ما هي عوارض فقر الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٦ ، ٣١ مايو ٢٠١٨
ما هي عوارض فقر الدم

فقر الدم

يمكن تعريف فقر الدم (بالإنجليزية: Anemia) على أنّه معاناة الجسم من نقص في عدد خلايا الدم الحمراء (بالإنجليزية: Red Blood Cells) أو الهيموغلوبين (بالإنجليزية: Hemoglobin)، وفي الحقيقة يمكن تعريف الهيموغلوبين على أنّه بروتين يوجد في خلايا الدم الحمراء وتكمن وظيفته في نقل الأكسجين من الرئتين إلى مختلف أجزاء الجسم لتزويدها بحاجتها منه، وإنّ حدوث نقص في أيّ منهما يتسبب بنقص كمية الأكسجين التي تصل إلى أجزاء الجسم المختلفة فتظهر على المصابين أعراض المرض، ومن الجدير بالذكر أنّ فقر الدم يتراوح في شدته بين المصابين، فبعض الحالات بسيطة للغاية وعلاجها ممكن بسهولة، وبعضها يعكس وجود مشكلة صحية خطيرة.[١]


أعراض فقر الدم

في الحقيقة تختلف أعراض الإصابة بفقر الدم باختلاف نوعه، وشدته، وسببه أيضاً، وتجدر الإشارة إلى أنّ الجسم قادر على التعامل مع فقر الدم في الحالات البسيطة وكذلك في حال تطوره خلال فترة زمنية طويلة، وعندها قد لا تظهر على المصاب أية أعراض أو علامات، ويمكن تقسيم الأعراض التي تظهر على المصابين عامة كما يأتي:[٢]

  • أعراض فقر الدم العامة: هناك بعض الأعراض والعلامات التي تظهر على المصابين بفقر الدم بغض النظر عن نوعه، ويمكن إجمالها فيما يأتي:
    • الشعور بالتعب، والإعياء العام، وفقدان الطاقة.
    • زيادة ضربات القلب، وخاصة عند ممارسة التمارين الرياضية.
    • المعاناة من ضيق التنفس والصداع، وخاصة عند ممارسة التمارين الرياضية.
    • مواجهة صعوبات في التركيز.
    • الدوخة.
    • شحوب الجلد.
    • تشنجات الساقين.
    • الأرق.
  • أعراض فقر الدم الناجم عن عوز الحديد: وغالباً ما تظهر على المصابين مجموعة من الأعراض يمكن إجمالها فيما يأتي:
    • اشتهاء المواد الغريبة مثل الورق، والثلج، والأوساخ.
    • تقعر الأظفار (بالإنجليزية: Koilonychia).
    • قروح الفم.
  • فقر الدم الناجم عن عوز فيتامين ب12: قد تظهر على المصابين بفقر الدم الناتج عن نقص فيتامين ب12 (بالإنجليزية: Vitamin B12 Deficiency) الأعراض الآتية:
    • الشعور بالوخز في اليدين والقدمين.
    • فقدان الإحساس بالأطراف.
    • مواجهة مشاكل على مستوى المشي والمحافظة على التوازن.
    • تيبّس الذراعين والساقين.
    • الخرف.
  • أعراض فقر الدم الناتج عن تسمم الرصاص المزمن: (بالإنجليزية: Chronic Lead Poisoning)، وتشمل ما يأتي:
    • الاستفراغ.
    • الإمساك.
    • ألم في البطن.
    • ظهور خط أزرق مائل إلى اللون الأسود على اللثة.
  • أعراض فقر الدم الناتج عن تحطيم خلايا الدم الحمراء المزمن: (بالإنجليزية: Chronic Red Blood Cell Destruction)، وتتمثل هذه الأعراض غالباً بما يأتي:
    • اليرقان (بالإنجليزية: Jaundice)، ويُعرّف على أنّه تغير لون الجلد وبياض العين إلى اللون الأصفر.
    • ظهور البول باللون البني أو الأحمر.
    • قروح الساقين.
    • فشل النموّ لدى الرضّع.
    • أعراض حصى المرارة (بالإنجليزية: Gallstone).
  • أعراض فقر الدم المنجليّ: (بالإنجليزية: Sickle Cell Anemia)، ومنها ما يأتي:
    • الشعور بالتعب والإعياء العامّ.
    • زيادة خطر التعرّض للعدوى.
    • تأخر النموّ والتطور في الرضّع والأطفال.
    • نوبات من الألم الشديد، وخاصة في الأطراف، والبطن، والمفاصل.
  • أعراض فقر الدم الناجم عن التحطيم المفاجئ لخلايا الدم الحمراء: (بالإنجليزية: Sudden Red Blood Cell Destruction)، ومنها ما يأتي:
    • الشعور بألم في البطن.
    • اليرقان.
    • ظهور كدمات صغيرة تحت الجلد.
    • التشنّجات (بالإنجليزية: Seizures).
    • أعراض المعاناة من الفشل الكلويّ (بالإنجليزية: Kidney Failure).
    • تغير لون البول ليصبح أحمر أو بنياً.


