة، وتلة المصيطبة المعروفة ببيروت الغربيّة،[٣] كما أنّها تُعدّ الميناء الرئيسي للبلاد.[٥] أصبحت مدينة بيروت عاصمة البلاد الرسمية منذ إعلان استقلال لبنان عام 1943م بعد الحرب العالمية الأولى، ويرجع الأصل في تسمية مدينة بيروت للكلمة الكنعانيّة الفينيقيّة (Be’erot) التي تعني مصدر المياه الجوفية، فيما يعتقد البعض أنّ أصل التسمية يرجع نسبةً لـ (Beroe) ابنة الآلهة اليونانية أفروديت وأدونيس، كما أُطلق عليها اسم (Laodicea) في الحضارة الفينيقيّة.[٦]


تاريخ بيروت وتطوّرها

تُعتبر مدينة بيروت أقدم مدينة لبنانيّة، فقد كانت مأهولةً بالسكان منذ خمسة آلاف عام، وتُعدّ رسائل العمارنة المرجع التاريخي الأول للمدينة فقد ورد ذكرها فيها، بالإضافة إلى رسائل عمونيرا ملك بيريت- بيروت حالياً - التي بعث بها إلى فرعون،[٦] ويُمكن تعداد العصور التي مرّت على مدينة بيروت حسب التسلسل الزمني، وهي كما يأتي:[٧]

  • 10,000-600,000 ق.م: العصر الحجري القديم والمتوسط.
  • 10,000 – 4500 ق.م: العصر الحجري الحديث.
  • 3500-4500 ق.م: العصر الحجري النحاسي.
  • عام 3500ق.م: بداية الحضارة الكنعانيّة.
  • القرن 14ق.م: ذِكر مدينة بيروت في رسائل تل العمارنة.
  • عام 1200ق.م: بداية الحضارة الفينيقيّة.
  • عام 332ق.م: مجيء الإسكندر الأكبر إلى بيروت.
  • عام 140ق.م: إحراق المدينة أثناء الحرب السلوقيّة، وبقاؤها على هذه الحال مدّة قرنٍ كامل.
  • عام 64ق.م: الغزو الروماني للشرق الأوسط بما فيه بيروت.
  • عام 312م: انتقال الحكم من الإمبراطورية الرومانيّة إلى الإمبراطورية البيزنطيّة.
  • عام 551م: تعرّض المدينة لزلزال ممّا أدّى إلى تدميرها بالكامل، تلاه أمواج عاتية.
  • عام 560م: الحريق الكبير للمدينة بعد الزلزال.
  • عام 635م: وصول الفتوحات الإسلامية للمدينة، وإنهاء الحكم البيزنطي.
  • عام 1110م: الغزو الصليبي للمدينة.
  • عام 1187م: فتح بيروت بعد معركة حطين بقيادة صلاح الدين الأيوبي.
  • عام 1197م: الغزو الصليبي لبيروت مرّةً أخرى.
  • عام 1291م: حصار جيوش المماليك للمدينة.
  • 1516-1919م: فترة الحكم العثماني.
  • عام 1920م: إعلان مدينة بيروت عاصمة لبنان أثناء الانتداب الفرنسي.
  • عام 1943م: إعلان استقلال لبنان.


مساحة بيروت

تغطي مدينة بيروت مساحةً تُقدّر بنحو 18 كم2، بينما تبلغ مساحة المنطقة الحضريّة نحو 67 كم2، وتتخذ المدينة شكل مثلث يقع على تلتيّ الأشرفية والمصيطبة، ويتألّف ساحل المدينة من شواطئ صخريّة ورمليّة، كما تضم المدينة اثني عشر حيّاً، وهي: حيّ الأشرفية، والرميل، ودار المريسة، والمرفأ، والمزرعة، والمدور، وميناء الحصن، ورأس بيروت، وزقاق البلاط، والصيفي، والمصيطبة، والباشورة.[٥]


مناخ بيروت

يوصف مناخ مدينة بيروت بأنّه معتدل إلى بارد، حيثُ يتميّز فصل الشتاء بالبرودة المعتدلة، ويُعدّ شهرا كانون الثاني وشباط أبرد شهرين في الشتاء، حيث تصل أدنى درجة الحرارة إلى ست درجات مئوية،[٨] ويبدأ موسم هطول الأمطار من منتصف فصل الخريف إلى بداية فصل الربيع،[٩] كما يبلغ متوسط هطول الأمطار في فصل الشتاء نحو 860 ملم سنوياً، ونادراً ما تتساقط الثلوج على المدينة، بينما تصل درجات الحرارة صيفاً إلى أعلى مستوياتها في شهر آب، حيث تُسجّل حوالي 29 درجة مئوية.[٨]


