دولة إيطاليا

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٥٧ ، ٢٨ مايو ٢٠٢٠
دولة إيطاليا

دولة إيطاليا

تُعتبر دولة إيطاليا من دول القارة الأوروبية الواقعة في جنوب وسط أوروبا على شبه جزيرة، وتُعرف رسمياً باسم جمهورية إيطاليا، وتضم العديد من المناظر الطبيعية المتنوعة؛ بدءاً من جبال الألب والبحيرات الجليدية في الشمال إلى الحفر النارية والكهوف الفيروزية في الجنوب انتهاءً بالجزء السفلي من البلاد في البحر الأبيض المتوسط؛ حيث تقع جزر صقلية وسردينيا، وتعد إيطاليا أرضاً للعديد من الأعمال العالمية المعروفة بالفن، والهندسة المعمارية، وفنون الطهي، كما تعتبر بؤرة للإمبراطورية الرومانية ومولد عصر النهضة.[١][٢]

وللتعرّف على جزر إيطاليا الواقعة في في البحر الأبيض المتوسط، يمكنك قراءة مقال جزيرة إيطالية في المتوسط

يتكون العلم الإيطالي من ثلاثة ألوان مقسمّة بالتساوي بشكل عمودي وهي: الأحمر في اليمين، والأبيض في المنتصف، والأخضر في اليسار، وتختلف الآراء حول رمزية هذه الألوان؛ حيث يعتقد البعض أن اللون الأخضر يمثّل أرض إيطاليا، واللون الأبيض يمثّل قمم جبال الألب المغطاة بالثلوج، أما اللون الأحمر فيمثّل الدماء التي سُفكت خلال الاستقلال والتوحيد الإيطالي، ويعتقد البعض الآخر بأن هذه الألوان تحمل رمزية دينية تمثّل الأمل، والإيمان، والمحبة.[٣]


تاريخ دولة إيطاليا

يُمكن تقسيم تاريخ إيطاليا إلى مرحلتين رئيسيتين: مرحلة الإمبراطورية الرومانية (27 ق.م - 476م)، ومرحلة الجمهورية الديمقراطية الحديثة التي تشكّلت بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، ويمكن وصف الفترة ما بين هاتين المرحلتين التي بلغت حوالي ألف عام ونصف بالاضطراب والانقسام؛ رغم أنها شهدت أحد أعظم فترات الازدهار في أوروبا ممثلةً بعصر النهضة (1400م - 1600م).[٤]


سيطرت الإمبراطورية الرومانية وقلبها روما على البحر الأبيض المتوسط وأوروبا الغربية ما بين القرنين السادس والثالث قبل الميلاد، وكان لها الدور في تحديد هوية وثقافة أوروبا، وفي القرن الخامس الميلادي ضعف الجزء الإيطالي من الإمبراطورية مما جعلها عُرضة للعديد من الغزوات، وانقسمت إيطاليا إلى عِدّة أجزاء بما في ذلك الولايات البابوية التي حكمها البابا الكاثوليكي.[٤]


بحلول القرنين الثامن والتاسع الميلادي ظهرت مدن إيطالية اشتُهرت بالتجارة بما فيها فلورنسا، والبندقية، وجنوة؛ جميعها احتضنت عصر النهضة، وفي القرن التاسع عشر الميلادي تطورت حركات التوحيد والاستقلال في جميع أنحاء إيطاليا بقوة أكبر بعد أن أنشأ نابليون مملكة إيطاليا، وقد سمحت الحرب بين فرنسا والنمسا عام 1859م لعدة دول صغيرة بالاندماج مع بيدمونت وتشكيل مملكة إيطاليا عام 1861م والتي نمت بحلول عام 1870م لتغطية كل ما نسميه الآن بإيطاليا بعد انضمام الولايات البابوية لها، وكان لتولّي موسوليني السلطة لاحقاً سبباً في دخول إيطاليا الحرب العالمية الثانية، أما إيطاليا الحديثة فقد أصبحت الآن جمهورية ديمقراطية منذ دخول الدستور الحديث حيز التنفيذ في عام 1948م، وجاء ذلك بعد استفتاء أُجري في عام 1946م والذي كان نتيجته التصويت لإلغاء الملكية السابقة بأغلبية 12.7 مليون إلى 10.7 مليون صوت.[٤]


عاصمة دولة إيطاليا

تم اختيار روما عاصمة لإيطاليا في عام 1870م، وتعدّ روما في الوقت الحاضر واحدة من أكثر مدن العالم زيارةً، ويبلغ عدد سكان مدينة روما 2.9 مليون نسمة بينما يبلغ عدد سكان مقاطعة روما كاملةً 4.3 مليون نسمة،[٥][٦] وقد كانت المدينة مركزاً مهماً للكنيسة الكاثوليكية الرومانية لعدة قرون، وهي موطن لكاتدرائية القديس بطرس ومدينة الفاتيكان.[٦]

وللتعرّف على عاصمة إيطاليا قبل روما، يمكنك قراءة مقال ما هي عاصمة إيطاليا قبل روما

