ما هي فوائد القرفة مع العسل

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٧ ، ٣ يونيو ٢٠١٩
ما هي فوائد القرفة مع العسل

القرفة مع العسل

تُعدّ القرفة من أنواع التوابل التي استخدمت منذ القدم، حيث إنّها تٌؤخذ من لحاء أشجار الدارسين دائمة الخضرة، كما أنّها تنتمي إلى فصيلة الغاريات (بالإنجليزيّة: Laurel family)، وتجدر الإشارة إلى أنّ هنالك نوعان رئيسان معروفان للقرفة، وهما؛ القرفة السيلانية (بالإنجليزيّة: Cinnamomum verum)، حيث يعود مصدر هذا النوع إلى سريلانكا، والقرفة الصينيّة (بالإنجليزيّة: Cinnamomum cassia) التي يُعدُّ الصين موطنها، كما أنّها أكثر شيوعاً ومبيعاً في الولايات المتحدة وكندا، أمّا العسل؛ فهو من الأغذية الصِحيّة حُلوَة المَذاق، إذ يُستخدم كبديلٍ طبيعيّ للسُكر، كما ينتج عن طريق جَمع النحل لرحيق مُختلف الأزهار، ومن الجدير بالذكر أنّه استخدم مُنذ ما يزيد عن 4000 عامٍ كعلاجٍ وغذاء للإنسان.[١][٢]


فوائد القرفة مع العسل

يمتاز كلٌ من العسل، والقرفة بفوائدهما الصحيّة العديدة، كما يعتقد البعض أنّ خلط هذين المكونين معاً وتناولهما يمكن أن يُعزّز هذه الفائدة، حيث إنّهما استخدما لعلاج العديد من الحالات الصحيّة، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ جميع الفوائد التي يُقدمها هذا المزيج ليست مدعومة بالأدلة العلميّة، وفيما يأتي بعض الحالات الصحيّة التي يمكن لهذا المزيج تحسينها:[٣]

  • إمكانية التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب: إذ إنّ الالتهابات المزمنة هي عاملٌ رئيسيّ في تطور أمراض القلب، كما تجدر الإشارة إلى أنّ كلاهما يقللان من الالتهابات، بالإضافة إلى أنّهما يساعدان على عكس العديد من العلامات الصحيّة التي تزيد بشكلٍ كبير من خطر الإصابة بهذه الأمراض، ومن الجدير بالذكر أنّ كلاهما غنيٌّ بمضادات الأكسدة، حيث إنّ المضادات التي تحتوي على متعددات الفينول (بالإنجليزية: Polyphenol) تساعد على تحسين تدفّق الدم إلى القلب، والوقاية من الإصابة بجلطات الدم، ممّا يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية، والسكتات الدماغية.
  • المُساعدة على التئام الجروح: إذ يمتلك العسل، والقرفة خصائص علاجيّة قد تكون مفيدة في علاج عدوى الجلد في حال تطبيق الخليط عليه، كما أنّ لهذين المكوّنين القدرة على مكافحة البكتيريا، والتقليل من الالتهابات، وهما عاملان مُهمّان يرتبطان بعلاج الجلد، وتجدر الإشارة إلى أنّ استخدام العسل في علاج الجروح كان ناجحاً، وكذلك يمكن استخدامه في علاج قروح القدم السكرية ( بالإنجليزيّة: Diabetic foot ulcers)، كما يمكن للقرفة أن تقدّم بعض الفوائد الأخرى في التئام الجروح؛ بسبب امتلاكها خصائص مضادّة للبكتيريا.
  • إمكانية الوقاية من الإصابة بمرض السكري: إذ إنّ تناول القرفة بانتظام يُعدّ مفيداً للمرضى المصابين بالسكري، كما بيّنت العديد من الدراسات أنّ هذا النبات يقلّل من مستويات السكر الصوميّ (بالإنجليزيّة: Fasting blood sugar) لدى هؤلاء المرضى، إذ إنّه يزيد من حساسيّة الإنسولين، ويجعل الخلايا أكثر حساسيّةً لهذا الهرمون، ويساعد على انتقال السكر من الدم إلى الخلايا، كما أنّ للعسل بعض الفوائد المحتملة للمصابين بالسكري، وبيّنت الدراسات أنّ له تأثيراً أقلَّ من السكر في مستويات السكر في الدم، كما أنّه قد يقلّل من الدهون الثلاثيّة، والكولسترول الضارّ لديهم، بالإضافة إلى ارتفاع مستويات الكولسترول الجيّد، وقد يكون استخدام العسل والقرفة لتحلية الشاي بدل سكر المائدة أكثر صِحّة، إلّا أنّ العسل يُعدّ غنيّاً بالكربوهيدرات؛ لذلك يجب على مرضى السكري تناوله باعتدال.


