ما هي فوائد شراب الكولاجين

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٨
ما هي فوائد شراب الكولاجين

ما هي فوائد شراب الكولاجين

يعدّ الكولاجين البروتين الأكثر وفرة في الجسم حيث يوجد في العضلات، والجلد، والدم، والعظام، والغضاريف، والأربطة، وينتج الجسم الكولاجين بشكل طبيعي، ولكنه يقل مع الزمن حتى يتوقف تصنيعه عند بلوغ الإنسان سن الثلاثين تقريباً. لذلك ينصح خبراء الصحة والتجميل بتناول الكولاجين في أواخر العشرينات من العمر للوقاية من ظهور التجاعيد وغيرها. ويوجد الكولاجين بأشكال مختلفة، ولكن أُثبت علمياً أنه يكون أكثر فاعلية وفائدة حين يُستخدم على هيئة شراب لسهولة امتصاصه في الجسم، وفيما يلي أهم فوائد شراب الكولاجين:[١]

  • يخفف آلام المفاصل: تضعف الغضاريف مع التقدم في العمر مما يسبب احتكاك المفاصل ببعضها، فينتج عن هذا الاحتكاك آلام وأحياناً التهابات. وهنا يأتي دور الكولاجين في تخفيف هذه الآلام. أجريت دراسة في عام 2009، حيث أخذ المشاركون مكمل الكولاجين لمدة 90 يوماً، وقد أظهرت النتائج أن أعراض التهابات المفاصل انخفضت بنسبة 40 في المئة في حين أن شدة الأعراض انخفضت بنسبة 33 في المئة.
  • يحارب شيخوخة الجلد: يعمل الكولاجين على تعزيز البشرة المتوهجة و إعادة الحيوية لها، كما يساهم في مرونتها لتظهر بعمرٍ أقل. لذلك ينصح بتناوله تجنباً لظهور التجاعيد وترهلات الجلد والجفاف والخطوط الدقيقة مع التقدم في العمر. في دراسة أجريت عام 2014 تم اختيار 46 امرأة عشوائياً تتراوح أعمارهن بين 35-55 سنة لأخذ مكمل الكولاجين. وكانت النتيجة أن النساء قد أظهرن تحسناً في مرونة الجلد في غضون أربعة أسابيع.
  • يساعد على بناء العضلات وحرق الدهون: يعتبر الكولاجين أحد المكونات الرئيسية للأنسجة العضلية، لذلك فهو يساهم ببناء كتلة العضلات. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الكولاجين أيضاً على كمية مركزة من الجلايسينـ وبالتالي فهو يزود العضلات بالوقود اللازم خلال التمارين الرياضية. أجريت دراسة عام 2015، حيث تم إعطاء مكملات الكولاجين لـ 53 ذكر من كبار السن ممن يعانون من فقدان كتلة العضلات بسبب الشيخوخة، وكانت النتيجة أنّ شهد أولئك المشاركون زيادة في فقدان الدهون وقوة العضلات بعد 12 أسبوعاً.
  • يقلل من السيلوليت: يساعد الكولاجين أيضاً على تحسين مظهر السيلوليت المتراكم في الجسم. ومن المتعارف عليه أن السيلوليت هو عبارة عن طبقات من الدهون تحت الجلد تظهر على شكل تكتلات وتعطي مظهراً غير مرغوباً به، ويوجد بشكل شائع وكبير لدى النساء، ولأصحاب الوزن الزائد ومن يعاني من السمنة، أظهرت الأبحاث أنّ 80-90 في المئة من النساء يعانين من ظهور السيلوليت خاصة بعد الولادة.
  • يحسن من صحة الجهاز الهضمي: يوجد الكولاجين في النسيج الضام للأمعاء ويمكن أن يساعد على دعم وتعزيز بطانة الجهاز الهضمي.
  • يدعم صحة القلب ويقي من مرض تصلب الشرايين: في إحدى الدراسات تناول 31 شخصاً بالغاً سليماً مكملات الكولاجين يوميًا لمدة ستة أشهر، فكانت النتيجة انخفاض ملحوظ في مقاييس صلابة تصلب الشرايين. بالإضافة إلى ذلك زادت مستويات الكولسترول الجيد بنسبة 6 في المئة.
  • يحمي العظام من الهشاشة: أظهرت الدراسات أن تناول مكملات الكولاجين تساعد على زيادة كثافة المعادن بالعظام وانخفاض مستويات البروتينات في الدم التي تحفز انهيار العظام.