تتميز مدينة روما بمناخ معتدل يكون جافاً صيفاً وبارداً ورطباً شتاءً، ويتّصف هطول الثلج أثناء الشتاء بعدم الغزارة، ويعد شهر كانون الثاني/ يناير الشهر الأبرد خلال العام، بينما يعد شهرا تموز/ يوليو وآب/ أغسطس الأكثر حَرّاً.[٦]


تخضع مدينة روما إلى مجلس محلّي منتخب، وهيئة تنفيذية، وعمدة منتخب أيضاً، ويهتم المجلس بتوفير وسائل الراحة المختلفة للسكان كتوفير الخدمات الصحية، وخدمات النقل، بينما يحكم المناطق الأخرى في مقاطعة روما مجلس مقاطعة منتخب، ولجنة إقليمية، ورئيس لجنة، ويقوم هذا المجلس بإقرار القوانين وإصدار اللوائح الإدارية.[٧]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول عاصمة إيطاليا، يمكنك قراءة مقال ما هي عاصمة إيطاليا.


جغرافية دولة إيطاليا

المساحة والحدود

تبلغُ مساحة إيطاليا الإجمالية 301,340 كم2، منها 294,140 كم2 يابسة، بينما تبلغ المساحة المائية 7,200 كم2، وتمتد الأراضي الرئيسية لإيطاليا جنوباً إلى البحر المتوسط كشبه جزيرة طويلة، يُحيط بها من الغرب البحر التيراني، ومن الشرق البحر الأدرياتيكي، ومن الجنوب البحر الأيوني، وتحدها فرنسا، وسويسرا، والنمسا، وسلوفينيا ممثلة بسلسلة جبال الألب من الشمال، كما يوجد عدة جزر تابعة لإيطاليا؛ أكبرها صقلية (25,708 كم2) وسردينيا (24,090 كم2).[٨][٩][١٠]


التضاريس

تعتبر 40٪ من أراضي إيطاليا تقريباً ذات طبيعة جبلية، وتوفِّر أماكن مناسبة للتزلج في فصل الشتاء وتتيح رياضات المشي لمسافات طويلة في فصل الصيف، وتُشكّل جبال الأبنين العمود الفقري لشبه الجزيرة، أما جبال الألب فتُشكل حدودها الشمالية، ويُعدُّ جبل فيزوف الموجود في جنوب إيطاليا بالقرب من نابولي البركان النشط الوحيد في البر الرئيسي الأوروبي، ويُعدُّ نهر بو النهر الرئيسي في إيطاليا ويتدفق من جبال الألب على الحدود الغربية ويعبُر سهل لومبارد إلى البحر الأدرياتيكي، ويتدفق نهر أرنو من شمال الأبنين عبر مدينتي بيزا وفلورنسا ويصبّ في البحر التيراني على الساحل الغربي، ويتدفق نهر التيبر من جبال الأبنين ويتجه جنوباً عبر مدينة روما، ويصبّ أيضاً في البحر التيراني، كما يوجد في إيطاليا العديد من البحيرات خاصة في الجزء الشمالي منها حيث توجد بحيرة غاردا؛ وهي أكبر بحيرة في إيطاليا إذ تبلغ مساحتها 370 كم2.[٨][٩][١٠]

وللتعرف بشكل أوسع أهمّ وأكبر بحيرات إيطاليا يرجى قراءة مقال كم عدد البحيرات في إيطاليا


المناخ

تقعُ إيطاليا في النطاق المناخيّ المُعتدل جغرافياً؛ إلا أن هنالك تباين واضح في مناخ المناطق المختلفة فيها؛ حيث يختلف مناخ شمال إيطاليا القريب من القارة الأوروبية عن جنوبها الذي يُحيط به البحر الأبيض المتوسط، فتخضع سردينيا مثلاً لرياح المحيط الأطلسي بينما تخضع صقليّة للرياح الإفريقية، ولتصوّر أفضل للمناخ وكأمثلة على اختلافه باختلاف الاتجاهات والمناطق؛ ففي الشمال حيث جبال الألب يسود المناخ الجبليّ وتتساقط الثلوج هناك في فصل الشتاء ويكون التساقط في جبال الألب الشرقية أكثر منه في الغربية، لأن مناخ المناطق الشرقية في إيطاليا بطبيعة الحال أبرد من المناطق الغربية؛ فتتميز المناطق الشرقية بانخفاض درجات الحرارة وهطول الأمطار وهبوب الرياح الجافة والباردة مع عواصف قد تصل سرعتها إلى 200 كم في الساعة، بينما تتميز المناطق الغربية بدرجات حرارة أعلى وهبوب رياح جافة وحارة، أما حول البحيرات فيكون المناخ عادةً أكثر اعتدالاً.[١]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول جغرافية إيطاليا، يمكنك قراءة مقال أين تقع إيطاليا.


