ما هي فوائد السمك للأطفال الرضع

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ٨ أبريل ٢٠١٨
ما هي فوائد السمك للأطفال الرضع

فوائد السمك للأطفال الرضع

أثبتت جميع الدراسات المجراة حول السمك بأنَّه غني بالعناصر الغذائية الضرورية لنمو الأطفال، مثل:[١]

  • البروتين: يحتاج جسم الطفل للبروتين للنمو بشكل صحي ولبناء عضلات وعظام قوية وصحية، ويعد ضرورياً لكل عضو من أعضاء الجسم: كالبشرة، والشعر، والأظافر، والقلب، والرئتين، وعادةً ما ينصح بأن يتناول الأطفال الأطعمة الغنية بالبروتين خلال وجبة الغذاء والعشاء ويعد السمك من أغنى الأطعمة به.
  • الفيتامينات: إنَّ السمك غني بفيتامين A الضروري لصحة البشرة والعيون وفيتامين D الذي لا يمكن الحصول عليه إلا عند التعرض لأشعة الشمس ولعدم تعرض الأطفال الكثير لأشعة الشمس ينصح بإطعامهم السمك مرة في الأسبوع على الأقل، وذلك لأنَّه يساعد على دعم امتصاص الكالسيوم اللازم لنمو العظام ويساعد على تحويل الطعام إلى طاقة، ويحتوي كذلك على مجموعة فيتامينات B وكمية كبيرة من فيتامين B12 على وجه الخصوص والذي يعد ضرورياً لإنماء خلايا دم جديدة.
  • المعادن: إنَّ السمك غني بمعادنَ ضروريةٍ مثل: السيلينيوم الذي يعد مضاد أكسدةٍ قوي ويساعد على حماية الجسم من السموم وقد يقي من السرطان، واليود الذي يعد ضرورياً لصحِّة عمليات الأيض في الجسم، والزنك يساعد على دعم جهاز المناعة في الجسم ويقي من الأمراض مثل: السعال ونزلات البرد.
  • الأحماض الدهنية أوميغا3: تحتوي الأسماك الدهنية على نسب مرتفعة من الأوميغا3 والتي تعد ضرورية للطفل على وجه الخصوص بسبب الدور الرئيسي الذي تلعبه في دعم تطور الدماغ والأعصاب وللوقاية من أمراض مثل: صعوبات التعلم (بالإنجليزية: dyslexia) واضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (بالإنجليزية: Attention Deficit Hyperactivity Disorder) وأمراض القلب.


الأطفال وحساسية السمك

قد يعاني بعض الأطفال الرضع من حساسية السمك وخاصةً في حال وجود حالات مماثلة في العائلة، وفي هذه الحالة يجب التحدث مع الطبيب المختص وطلب مشورته، وفي جميع الأحوال ينصح بعمل سجل خاص لأطعمة الطفل وردة فعل جسمه تجاهها للتأكد من خلوّها من أعراض الحساسية، وينصح كذلك بالامتناع عن إطعام الطفل سمك المحار لبعد سن الاثني عشر شهراً لأنّها من أكثر أنواع الأسماك المسببة للحساسية.[٢]


متى يبدأ الأطفال بتناول السمك

قد يكون السمك جزءاً من حمية الطفل الرضيع الغذائية والصحية عند بلوغه الشهر الرابع إلى السادس من عمره، لكن ينصح باستشارة الطبيب في حال كان الطفل مصاباً بالإكزيما المزمنة أو بالحساسية من بعض أنواع الأطعمة قبل إطعامه السمك، وذلك لأنّه يقع في أعلى قائمة الأطعمة المسببة بالحساسية، وينصح معظم الأطباء بالبدء بإطعام الأطفال الرضع أطعمة صلبة أخرى مثل: حبوب الأطفال، واللحم المطحون، والفواكه، أو الخضار قبل إطعامهم السمك.[٣]


المراجع

  1. " Fish for Children", www.bordbia.ie, Retrieved 7-4-2018. Edited.
  2. Mahsa Esmaeili, RD, MHSc (27-9-2013), "Introducing fish to your baby"، www.aboutkidshealth.ca, Retrieved 7-4-2018. Edited.
  3. "When can my baby eat fish?", www.babycenter.com, Retrieved 5-3-2018. Edited.