تركيب الكولاجين

يتركب الكولاجين من أحماض أمينية معينة، مثل الجلايسين، والبرولين، وهيدروكسي برولين، والأرجينين، كما تمتلك الأحماض الأمينية هذه ترتيب منتظم في سلاسل الكولاجين، كما يعمل الكورتزول أو كما هو معروف بهرمون التوتر على تكسير كولاجين الجلد إلى أحماض أمينية، لذلك ينصح بالابتعاد عن التوتر لتفادي فقدان الكولاجين في الجسم.[٢]


متى نأخذ مكملات الكولاجين

يفضل تناول الكولاجين السائل في الصباح عندما تكون المعدة فارغة لأنّ حمض المعدة الذي يفرز مع تناول الطعام يكسر الكولاجين مما يجعله غير فعال. ومع ذلك يعتقد آخرون أنه يجب تناوله في الليل لأن البشرة تعمل على تجديد خلاياها الذي يتضمن إنتاج الكولاجين أثناء النوم. واتفق الخبراء على عدم أهمية موعد شرب الكولاجين طالما أن الشخص يحصل على الجرعة اليومية الموصى بها، لأنه عادةً ما يتمّ تكسير مكملات الكولاجين بواسطة حمض المعدة مع أو بدون طعام إلى أحماض أمينية تستخدم بعد ذلك لبناء الكولاجين.[٣]


أعراض نقص الكولاجين في الجسم

يمثل الكولاجين العامل الأهم في إضفاء النضارة والمرونة للبشرة، وهناك علامات إذا ظهرت في الجسم فإنها تكون بمثابة دلالات على وجود نقص في الكولاجين وبالتالي يلزم أخذ مكملاته لتعويض النقص، لذا فيما يلي أهم أعراض نقص الكولاجين في الجسم:[٤]

  • ألم في المفاصل.
  • وجود تسرب من القناة الهضمية.
  • وجود أعراض متلازمة القولون العصبي.
  • ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة.
  • جفاف الجلد.
  • ظهور السيلوليت.
  • ترقق الشعر.


بدائل طبيعية عن الكولاجين

من الجدير بالذكر ان التوقف عن تناول السكر و مصادر الكربوهيدرات المكررة يقي من خسارة الكولاجين في الجسم. كما تُظهر الأبحاث أن العلامات الجسدية للشيخوخة مثل التجاعيد وفقدان العضلات تبدأ بالظهور عند بلوغ سن الأربعين بالمعدل. ولكن لا ينبغي أن ننتظر إلى ذاك الوقت. بل يجب فعلياً تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالكولاجين والأطعمة المضادة للأكسدة للوقاية من الشيخوخة المبكرة. هناك مجموعة من الأطعمة تعزز إنتاج الكولاجين في الجسم وقد تعد بديلاً طبيعياً عن شراب الكولاجين، كتلك المذكورة أدناه:[٤]

  • التوت.
  • الطماطم.
  • الأفوكادو.
  • الباذنجان.
  • البقوليات.
  • الزنجبيل.
  • الشاي الأخضر.
  • الكركم.
  • قرع الجوز.
  • نبات الهليون.
  • الملفوف.
  • البطاطا الحلوة.
  • سمك السالمون.
  • الثوم.


المراجع

  1. " How Collagen Can Boost Your Body’s Skin, Muscle, and Gut", www.healthline.com,12-11-2018، Retrieved 12-11-2018. Edited.
  2. "Collagen Synthesis", www.news-medical.net,12-11-2018، Retrieved 12-11-2018. Edited.
  3. "THE BEST TIME TO TAKE COLLAGEN IS…?", www.wellandgood.com,12-11-2018، Retrieved 12-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "15+ Anti-Aging Foods and Collagen-Friendly Recipes for the 40s and Beyond", www.healthline.com,28-11-2018، Retrieved 28-11-2018. Edited.