ديموغرافية دولة إيطاليا

السكان

يبلغ عدد سكان إيطاليا حوالي 60,550,000 نسمة حسب ما ورد في تقرير الأمم المتحدة لعام 2019م وهو ما يشكل نسبة 0.78% من سكان العالم كاملاً، بمعدل كثافة سكانية يساوي 200.94 نسمة لكل كم2، إلا أن الكثافة السكانية في إيطاليا متفاوتة من منطقة لأخرى حيث تعد مناطق وادي بو الأكثر كثافةً؛ إذ يتمركز نصف عدد سكان إيطاليا هناك، ومن المناطق ذات الكثافة السكانية العالية أيضاً المناطق الحضرية في نابولي وروما، بينما تحتوي مناطق هضبة بازيليكاتا، وجبال الألب، والأبنين، وجزيرة سردينيا عدداً قليلاً من السكان.[١١]


أما بالنسبة للتركيبة السكانية فإن أكبر مجموعة عرقية في إيطاليا هي الإيطالية الأصلية؛ والتي تمثل 96% من عدد السكان، ويوجد في إيطاليا ما يقارب مليون مواطن روماني مسجل رسمياً، يليهم المغاربة والألبان بما يقارب نصف مليون نسمة لكل منهما، ويبلغ متوسط عمر السكان الحالي في إيطاليا 45.5 سنة.[١١]


الديانة واللغة

تعد المسيحية الكاثوليكية الرومانية الديانة السائدة في إيطاليا بوجود مدينة الفاتيكان في قلب روما، ويشكل المسيحيون أكثر من 80% من عدد السكان في إيطاليا، ويعتبر الإسلام الديانة الثانية فيها، أما فيما يتعلق باللغة؛ فاللغة الرسمية هي الإيطالية، ويتم استعمال الألمانية، والفرنسية، والسلوفينية، بشكل أساسي في العديد من المناطق.[١١]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول ديموغرافية إيطاليا، يمكنك قراءة مقال كم عدد سكان إيطاليا.


نظام الحكم في دولة إيطاليا

انتهى الحُكم الملكي في إيطاليا في الثاني من حزيران/ يونيو عام 1946م وأصبحت البلاد بعد ذلك جمهورية ديمقراطية ينظمها دستور 1948م، تتمتّع بحكومة جمهورية برلمانية تكمّلها التقسيمات التنفيذية، والقضائية، والتشريعية، كما تتولّى المحكمة الدستورية ضمان تطبيق الحكومة للدستور، ويعدّ سيرجيو ماتاريلا الرئيس الحالي لإيطاليا؛ الذي تولّى منصبه في الثالث من شباط/ فبراير 2015م بعد استقالة جورجيو نابوليتانو في كانون ثاني/ يناير من نفس العام، ويعد رئيس الجمهورية في إيطاليا رمزاً للوحدة الوطنية، ينتخبه مجلسا البرلمان -مجلس النواب ومجلس الشيوخ- لمدة سبع سنوات ويُمكن إعادة انتخابه بعد انتهاء فترة تولّيه الحُكم الأولى، ويرأس الرئيس المجلس الأعلى للدفاع كونه القائد الأعلى للقوات المسلحة.[١٢]


التقسيمات الإدارية لإيطاليا

يوجد عشرون منطقة إدارية في إيطاليا خمس منها تتمتع بحكم ذاتي؛ وهي: صقلية، وسردينيا، وترينتينو ألتو أديجي، وفريولي فينيتسيا جوليا، ووادي أوستا، لديها القدرة على اقتراح التشريعات والاستفتاءات، ويقع تحت هذه المناطق 110 مقاطعات، مع وحدات إدارية أصغر تُعرف باسم الكوميونات (البلديات)، يرأس هذه البلديات رئيس البلدية بمساعدة حكومة محلية تشرِف على خدمات النقل العام، وإنارة الشوارع، وجمع القمامة، وما إلى ذلك.[١٢]


أقاليم دولة إيطاليا

يمكن تقسيم إيطاليا إلى خمسة أقاليم كبيرة تندرج تحتها 20 منطقة رئيسية:[١٣]

الشمال الغربي

  • وادي أوستا: يعدّ أصغر مناطق إيطاليا ويوجد به أعلى قمم جبال الألب: سيرفينو، ومونتي روزا، وغران باراديسو، ومونت بلانك الأعلى بينها والمعروف بسقف القارة القديمة، ويحتوي أيضاً على أقدم حديقة وطنية تسمى حديقة غران باراديسو التي تحتوي على العديد من الحيوانات كالوعل، والظباء، والنسور.[١٤]
  • ليغوريا: تقع على الحدود مع فرنسا، وتتميز بجبالها وتلالها المغطاة بالعشب الأخضر والمطلة على البحر الأبيض المتوسط والبحر الليغوري، وتميّزها أيضاً شواطئها الرملية الذهبية وسواحلها الصخرية التي تتخللها الخلجان الصغيرة.[١٥]
  • لومباردي: تقع شمال إيطاليا على الحدود مع سويسرا وتتميز بمسطّحات خضراء واسعة، وسلسلة جبال خلابة، وبحيرات جاذبة للسياح كبحيرة غاردا، وبحيرة كومو، وبحيرة ماجوري، بالإضافة إلى المساحات المسطحة في وادي بو المغطاة بالمياه وحقول الأرز.[١٦]
  • بيدمونت: تحيط بها جبال الألب من ثلاث جهات وبذلك تشكل مرتفعاتها ومسطحاتها طبيعة ملائمة للرياضات الشتوية، وتحتوي المنطقة على العديد من قلاع العصور الوسطى والأعمال المعمارية الثمينة، كما تضم مدينةَ تورينو عاصمة صناعة السيارات الإيطالية.[١٧]


