ما هي فوائد ركوب الدراجة الهوائية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢١ ، ١٤ مايو ٢٠١٩
ما هي فوائد ركوب الدراجة الهوائية

إنقاص الوزن

يُساعد ركوب الدّراجة على خفض السعرات الحراريّة في الجسم، كونها تستخدم معظم عضلات الساقين واليدين، وبعد قطع مسافة بالدراجة يبدأ الجسم كله بإنتاج العرق، وحرق الدهون الزائدة، وعند الانتظام على ممارسة ركوب الدراجة الهوائية فيجب الالتزام بنظام غذائيّ صحيّ، ونمط حياة مناسب لتحقيق التوازن مع الرياضة التي يُمارسها.[١]


تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب

يساعد ركوب الدراجات الهوائيّة بانتظام على تحفيز وتحسين عمل القلب والرئتين والدورة الدموية، ممّا يُقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية كالسكتة الدماغية، وارتفاع ضغط الدم، والنوبات القلبيّة، كما أنّ ركوب الدراجات الهوائية يُقوي عضلات القلب، ويُقلّل من مستويات الدهون في الدّم.[٢]


تقليل فرصة الإصابة بالأمراض

أظهرت العديد من الأبحاث أنّ ركوب الدّراجة الهوائيّة بانتظام يُساهم في تقليل نسبة الإصابة بالسرطان وخاصة سرطان القولون والثدي، بالإضافة إلى تقليل نسبة الإصابة بمرض السكريّ من الدرجة الثانية، بحيث أشارت العديد من الأبحاث في فنلندا أنّ الأشخاص الذين يستخدمون الدراجات الهوائيّة لأكثر من ثلاثين دقيقة يومياً، يقلّ لديهم خطر الإصابة بالسكريّ بنسبة أربعين بالمئة.[٢]


فوائد بيئية

تُعتبر الدّراجة الهوائيّة وسيلةَ نقلٍ خالية من التلوث، فهي تستخدم الحدّ الأدنى من الوقود الأحفوريّ، كما أنّها تُقلّل من الحاجة إلى صناعة السيارات، أو صيانتها أو التخلّص منها، إذ إنّ ركوب الدّراجة الهوائيّة لمسافة عشرة كيلومترات توفّر ألف وخمسمئة كيلوغرام تقريباً من انبعاثات غازات الدفيئة سنويّاً.[٣]


هذا بالإضافة إلى خفض الانبعاثات عن طريق الحدّ من الازدحام، وتحسين تدفّق حركة المرور عند قيادة الدّراجة الهوائيّة في ساعات الذروة بدلاً من استخدام وسائل النقل الأخرى، فعلى سبيل المثال يسبّب التأخير في حركة المرور أو انقطاعها في أكبر ست مدن في أستراليا حوالي ثلاثة عشر مليون طناً من انبعاثات غاز الاحتباس الحراريّ كلّ عام.[٣]


فوائد أخرى لركوب الدراجات الهوائية

لركوب الدرجات الهوائيّة بشكلٍ منتظمٍ فوائد كثيرة تكمن فيما يأتي:[٢]

  • سهولة ركوب الدراجات الهوائيّة، فهي لا تحتاج إلى مستوياتٍ عاليةٍ من المهارات البدنيّة على عكس بعض الرياضات الأخرى.
  • تحقيق المتعة والحصول على المزيد من الشجاعة وروح المغامرة.
  • تحسين الحالة النفسيّة، والتقليل من الاكتئاب، والضغط والتوتر.
  • تقوية المفاصل والعضلات والأوتار، ورفع مستوى الطاقة وزيادة القدرة على التحمّل.[١]
  • زيادة فرصة التفاعل الاجتماعيّ، والاختلاط بالآخرين، حيث إنّ مرافق ركوب الدّراجات والمشاة مشتركة.[٣]
  • وسيلة نقل اقتصادية، كما أنّ مواقف الدراجات عادة ما تكون مجانية ويُمكن الوصول إليها بسهولة.[٣]
  • الحفاظ على الطرق والمساحات السكنيّة، وتقليل الضّرر اللاحق بالطرقات عند استخدامها كبديل للسيارات ووسائل النقل الأخرى.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Sumaiya Kabir (26-4-2019), "Beginner’s Guide To Cycling For Weight Loss"، www.lifehack.org, Retrieved 29-4-2019.
  2. ^ أ ب ت "Cycling - health benefits ", www.betterhealth.vic.gov.au,1-11-2013، Retrieved 29-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Cycling benefits", www.tmr.qld.gov.au,26-6-2018، Retrieved 29-4-2019. Edited.