عوامل الخطورة

هناك بعض العوامل والظروف التي قد تزيد من خطر إصابة الشخص بفقر الدم، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • طبيعة الغذاء: إذ إنّ تناول الطعام الذي يفتقر إلى الحديد، أو فيتامين ب12، أو حمض الفوليك بشكلٍ دائم يتسبب بمعاناة المصاب من فقر الدم.
  • مشاكل الأمعاء: إنّ الأشخاص الذين يُعانون من مشاكل على مستوى الأمعاء، كاضطراب قدرة الأمعاء على امتصاص الطعام مثل المصابين بمرض حساسية القمح (بالإنجليزية: Celiac Disease) أو مرض كرون (بالإنجليزية: Crohn's disease) يكونوا عُرضة للإصابة بفقر الدم.
  • الدورة الشهرية: بسبب فقد الدم الذي يحدث في كل دورة شهرية، تُعتبر النساء اللاتي وصلن سنّ اليأس والرجال عامةً أقل عُرضة لخطر المعاناة من فقر الدم مقارنةً بالنساء اللاتي يَحِضن، وخاصة فقر الدم الناجم عن عوز الحديد.
  • الحمل: تُعدّ الحوامل اللاتي لا يحرصن على تناول الفيتامينات بما فيها حمض الفوليك أكثر عُرضة للمعاناة من فقر الدم.
  • الأمراض المزمنة: إنّ الإصابة ببعض الأمراض المزمنة قد تتسبب بحدوث نقص في عدد خلايا الدم الحمراء، وهذا بدوره يزيد فرصة إصابة الشخص بفقر الدم، ومن الأمثلة على هذه المشاكل الصحية السرطانات (بالإنجليزية: Cancer)، والفشل الكلويّ (بالإنجليزية: Renal Failure). إلى جانب ذلك يجدر بالذكر أنّ هناك بعض الحالات التي يفقد فيها الجسم الدم بشكل مستمرّ وببطء، وعندها يكون عرضة للإصابة بفقر الدم الناجم عن عوز الحديد، ومن الأمثلة على هذه الحالة نزف قرحة المعدة.
  • العوامل الوراثية: قد يكون للعوامل الوراثية دوراً في ظهور فقر الدم عند الشخص، ومثال ذلك حالات الإصابة بفقر الدم المنجليّ.
  • العمر: إنّ تجاوز الإنسان الخامسة والستين من العمر يجعله عُرضة للمعاناة من فقر الدم.
  • عوامل أخرى: إضافة إلى ما سبق، هناك بعض الظروف والعوامل التي تتسبب بمعاناة الشخص من فقر الدم، ومنها أمراض الدم ومشاكل المناعة الذاتية (بالإنجليزية: Autoimmune Disorders)، وشرب الكحول، والتعرّض للمواد الكيميائية السامة، ووجود تاريخ مرضيّ للإصابة ببعض أنواع العدوى (بالإنجليزية: Infection)، بالإضافة إلى تناول الشخص بعض أنواع الأدوية التي تؤثر في قدرة الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء.


المراجع

  1. "Anemia", www.nhlbi.nih.gov, Retrieved May 13, 2018. Edited.
  2. "Understanding Anemia -- Symptoms", www.webmd.com, Retrieved May 12, 2018. Edited.
  3. "Anemia", www.mayoclinic.org, Retrieved May 12, 2018. Edited.


فيديو أعراض فقر الدم

للتعرف على أعراض فقر الدم شاهد الفيديو.