الشمال الشرقي

  • إميليا رومانيا: تعدّ من أكثر مناطق إيطاليا خصوبةً وإنتاجيةً نتيجة تأثير البحر الأدرياتيكي في مناخها، وتتميز بكونها مناسبة للرحلات وركوب الخيل، حيث إنها تضم العديد من الجبال، بالإضافة لكونها معقلاً للموسيقى، والسينما، والفن.[١٨]
  • فريولي فينيتسيا جوليا: تتميز بكونها منطقة مُطلّة على البحر الأدرياتيكي، وتضمُّ العديد من المناظر الجبلية بالإضافة إلى البحيرات، والوديان، والمناطق المحميّة، وقد أدّت تعرية التربة فيها لتكوّن سلسلة من الكهوف المُجوّفة.[١٩]
  • ترينتينو ألتو أديجي: تُعد وصية على تراث ثقافي رائع يتمثّل بأدلة ما قبل التاريخ، والقلاع، والمقدّسات، والمدن ذات الأهمية التاريخية والفنية، كما يوجَد بها العديد من مدن المنتجعات الصحية والتي تقدم خدمات علاجية.[٢٠]
  • فينيتو: تعدّ البحيرة الفينيسية أكثر مشاهدها تميزاً؛ والتي تقع على ضفافها مدينة البندقية الشهيرة التي يزورها ملايين السياح كلّ عام، وتُعد مدينة فينيتو فيها أيضاً وجهة ملائمة لقضاء عطلة استرخاء بفضل مياهها الحرارية ذات الخصائص العلاجية القيّمة.[٢١]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول مدن شمال إيطاليا، يمكنك قراءة مقال مدن شمال إيطاليا.


الوسط

  • لاتسيو: توجَد بها الحديقة الشهيرة فيلا بورغيزي المناسبة لممارسة هوايات المشي وركوب الدراجات، والتي تحتوي معرض بورغيزي للفنون، ويوجَد في لاتسيو أيضاً العديد من المنتجعات الصحية لوجود ينابيع مياه حارة بها.[٢٢]
  • ماركي: تتكون في معظمها من الجبال والتلال والمنحدرات والكهوف، وتحتوي أيضاً على شواطئ رملية، تغطي تلالها البساتين والكروم ويوجد بها بيوت ريفية تقدم خدماتها على الطّراز القديم لأغراض سياحية.[٢٣]
  • توسكانا: تمتد من جبال الأبنين إلى البحر التيراني، وتتنوع طبيعتها من الساحل والشواطئ الرملية إلى المنحدرات الصخرية، ويوجَد بها جزر محاطة بنباتات البحر الأبيض المتوسط والمياه الصافية، ومن أشهر مدن توسكانا السياحية مدينة فلورنسا.[٢٤]
  • أومبريا: تقع في قلب إيطاليا وهي المنطقة الوحيدة التي ليس لها ساحل، ويوجَد بها بحيرة تراسيمينو، أكبر بحيرة في وسط إيطاليا، وشلالات كاسكات ديلي مارموري، وتشكّل مياه نهر نيرا فيها وجهة مناسبة لممارسة رياضة التجذيف.[٢٥]


الجنوبي

  • أبروتسو: لها تضاريس جبلية وبرية في الغالب، والمواقع السياحية في جبالها مُهيأة للتزحلق والرياضات الشتوية، وتنتشر فيها الوديان الضيقة والمسارات الطبيعية الجذابة بين جبالها، ويتميز ساحلها الأدرياتيكي بشواطئ رملية من الشمال وشواطئ حصوية من الجنوب.[٢٦]
  • بوليا: تعدُّ من المناطق التي من الممكن زيارتها على مدار السنة، وتتميز بطبيعتها، وتاريخها، وتقاليدها، وروحانيتها، ويوجَد بها شواطئ رملية وأخرى صخرية مثل ريفييرا، ويُقام بها العديد من المهرجانات الموسيقية في فصل الصيف، والتي تجذب المهتمين في الموسيقى التقليدية والشعبية.[٢٧]
  • بازيليكاتا: تغطّي جبالها غابات تتخلّلها قرى صغيرة، ويوفّر الساحل الأيوني فيها شواطئ رملية وحصوية واسعة، وتحيط به جزئياً أشجار الصنوبر وصفوف الأوكالبتوس التي تنبعث منها رائحة جميلة، كما تُعَد منطقة بحيرات مونتيتشيو إحدى أجمل المواقع في بازيليكاتا.[٢٨]
  • كالابريا: تتميز بمناخها الدافئ، وسواحلها الصخرية التي تتناوب مع الشواطئ الرملية، وذلك فضلاً عن امتلائها بالكنائس، والأديرة، والقلاع، والقصور التاريخية.[٢٩]
  • كامبانيا: تتميز ببحرها ذي الألوان الكثيفة، وسواحلها، وخلجانها الصخرية، والجزر الموجودة في خليج نابولي، وكابري، وإسكيا، وتعد نابولي أشهر مدنها المعروفة عالمياً بموسيقاها، وثقافتها، وتاريخها.[٣٠]
  • موليز: تتميز بشطآنها الرملية المحاطة بنباتات البحر الأبيض المتوسط بالإضافة إلى المواقع الأثرية، والأديرة، والقلاع؛ التي لا حصر لها، ونتيجة لبقاء العادات والتقاليد والحرف اليدوية حيّةً فيها أصبحت موليز تُشبّه بالعالم الذي يعيش على الطراز القديم.[٣١]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول مدن جنوب إيطاليا، يمكنك قراءة مقال مدن جنوب إيطاليا.


