ما هي فوائد اليانسون للأطفال الرضع

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٤ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٦
ما هي فوائد اليانسون للأطفال الرضع

اليانسون

يعدُّ اليانسونُ من أهمّ النباتات العشبيّة التي تنتمي للفصيلةِ الخيميّة، والتي يلجأُ لاستعماله الكثيرون كونَه سهل الاستخدام وفي متناول اليد، بالإضافة لقلّةِ تكلفته، فهو يحتوي على العديدِ من العناصر الغذائيّة والمركبات المفيدة للجسم، كمركّب الأنيثول، والاستراجول، والكافيك أسد، والكلوروجينك أسد، وأنايس الدهيد، والفلافوبذرات، ومن أهمِّها: الأبجنين، والزيوت الدهنيّة، وفيتامينيْ سي، ب، والبروتينات، والكربوهيدرات، والألياف، والحديد، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والكبريت، والنحاس، والزنك، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والفسفور، لذلك يعرف بفوائدِه المختلفة، خاصّة للأطفال الرضّع، والتي سنذكرُ أهمَّها في هذا المقال.


فوائد اليانسون للأطفال الرضع

  • يخلّصُ من الغازات والانتفاخ.
  • يحدّ من ألم البطن.
  • يعالجُ الإسهال.
  • يطردُ البلغم.
  • يعتبرُ فاتحاً للشهيّة، ممّا يساعدُ على حصول الطفل الرضيع على الكميّة الكافية له من حليب أمِّه وتغذيتِه.
  • يعالجُ نزلاتِ البرد، والسعال، والربو، والتهابات الشعب الهوائيّة، والجيوب الأنفيّة.
  • يلين الحلق.
  • يدرّ البول، ممّا يقيه من مشاكلِ الكلى مستقبلاً.


طريقة الاستعمال: نغلي كميّةً من الماء، ونضيفُ القليلَ من بذورِ اليانسون إليها، ثمّ نغطّيها للمحافظة على الزيوت المتواجدة فيها، ثمّ نتركُها جانباً حتّى تبرد ونقدّمُها للطفل الرضيع في الزجاجة (الببرونة) دون إضافة السكر إليها. ويوصى بالانتباه إلى أنّ اليانسون قد يُحدِثُ تسمّماً للجملة العصبيّة في دماغ الطفل الرضيع، والذي يكونُ غيرَ مكتملِ النموّ، ممّا قد يتسبّبُ بمشاكلَ قد تؤدّي للتخلّفِ العقلي، لذا يُحرَصُ ألّا يُعطى الطفلُ أكثرَ من نصفِ ملعقة من اليانسون يوميّاً.


فوائد اليانسون العامة

  • يُستعملُ في العديدِ من أطباقِ الحساء، والسّلطات، والخبز، والكعك، والحلويّات باعتبارِه مادّة منكِّهة.
  • يدخلُ في صناعةِ معاجين الأسنان، وأنواع الكريمات، والعطور، والصابون.
  • يعزّز دورَ الجهاز الهضميّ للقيام بوظائفه، ويسهّل من عمليّة الهضم، ويحدّ من حرقة المعدة.
  • يحفّزُ الرغبة الجنسيّة عند الرجال.
  • يزيدُ من إدرار الحليب للأمّ المرضع.
  • ينظّمُ الدورة الشهريّة عند الإناث، ويسكّن من الآلام المرافقةِ لها.
  • يسهل من عمليّةِ الولادة.
  • يحدّ من مختلفِ أنواع التشنجات.
  • يفيدُ العينين، ويقي من الإصابةِ بإعتام عدسة العين.
  • يعالجُ الصداعَ، والصداع النصفيّ.
  • يخلّصُ من الأرق ويرخي الأعصاب.
  • يقاومُ مختلفَ الأمراضِ البكتيريّة، والفيروسيّة، والفطريّة.
  • يقضي على الحشراتِ كالقمل والعثّ، باستعماله كمبيٍد حشري لبعضِ أنواع النباتات.
  • يعالجُ مختلف الأمراض الجلديّة، كالجرب.
  • يخلّصُ من رائحة الفم الكريهة.
  • يفيدُ القلبََ والأوعية الدمويّة.
  • يُستعملُ في صناعةِ الأدوية التي تقي الإنسان من الإصابة بإنفلونزا الخنازير.