ما هي عملة إيطاليا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٣ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٦
ما هي عملة إيطاليا

إيطاليا

تُعرف إيطاليا (بالإنجليزيّة: Italy) بأنّها جمهوريّة تتبع لقارة أوروبا، وتُوجد ضمن شبه جزيرة في البحر المُتوسّط، كما أنّها تتميّز بتنوّع تضاريسها الجغرافيّة، وتُشاركها في حدودها كلٌّ من فرنسا وسويسرا وجبال الألب، وتمّ توزيع المدن والمناطق الإيطاليّة بناءً على الاختلافات الواضحة في التّضاريس الجغرافيّة، ممّا أدّى إلى ظهور العديد من المُجتمعات المُتنوّعة في إيطاليا. تُعتبر مدينة روما هي العاصمة الرسميّة والسياسيّة لها.[١]


عملة إيطاليا

تُعتبر عملة اليورو هي العملة الرسميّة لإيطاليا، ويُساوي اليورو 100 سنت، يُقسم إلى مجموعة من فئات العملات، وهي: 1، و2، و5، و10، و20، و50 يورو[٢]، أمّا في الماضي فكانت عملة اللّيرة الإيطاليّة هي العملة الرسميّة لإيطاليا، والتي كانت تُستخدَم منذ القرن السّادس عشر للميلاد، وبعد تحوّل إيطاليا إلى اليورو في القرن الواحد والعشرين للميلاد تمّ التوقّف عن استخدام اللّيرة الإيطاليّة بشكل نهائيّ.[٣]


منذ حوالي 150سنة تمكّنت إيطاليا من توحيد عملتها الوطنيّة، وفي تلك الأثناء كانت عضواً في الاتّحاد النقديّ اللاتينيّ، وساهمت الابتكارات الصناعيّة والتطوّر الاقتصاديّ الذي شهدته من تقديم الدّعم للعديد من القطاعات الاقتصاديّة الخاصّة بها، وقد حرصت إيطاليا على المُشاركة في الوحدة النقديّة الأوروبيّة مع دول أوروبا، وأدّى ذلك إلى تقديم الحكومة الإيطاليّة في شهر كانون الثاني (يناير) من عام 2002م طلباً رسميّاً لاعتماد عملة اليورو لتُصبح العملة الرسميّة لإيطاليا منذ ذلك الوقت.[٤]


تاريخها

يُعتبر تاريخ إيطاليا مُتنوّعاً بسبب العديد من الحضارات الإنسانيّة التي عاشت على أرضها، إذ تُشير البقايا الأثريّة التاريخيّة إلى أنّ المناطق السهليّة في إيطاليا كانت مأهولةً بالسُكّان منذ 30 ألف عام، أمّا اسم إيطاليا فيعود إلى أصول إغريقيّة، وقد تتابع على حُكمها العديد من الأنظمة السياسيّة، فبعد انتهاء حكم الأتروسكيوّن لها تحوّلت من النّظام الملكيّ إلى النّظام الجمهوريّ.[٥]


شارك الرّومان في العديد من الحروب مع الدّول والمدن المُحيطة بهم من أجل السّيطرة عليها وزيادة نفوذهم في أراضٍ أكثر، وساهمت كل هذه الحروب في انتصار روما والزّيادة من تطوّرها الاقتصاديّ عن طريق استحواذها على الموارد الطبيعيّة الخاصّة في المناطق التي احتلتها، وتحوّلت من النّظام الجمهوريّ إلى النّظام الإمبراطوريّ، وأصبحت تُعرَف بمُسمّى الإمبراطوريّة الرومانيّة، والتي حكمت أراضي إيطاليا تقريباً في عام 31 قبل الميلاد.[٥]


في القرن التّاسع عشر للميلاد تمَّ إنشاء مملكة إيطاليا، ولكنّها شاركت في حرب مع النّمسا، ممّا أدّى إلى حدوث العديد من الاضطرابات السياسيّة التي أثّرت على إيطاليا؛ إلا أنّها تمكّنت من المُحافظة على استقرارها بعد ضمّ العديد من المدن إلى حكمها، وأصبحت مع الوقت من أكبر القوى الاستعماريّة التي سيطرت على العديد من الدّول، إذ استعمرت إريتريا والصومال من أجل توسيع نفوذها في العديد من المناطق الجغرافيّة.[٥]


في فترة الحرب العالميّة الأولى لم تُشارك إيطاليا في بدايتها، ولكنّها وقّعت مُعاهدةً مع إنجلترا، وروسيا، وفرنسا، وبعد انتهاء الحرب سيطرة الفاشية على إيطاليا التي أصبحت النّظام السياسيّ الأول لها، ولكن في الحرب العالميّة الثانيّة تعرّضت إيطاليا إلى تراجع سياسيّ واقتصاديّ أدىّ إلى خسارتها في الحرب وتدمير بُنيتها الاجتماعيّة، ممّا نتج عنه تنازل ملك إيطاليا عن العرش، وفي 2 حزيران (يونيو) من عام 1946م تمّ الإعلان عن قيام جمهوريّة إيطاليا.[٥]