الجزر

  • سردينيا: تقع في وسط البحر الأبيض المتوسط وهي جبلية بشكل رئيسي لكن بدون قمم عالية، ومن المُلفِت فيها أبنية حضارة نوراجيك المنتشرة؛ وهي آثار لحضارة استمرت في القرنين السادس عشر والخامس عشر قبل الميلاد، وقد بُنيَت باستخدام كتل حجرية كبيرة حول برجٍ مركزي مخروطي الشكل.[٣٢]
  • صقلية: تعتبر أكبر الجزر الإيطالية ويحيط بها البحر الأيوني والتيراني والبحر الأبيض المتوسط، وتتميز باحتوائها على الجبال، والتلال، والبحر بمياهه الصافية، وقد كانت تسمى قديماً بتريناكريا التي تحكي قصة أصولها العديد من المواقع الأثرية.[٣٣]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول جزر إيطاليا، يمكنك قراءة مقالي: جزر إيطاليا، وجزر إيطاليا السياحية.


اقتصاد دولة إيطاليا

اعتمد اقتصاد إيطاليا حتى الحرب العالمية الثانية على المنتجات الزراعية، وبدأت بالتصنيع في وقت متأخر، وبعد عام 1950م بدأت بالتطور في هذا المجال، وكان تطورها فيه سريعاً جداً، ففي عام 2006م ساهم قطاع الصناعة بحوالي 30% من إجمالي الناتج الإجمالي السنوي، أما قطاع الزراعة فساهم بـِ 2% فقط، كما يعد قطاع السياحة ذا أهمية لإيطاليا،[٣٤] ويُتوقّع أن يزدهر وينمو اقتصاد إيطاليا في عام 2020م بنسبة 0.4% وبنسبة 0.7% في عام 2021م، وذلك تِبعاً لازدهار قطاع الصناعة والطلب المحلي.[٣٥]


العملة

تبنت إيطاليا اليورو كعملة لها في عام 1999م بهدف إنشاء اتحاد نقدي واقتصادي لجميع دول أوروبا باستثناء الدنمارك والمملكة المتحدة، وتتم طباعة العملة الورقية في بنك إيطاليا بفئات عدة هي: (5،10،20،50،100،200،500)، بينما يتم سك العملات المعدنية بواسطة مكاتب الطباعة الحكومية كدعم لوزارة المالية والاقتصاد. بدأ سك اليورو عام 1998م، وفي عام 2002م أصبحت الأوراق النقدية والعملات المعدنية الجديدة متداولة في السوق، وتُظهر عملة اليورو الورقية صوراً ترمز لدلالات ثقافية إيطالية قديمة صُممت بطريقة تُسهّل تمييزها، بحيث تختلف أحجام وألوان كل فئة منها، وقبل ذلك كانت الليرة عملةً لإيطاليا، وقد استمرت البنوك بطباعة عملة الليرة تشريفاً لغاية كانون الأول/ ديسمبر 2011م.[٣٦][٣٧][٣٨]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول عملة إيطاليا، يمكنك قراءة مقال ما هي عملة إيطاليا.


الموارد الطبيعية

يوجد العديد من الموارد المعدنية في إيطاليا، فتحتوي على اللجنيت، والزئبق، والزنك، والبوتاس، والرخام، والباريت، والأسبست، كما يوجد لديها مصادر للطاقة مثل البترول الذي يتم إنتاجه بصقليّة، والغاز الطبيعي، وتقوم بتوليد الطاقة الكهرومائية، ورغم احتوائها على هذه المعادن والموارد والصناعات إلا أنها لا تزال بحاجة إلى استيراد الكثير من المواد من الخارج، وعليه قامت بإنشاء علاقات تجارية خارجية مع كل من ألمانيا، وفرنسا، وإسبانيا، وبريطانيا، فتقوم بتصدير صناعاتها المختلفة، وتستورد ما ينقصها من مواد خام، ومواد كيميائية، ومنسوجات، وملابس، ومواد غذائية، بالإضافة للنفط بسبب اعتمادها الكبير عليه في إنتاج الطاقة.[٣٤]