فوائد القرفة والعسل بشكل عام

فوائد القرفة الصحيّة

يمكن لتناول القرفة أن يُقدّم العديد من الفوائد الصحيّة للجسم، وفيما يأتي أهم هذه الفوائد:[٤][٥]

  • تقليل الضغط: حيث يمكن لتناول القرفة أن يكون مفيداً للمصابين بارتفاع ضغط الدم (بالإنجليزيّة: Hypertension)؛ فقد تساعد القرفة على التقليل من ضغط الدم، كما أشارت إحدى الدراسات التي أُجريت في عام 2013 إلى أنّ تناول القرفة قلّل من الضغط الانقباضيّ والانبساطيّ عند المرضى المصابين بمقدمات السكري (بالإنجليزية: Prediabetes)، ومرض السكري النمط الثاني، إلا أنّ هذا التأثير ما زال بحاجة للمزيد من الدراسات.
  • تعزيز وظائف الدماغ: إذ أظهرت الدراسات أنّ تناول القرفة يقلّل من تورّم الدماغ الناتج عن الإصابات الدماغيّة الرضيّة (بالإنجليزيّة: Tramatic injury)، والسكتات الدماغيّة، كما تجدر الإشارة إلى أنّ رائحة هذا النوع من الأعشاب يمكن أن يُحسّن من الذاكرة، والمهارات الإدراكية.
  • امتلاك خصائص مضادّة للفطريات: حيث تبيّن أنّ القرفة تقي وتمنع من نمو الفطريات، والخمائر، البكتيريا عند استخدامها بشكلٍ خاص لتثبيط نمو الخمائر المُبيّضة، وبالإضافة إلى ذلك فقد أشارت إحدى الدراسات التي أجريت في عام 2003 إلى أنّه يمكن استخدام هذا النوع من التوابل كمادة حافظة للأغذية.


فوائد العسل الصحيّة

يمتاز العسل بفوائده الصحيّة الجمّة، وفيما يأتي أهم هذه الفوائد:[٢][٦]

  • تقليل الإسهال: حيث أثبتت الأبحاث أنّ تناول العسل يمكن أن يقلّل من شدّة ومدّة الإصابة بالإسهال، كما تجدر الإشارة إلى أنّ تناول هذا السائل يُزوّد الجسم بما يلزمه من الماء والبوتاسيوم المُهمّان في حال الإصابة بالإسهال، ومن جهةٍ أخرى فقد وجدت إحدى الدراسات أنّ تناول هذا النوع من الأغذية يمكن أن يمنع نشاط عددٍ من مُسبّبات الأمراض التي تسبب الإصابة بهذه الحالة.
  • تخفيف أعراض نزلات البرد: حيث أوصت منظمة الصحة العالميّة باستهلاك العسل؛ إذ إنّه يعتبرعلاجاً طبيعياً جيّداً للسعال، كما أشارت إحدى الدراسات التي أُجريت في عام 2007 إلى أنّ تناول هذا الغذاء قد خفّف من السُعال الليليّ لدى الأطفال الذين يعانون من عدوى الجهاز التنفسي العلوي، وحسّن من جودة النوم لديهم.
  • تعزيز القدرة على التحمّل: إذ يمكن للعسل أن يساعد على تحسين التحمّل (بالإنجليزيّة: Stamina) لدى الرياضيين، ويعود ذلك إلى قدرة العسل على تعويض الجسم بالكربوهيدرات والمعادن التي يفقدها خلال التمارين، بالإضافة إلى إمكانية استخدامه كمشروب طاقة طبيعيّ.


القيمة الغذائيّة للقرفة

يُوضّح الجدول الآتي ما تحتويه ملعقة كبيرة من القرفة المطحونة أي ما يُعادل 7.8 غرامات من العناصر الغذائية:[٧]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 19 سُعرة حرارية
الماء 0.83 مليلتر
البروتين 0.31 غرام
الدهون الكليّة 0.10 غرام
الكربوهيدرات 6.29 غرامات
الألياف 4.1 غرامات
السكريات 0.17 غرام
الكالسيوم 78 مليغراماً
البوتاسيوم 34 مليغراماً
فيتامين ك 2.4 ميكروغرام


القيمة الغذائيّة للعسل

يُوضح الجدول الآتي محتوى ملعقة كبيرة واحدة أو ما يُعادل 21 غراماً من العسل من العناصر الغذائيّة:[٨]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحراريّة 64 سُعرة حرارية
الماء 3.59 مليلترات
البروتين 0.06 غرام
الدهون الكليّة 0.00 غرام
الكربوهيدرات 17.30 غراماً
الألياف 0.00 غرام
السكريات 17.25 غراماً
الكالسيوم 1 مليغرام
الحديد 0.09 مليغرام
الفسفور 1 مليغرام
البوتاسيوم 11 مليغراماً
الصوديوم 1 مليغرام
الزنك 0.05 مليغرام
فيتامين ج 0.1 مليغرام


المراجع

  1. Sheryl Salomon (26-6-2018), "What Is Cinnamon? A Comprehensive Guide to Using and Reaping the Health Benefits of This Popular Ancient Spice"، www.everydayhealth.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Krishna Bora (11-1-2019), "Honey: Health Benefits of the Golden Liquid"، www.medindia.net, Retrieved 11-5-2019. Edited.
  3. Becky Bell (19-11-2016), "Honey and Cinnamon: A Powerful Cure or a Big, Fat Lie?"، www.healthline.com, Retrieved 11-5-2019. Edited.
  4. Mala Srivastava, "Benefits of Cinnamon & Honey"، www.healthfully.com, Retrieved 11-5-2019. Edited.
  5. Kara Bauer (7-9-2012), "Cinnamon: The Magic Spice"، www.healthcentral.com, Retrieved 11-5-2019. Edited.
  6. Joseph Nordqvist (14-2-2018), "Everything you need to know about honey"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-5-2019. Edited.
  7. "Basic Report: 02010, Spices, cinnamon, ground", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  8. "Basic Report: 19296, Honey", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 11-5-2019. Edited.