سكان بيروت

تُعدّ بيروت أكبر المدن اللبنانيّة من حيث التعداد السكاني، إذ تُشير التقديرات إلى أنّ عدد سكان المدينة يبلغ نحو 361,000 نسمة، بينما تضم المنطقة الحضرية لبيروت -أي المدينة مع ضواحيها والمدن والقرى المجاورة لها- كاملةً نحو 2.2 مليون نسمة،[١٠] كما تُعتبر بيروت أكثر مدن الشرق الوسط تنوّعاً من الناحية الدينيّة، حيثُ تضم عدّة أديان؛ كالإسلاميّة والمسيحيّة، وغيرها.[٦]


بلغ مجموع الطوائف المعترف بها في مدينة بيروت ثماني عشرة طائفة تضم الديانة الإسلامية بطوائفها المختلفة؛ كالسنيّة، والشيعيّة، والدرزيّة، والعلويّة، إضافةً إلى اثنتي عشرة طائفة مسيحية؛ كالأرثوذكسيّة، والكاثوليك اليونان، والآشورية، والسريانيّة، وغيرها من الطوائف.[٦]


السياحة في بيروت

تتميّز مدينة بيروت بهندسة معماريّة جذّابة تمزج بين العمارة القوطيّة، والفينيسية، والفرنسيّة، إلى جانب العمارة العثمانيّة ونماذج الأرابيسك، كما تضم المدينة العديد من المباني التاريخيّة المشهورة؛ كالآثار الرومانيّة، بالإضافة إلى كورنيش بيروت الذي يُعتبر من الوجهات السياحيّة الشهيرة في المدينة، كما تضم منطقة الجميزة مبانٍ فنيّةً بوهيميّة، بالإضافة إلى مبانٍ تاريخيّة فرنسيّة.[٦]


أبرز المعالم السياحية

تشتهر مدينة بيروت بالعديد من المعالم السياحيّة التي يُمكن الذهاب إليها، ومنها ما يأتي:[١١]

  • ساحة الشهداء: أنشئت في لبنان عام 1931م، وتضم نصباً تذكارياً صُمّم تخليداً لشهداء سابقين.
  • ساحة النجمة: تضم مجلس البرلمان، وكاتدرائيتين، ومتحفاً.
  • شارع الحمراء: يُعدّ هذا الشارع مكاناً للأنشطة الفكرية، ويضم العديد من الجامعات ومحلات بيع الكتب.
  • صخرة الروشة: تُطل صخرة الروشة على كورنيش بيروت، وتُشكّل هذه الصخور معلماً طبيعياً في لبنان.
  • حديقة سانت نيكولاس: تُعدّ الحديقة واحدةً من الأماكن المشهورة التي تربط بين شارع سرسوك وشارع غورو في منطقة الجميزة في بيروت.
  • جامع محمد الأمين: أمر رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري ببناء هذا الجامع، ويُعدّ من المعالم المميزة في المدينة.
  • قصر بيت الدين: أُقيم هذا القصر عام 1788م، حيثُ استغرق بناؤه ثلاثين عاماً، يضم متحفاً، ويُقام فيه مهرجان سنوي للموسيقا.


المتاحف

تُعدّ مدينة بيروت من المدن الغنيّة بالثقافة والتاريخ؛ وذلك لكثرة الحضارات التي مرّت عليها والتي كان لها أثر واضح فيها؛ كالحضارة الفينيقية، والرومانيّة، والعثمانيّة؛ لذلك تعدّدت متاحف المدينة، ومنها ما يأتي:[١٢]

  • متحف بيروت الوطني: أُنشئ هذا المتحف عام 1930م، وأُعيد ترميمه عام 1995م، وافتُتح عام 1999م.
  • قصر سرسق: يُنسب القصر إلى نقولا سرسق، حيثُ تمّ افتتاحه عام 1961م، ويضم المتحف أعمالاً فنيةً معاصرة.
  • متحف ميم: يقع هذا المتحف في جامعة القديس يوسف، ويحتوي على أكثر من 300 نوع من أفضل المعادن في العالم.
  • متحف روبير معوض الخاص: يتميّز هذا المتحف بمظهره الخارجي الأوروبي، وتصميماته الداخلية ذات الطراز العربي.
  • متحف الحرير بسوس: أُنشئ المتحف عام 1945م، ويشتمل على مراحل تصنيع الحرير وإنتاجه كاملةً.
  • متحف الجامعة الأميركية: أُنشئ هذا المتحف عام 1868م، ويُعدّ من أقدم المتاحف العربية؛ حيثُ يضم مجموعاتٍ أثريّةً تعود للعصر الحجري الحديث.