الصناعة والزراعة

يتنوّع إنتاج القطاع الزراعي بين الفواكه والخضراوات مثل العنب، والبطاطا، والبنجر، وفول الصويا، والحبوب، والزيتون، وزيت الزيتون، بالإضافة لاهتمامهم بتربية الماشية، أما قطاع الصناعة فيقوم على تصنيع المواد الغذائية، والمنسوجات، والمواد الكيميائية، والسيراميك، بالإضافة للصناعات الهندسية، وصناعات التعدين، وتعد كل من منطقة ميلانو، وتورينو، وجنوة، أو كما تُسمى هذه المناطق بالمثلث الذهبي؛ مركزاً صناعياً لإنتاج هذه الصناعات.[٣٤]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول الصناعة في إيطاليا، يمكنك قراءة مقال الصناعة في إيطاليا.


الثقافة في دولة إيطاليا

الترابط الأسري

تُشكل العائلة جانباً مهماً في الثقافة الإيطالية، ويرتكز التضامن الأسري فيها على مفهوم العائلة الممتدة وليس العائلة النووية المكونة من أب وأم وأطفالهما كما هو الحال في الثقافات الغربية الأخرى، ويُبدي الإيطاليون اهتماماً مُلفتاً للاجتماعات العائلية، وقضاء الوقت مع العائلة، والبقاء جزءاً منها والاهتمام بمستقبلها؛ حتى بعد الوصول لسن البلوغ.[٣٩]


المطبخ الإيطالي

يعد المطبخ الإيطالي مُساهماً فعّالاً في ثقافة الطعام حول العالم، ويُشهَد له كنوع من أنواع الفنون الإيطالية من قِبل العديد، ولا يعتبر الإيطاليون الطعام قوتاً لأجسادهم فقط؛ بل حياةً لها وجزءاً لا يتجزأ من اجتماعاتهم ولقاءاتهم العائلية، وتشكّل كل من الجبنة، والمعكرونة بأشكالها المختلفة، مكونات أساسية في الوجبات الإيطالية؛ ولكن أكلاتهم تتنوع وتختلف من منطقة لأخرى فلا يوجد منطقة طعامها يُماثل طعام المنطقة الأخرى، ففي شمال إيطاليا تُعد الأسماك، والبطاطا، والأرز، والنقانق، والجبن بأنواع مختلفة، المكونات الأكثر شيوعاً واستخداماً، بالإضافة لأطباق المعكرونة بالطماطم، والمعكرونة المحشوة، وعصيدة الذرة، أما في الجنوب فتهيمن الطماطم على الأطباق سواءً طازجة أو مطهية كصلصة، ويُشكل الزيتون، وزيت الزيتون، والثوم، والخرشوف، والباذنجان، وجبنة الريكوتا مكونات رئيسية لأطباقهم.[٣٩]


الأعياد والاحتفالات

يحتفل الإيطاليون بمعظم العطل والأعياد المسيحية، كعيد الغطاس في السادس من كانون الثاني/ يناير ورأس السنة الميلادية، وعيد الفصح، كما يقومون برحلات عائلية استقبالاً لفصل الربيع، ويحتفلون بيوم القديسين الذي يصادف الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر، والذي يُعتبر عندهم عطلة دينية يُزيّنون بها قبور من فقدوهم بالورود، ويحتفل الإيطاليون أيضاً بيوم التحرير بتاريخ 25 نيسان/ أبريل؛ الذي انتهت به الحرب العالمية الثانية في إيطاليا عام 1945م.[٣٩]


السياحة في دولة إيطاليا

تُعتبر إيطاليا من أجمل الوجهات السياحية في العالم لجاذبية طبيعتها، وثقافتها وتاريخها، ويقصدها السياح للسياحة الثقافية، والساحلية، والعلاجية، والدينية، والرياضية، وغيرها، وفيما يأتي أجمل الوجهات السياحية فيها:[٤٠]