الطّبيعة الجغرافيّة

تصل المساحة الجغرافيّة الإجماليّة لإيطاليا إلى 301,268 كم²، وتُقسم تضاريس أراضيها إلى الأقاليم الآتية:[٦]

  • المنحدر الألبيّ: هو منطقة جغرافيّة تقع في أقصى شمال إيطاليا، تحتوي على مجموعة من الجبال والوديان والغابات التي تنمو فيها العديد من أنواع الأشجار، مثل الكستناء، والبلّوط.
  • السّهل الأدرياتيكيّ: هو سهل يوجد في المَنطقة الشماليّة للبحر الأدرياتيكيّ، وأرضه غير صالحة للزّراعة.
  • جبال أبناين: هي سلسلة جبليّة تمتدّ لتُغطّي الأراضي الإيطاليّة، وتحتوي على مُنحدرات مُتنوّعة من الصّخور، وفي المناطق المُنخفضة منها تنتشر غابات البلوط.
  • أبوليا والسّهول الجنوبيّة الشرقيّة: هي منطقة جغرافيّة تُشكّل مجموعةً من الهِضاب التي تحتوي على مزارع لأشجار الزّيتون، ممّا أدّى إلى إنتاجها لكمّيات كبيرة من زيت الزّيتون.
  • المُرتفعات والسّهول الغربيّة: هي مناطق مُرتفعة غنيّة بالمحاصيل الزراعيّة، والتي تُعتبر ثاني مصدر للإنتاج الزراعيّ بعد وادي بو.
  • صقليّة: هي جزيرة تتبع لجمهوريّة إيطاليا، وتُصنّف كأكبر جزيرة في منطقة البحر المُتوسّط، وتحتوي على مجموعة من الجبال والسّهول.
  • سردينيا: هي جزيرة تقع في الجهة الشرقيّة لإيطاليا بالقرب من البحر التيرانيّ، وتحتوي على مجموعة من المُرتفعات المُتنوّعة وخصوصاً الهضاب والجبال، يعيش السُكّان فيها في مناطق السّهول الساحليّة.


المناخ

إنّ المناخ العام في إيطاليا يتأثّر في الحالة الجويّة السّائدة خلال فصول السّنة؛ إذ تُشرق الشّمس في كلٍّ من الصّيف والرّبيع والخريف، أمّا الأمطار تهطلُ في الشّتاء مع تراكم السّحب على مُرتفعات مُتنوّعة، وتهبّ الرّياح في فصل الرّبيع، إذ تعبُر البحر المُتوسّط من خلال الصّحراء الكبرى وتتوجّه إلى الشّمال الإيطاليّ جهة جبال الألب، وينتشر الجفاف في أغلب شهور فصل الصّيف، أمّا في فصل الشّتاء تهطل الأمطار والثّلوج وتتراكم على المُرتفعات الجبليّة.[٦]


التّركيبة السكانيّة

يصل العدد التقديريّ لسُكّان إيطاليا إلى ما يُقارب 62,007,540 مليون نسمة، أمّا السُكّان فهم من الجماعات والقبائل العرقيّة المُختلفة، إذ تعود أصولهم إلى كلّ من إيطاليا، وألمانيا، وفرنسا، واليونان، وألبانيا، وغيرهم من الشّعوب الأُخرى التي هاجرت إلى إيطاليا واستقرّت على أرضها، وتُعتبر اللّغة الإيطاليّة هي اللغة الرسميّة مع استخدام كلٍّ من اللّغات الألمانيّة والفرنسيّة كلغتين ثانويّتين.[٧]


المراجع

  1. John Larner, Russell King, Melanie Knights, and others (6-12-2016), "Italy"، britannica, Retrieved 14-12-2016. Edited.
  2. "Italy", Encyclopedia.com, Retrieved 14-12-2016. Edited.
  3. The Editors of Encyclopædia Britannica (30-12-2013), "Lira"، britannica, Retrieved 14-12-2016. Edited.
  4. "The currency of united Italy: from lira to euro", Bank of Italy, Retrieved 14-12-2016. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث عبد الرحمن بدر الدين، "التاريخ في إيطاليا"، الموسوعة العربية، اطّلع عليه بتاريخ 14-12-2016. بتصرّف.
  6. ^ أ ب الموسوعة العربية العالمية (1999)، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية)، المملكة العربية السعودية: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة 524، 533، 534، 535، جزء 3. بتصرّف.
  7. "ITALY", The World Factbook — Central Intelligence Agency, Retrieved 14-12-2016. Edited.