أهم الجامعات في بيروت

تضم بيروت العديد من الجامعات، حيثُ يأتي إليها الطلاب من جميع أنحاء العالم، ومن أفضل الجامعات في بيروت ما يأتي:[١٣]

  • الجامعة الأمريكية في بيروت: تأسست الجامعة الأمريكية في بيروت عام 1866م، وتُعدّ واحدةً من أفضل 300 جامعة في العالم، حسب تصنيف الجامعات العالمي QS لعام 2016م.
  • الجامعة اللبنانية الأمريكية: تأسست الجامعة اللبنانية الأمريكية عام 1835م، وحصلت على المركز651-700 على مستوى العالم، والخامس عشر عربياً، وهي جامعة خاصة يقع فرعاها في مدينتي بيروت والجبيل.
  • جامعة القديس يوسف: تأسست جامعة القديس يوسف عام 1875م، وتُعدّ جامعةً خاصة، ولها فرعان في مدينتي بيروت ودبي.[١٤]


أشهر الأكلات في بيروت

تأثّرت أنواع الأطعمة المختلفة في مدينة بيروت بالحضارات التي تعاقبت عليها، حيثُ ترك اللاجئون الذين توافدوا عليها الكثير من تقاليد بلدانهم، فأثّروا على طُرق طهي الأطعمة على اختلافها، والتي تتشابه مع غيرها من البلدان؛ كفلسطين، وسوريا، والمغرب، وتركيا، وكان للدولة العثمانيّة الأثر الأكبر في طُرق طهي الأطعمة المختلفة، وتُعدّ المناقيش من أشهر وصفات الطعام البيروتيّة، إلى جانب فتة الحمص، والبيض بالقاورما، والشيشبرك، والكباب الحلبي، والكبّة الأرنبيّة، إضافةً إلى الكنافة والمفتقة.[١٥]


الأزياء في بيروت

توفّر مدينة بيروت من خلال أسواقها فرصةً للتعرّف على ثقافتها المحلية، حيث تضم المدينة العديد من الأسواق كسوق الطيب، وسوق الأحد الشعبي، وبرج حمود، وأسواق بيروت وغيرها، فهي تشتهر بأسواقها الشعبية الزاخرة بالحياة بالرغم من عدم وجود سوق محليّ كبير.[١٦] يجدر بالذكر أنّ مدينة بيروت يُطلق عليها اسم باريس الشرق؛ وذلك لمكانتها العالميّة المميزة، حيثُ تُعتبر مركزاً للإبداع والابتكار في مختلف المجالات لا سيّما الأزياء والتصميم، وتُعتبر المدرسة العليا للفنون والتقنيات في بيروت (Esmod) أول مدرسة متخصصة في الأزياء بالعاصمة.[١٧]


المراجع

  1. Richard David Barnett, William L, Samir G. KhalafPaul Kingston, Clovis F.Maksoud,Glenn Richard Bugh",وآخرون" (26-7-1999), "Lebanon"، www.britannica.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  2. "Lebanon Population 2019", www.worldpopulationreview,27-8-2019، Retrieved 26-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Kamal Suleiman Salibi (26-7-1999), "Beirut"، www.britannica.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  4. "Beirut", www.infoplease.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Beirut", www.newworldencyclopedia.org, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج Geoffrey Migiro (31-1-2018), "What Is The Capital Of Lebanon?"، www.worldatlas.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  7. "Explore / Beirut's Chronology", http://www.destinationlebanon.gov.lb/, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  8. ^ أ ب Daniel hediger, geography of beirut and damascus, Page 60. Edited.
  9. Kamal Suleiman Salibi (26-7-1999), "Beirut"، www.britannica.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  10. "Beirut Population 2019", www.http://worldpopulationreview.com/,12-5-2019، Retrieved 26-11-2019. Edited.
  11. AMANI SHARIF (30-5-2017), "19 Must-Visit Attractions in Beirut"، www.theculturetrip.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  12. AMANI SHARIF (18-6-2017), "The Top 10 Museums to Visit in Lebanon"، www.theculturetrip.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  13. "Study in Lebanon", www.topuniversities.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  14. "Saint Joseph University of Beirut", www.topuniversities.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  15. Zahra Hankir (5-1-2018), "A HISTORY OF BEIRUT IN 10 DISHES"، www.roadsandkingdoms.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  16. ANDREW RICCA (9-2-2017), "The Best Markets In Beirut, Lebanon"، www.theculturetrip.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  17. AMANI SHARIF (19-9-2017), "How Lebanon is One of Middle East's Strongest Fashion Hubs"، www.theculturetrip.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
1328 مشاهدة