  • الكولوسيوم: يُعتبر مدرجاً رومانياً ضخماً ويقع في مدينة روما ويوجد بداخله مقاعد لأكثر من 50,000 متفرج، قام الإمبراطور فيسباسيان بالأمر بإنشائه حوالي عام 70-72 ميلادي كهدية للرومانيين، وبعد ما يقارب عقد تم افتتاحه رسمياً من قِبل الحاكم تيتوس ابن الإمبراطور فيسبازيان عام 80م.[٤١]
  • بومبي: تقع على بعد حوالي 26كم جنوب شرق نابولي، وتعتبر أكثر موقع أثري زيارة في العالم؛ نظراً لوجود العديد من الآثار التي تم الحفاظ عيها جيداً والتي تُركت لمدينة مدفونة في فيزوف عام 79م.[٤٢]
  • قلعة سانت أنجلو: تقع قلعة سانت أنجلو والتي كانت تعرف بضريح هادريان في روما، بناها الإمبراطور هادريان كضريح له بعد أن استلهم ذلك من ضريح أغسطس، ودُفن بها هو والإمبراطور أنطونيوس بيوس مع زوجتيهما وأطفالهم، استخدمت بعدها كثكنة عسكرية ثم حُوِّلت لمتحف بعد توحيد إيطاليا، وللوصول للقلعة يجب العبور على جسر سانت أنجلو المثير للإعجاب والمُزيّن بتماثيل ملائكة برنيني.[٤٣]
  • حدائق بوبولي: تقع خلف قصر بيتي في فلورنسا، صُممت بأسلوب عصري وهندسي من عصر النهضة الإيطالية لتكون مناسبة لأنشطة ومسابقات ساحات ميديشي، حافظ عليها الإيطاليون اليوم كحديقة عامة تحتوي تماثيل من عصور تاريخية مختلفة، ومرافق مميزة كنافورة الخرشوف، ومتحف الخزف، ومدرج على شكل حدوة حصان.[٤٤]
  • المتحف المصري: يعدُّ المتحف المصري في مدينة تورينو أقدم متحف مصري في العالم، وقد تأسس عام 1824م، والمتحف مخصص للتاريخ والفنون المصرية القديمة حصراً؛ فقد كان التاريخ المصري محط اهتمام العديد من علماء التاريخ حينها، ولهذا يعرف عن مدينة تورينو أنها المدينة التي بدأ بها علم المصريات.‎[٤٥]
  • معرض بورغيزي: يقع معرض بورغيزي في حدائق بورغيزي المثيرة للإعجاب في روما، ويتكون من طابقين ويحتوي حوالي 20 غرفة مزينة، ويحتوي الطابق العلوي على العديد من الأعمال الفنية المشهورة، بينما خُصص الطابق السفلي للمنحوتات، والتحف الكلاسيكية، ويحتوي على فسيفساء، ولوحات جدارية رائعة تزين الأسقف والجدران.[٤٦]
  • قصر كاسيرتا الملكي: أُدرج القصر الملكي وحديقته في مدينة كاسيرتا كأحد مواقع اليونيسكو للتراث العالمي ال55 في إيطاليا عام 1997م، ويعد أحد أشهر أعمال المعماريين النابولييين، فقد صممه لويجي فانفيتيلي بأمر من تشارلز الثالث، ويقدم مزيجاً متناغماً في تصميمه بين القصر الملكي في فرساي وقصر الإسكوريال في مدريد، ويتميز القصر بموقعه الجميل وسط حديقة أصبحت وجهة لآلاف السياح في العالم تحتوي على العديد من المناظر الطبيعية الخلابة، والألعاب المائية، والشلالات.[٤٧]
  • برج بيزا المائل: يعدُّ أحد أبنية العصور الوسطى ويشتهر بميلانه عن عامود الوسط نتيجة خلل في أساساته، وكان يعرف ببرج الجرس، وهو البناء الثالث والأخير لمجمع الكاتدرائية الإيطالية في مدينة بيزا، بدأ بناؤه عام 1173م من الرخام الأبيض، وتوقف بعدها لمدة قرن تقريباً نتيجة للحرب بين المدن الإيطالية، وهذا في الغالب السبب وراء صموده وعدم انهياره بعد اكتشاف الخطأ في أساساته وميلانه الذي وصل إلى 5.5 درجة عن عامود الوسط، فقد تنبه المهندسون المسؤولون عن البناء وحاولوا إصلاحه ونجحوا بتقليص الميلان إلى 4 درجات.[٤٨]
  • ميدان سان ماركو: أحد أشهر الساحات الإيطالية ومكان التجمع الرئيسي في مدينة البندقية، يُحيط بها العديد من المقاهي والمحلات التجارية والمتاحف، وهي موطن لاثنين من أهم المعالم الأثرية في البندقية، كنيسة سان ماركو وقصر دوجي.[٤٠]
  • متاحف الفاتيكان وكنيسة سيستينا: بُنيت كنيسة سيستينا في عهد سيكتوس الرابع ومنه أخذ المعبد اسمه، وقد كان في البداية معبداً خاصاً للباباوات ثم بقي لقرون حتى الآن مكان انتخاب البابا الجديد، وترجع شهرته إلى اللوحات الجدارية التي تزين جدرانه والقبو فيه، ويقع معبد سيستينا داخل متاحف الفاتيكان، وتعد زيارته فرصة للتمتع بكنوز وفنون متاحف الفاتيكان كاملة.[٤٩]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول السياحة في إيطاليا، يمكنك قراءة مقال السياحة في إيطاليا، ولمعرفة أشهر معالم إيطاليا، يمكنك قراءة مقال أشهر معالم إيطاليا.

وللتعرّف إلى كيفية السفر إلى إيطاليا يمكنك قراءة مقال السفر إلى إيطاليا


المطبخ الإيطالي

يزخر المطبخ الإيطالي بالعديد من الأطباق المتنوّعة، وفيما يلي ذكر لأشهرها:[٥٠]

  • البيتزا: (بالإنجليزية: Pizza) تُعدّ البيتزا بأنواعها المختلفة من أشهر الأطباق التي غزت العالم، فيما تحتفظ كل مدينة من المدن الإيطالية بطريقتها الخاصة في صنع هذا الطبق.
  • اللازانيا: (بالإنجليزية: Lasagne)، وهي نوع من أنواع المعكرونة المحشوّة باللحم وصلصة الطماطم وصلصة البشاميل.
  • الريزوتو: (بالإنجليزية: Risotto)، وهو طبق من الأرز المضاف إليه مجموعة من المكوّنات الأخرى، والمطبوخ بطريقة خاصة.
  • أرانشيني: (بالإنجليزية: Arancini)، ويتكوّن هذا الطبق من كرات الأرز المحشوّة بصلصة الطماطم وجبنة الموزاريلا والبازيلاء.[٥١]
  • سالتيمبوكا: (بالإنجليزية: Saltimbocca)، ويحتوي هذا الطبق على شرائح لحم العجل المطهوّة مع الأعشاب المختلفة بطريقة خاصة.[٥١]

وللتعرّف بشكل أوسع على أهمّ ما تشتهر به إيطاليا، بالإضافة إلى المأكولات والأطعمة الإيطالية يرجى قراءة مقال بم تشتهر إيطاليا.


المراجع

  1. ^ أ ب Melanie F. Knights, Clara M. Lovett, Giuseppe Nangeroni, and others, " Italy"، www.britannica.com, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  2. "Italy", www.lonelyplanet.com, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  3. "Italy Flag", worldpopulationreview.com, Retrieved 10-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت Robert Wilde (7-8-2019), "A Brief Look at Italy's History of Division"، www.thoughtco.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  5. "Rome as capital of Italy", www.rome.net, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت "What Is The Capital Of Italy?", www.worldatlas.com, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  7. Richard R. Ring, John Foot, Blake Ehrlich, "Rome"، www.britannica.com, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  8. ^ أ ب "Italy Geography", www.worldatlas.com, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  9. ^ أ ب "Italy", www.infoplease.com, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  10. ^ أ ب Martha Bakerjian (6-10-2019), " The Geography of Italy "، www.tripsavvy.com, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  11. ^ أ ب ت "Italy Population 2019", worldpopulationreview.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  12. ^ أ ب "What Type of Government Does Italy Have?", www.worldatlas.com, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  13. "The Regions Of Italy", www.worldatlas.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  14. "Aosta Valley", www.italia.it, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  15. "Liguria", www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited.
  16. "Lombardy", www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited.
  17. "Piedmont", italia www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited
  18. "Emilia Romagna", www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited.
  19. "Friuli Venezia Giulia", www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited.
  20. "Trentino Alto Adige", www.italia.it, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  21. "Veneto", www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited.
  22. "Lazio", www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited.
  23. "The Marches", www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited.
  24. "Tuscany", www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited.
  25. "Umbria", www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited.
  26. "Abruzzo", www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited.
  27. "Apulia", www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited.
  28. "Basilicata", www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited.
  29. "Calabria", www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited.
  30. "Campania", www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited.
  31. "Molise", www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited.
  32. "Sardinia", www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited.
  33. "Sicily", www.italia.it , Retrieved 15-11-2019. Edited.
  34. ^ أ ب ت "Italy Overview: Economy", www.infoplease.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  35. "Italy Economic Outlook", www.focus-economics.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  36. "What Is The Currency Of Italy?", www.worldatlas.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  37. "Currency in Italy : what does it look like and how do I get it?", www.explore-italian-culture.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  38. "Current Rates", fiscal.treasury.gov, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  39. ^ أ ب ت Kim Ann Zimmermann (14-9-2017), "Italian Culture: Facts, Customs & Traditions"، www.livescience.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  40. ^ أ ب MARTHA BAKERJIAN (26-6-2019), "Top 6 Tourist Attractions in Italy"، www.tripsavvy.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  41. "Colosseum", www.history.com,6-6-2019، Retrieved 3-11-2019. Edited.
  42. "Pompeii", www.italia.it, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  43. "Castel Sant'Angelo", www.italy-museum.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  44. "Boboli Gardens", www.britannica.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  45. "The Egyptian Museum of Turin", www.italia.it, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  46. "Borghese Gallery Tickets", www.rome-museum.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  47. "Caserta, the Royal Palace and Park", www.italia.it, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  48. "Leaning Tower of Pisa", www.britannica.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  49. "Vatican Museums & Sistine Chapel tour", www.museumsrome.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  50. "THE 16 MOST ICONIC FOODS TO EAT IN ITALY", www.walksofitaly.com, Retrieved 2020-1-14. Edited.
  51. ^ أ ب "Traditional Italy Foods: Top 10 Famous Italian Dishes", www.bonappetour.com, Retrieved 2020-1-14. Edited.
883 مشاهدة