ما هي فوائد علك المر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٩ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٦
ما هي فوائد علك المر

علك المر

يُعرّف علك المر بالعديد من الأسماء، مثل لبان الذكر، والكندر، واللبان وهو عبارة عن الصمغ المستخرج من الأشجار، حيث عرفه الإنسان منذ القِدم، وكان يتم استخدامه في تحضير الوصفات الشعبيّة العلاجيّة، بالإضافة إلى التعطير، وذلك بسبب رائحته الزكية واحتوائه على العديد من العناصر الغذائية التي تعود بالفائدة العظيمة على جسم الإنسان، والتي سنعرفكم عليها في هذا المقال.


فوائد علك المر للجسم

  • تقوية جهاز المناعية في جسم الإنسان، حيث إنّه يحتوي على نسبة عالية من المواد المطهرة التي تحارب العدوات والأمراض المختلفة، ويكون استخدامه من خلال حرقه للقضاء على الجراثيم المنتشرة في الجسم، أو من خلال دهن الزيت المستخرج منه على أماكن الالتهابات والجروح في الجسم.
  • تحسين صحة الفم والأسنان، حيث إنّ تناوله أو علكه يقضي على رائحة الفم الكريهة، ويقوي اللثة والأسنان، وقيها من الإصابة بالالتهابات أو التقرحات وغيرها من المشاكل الأخرى.
  • تأخير ظهور علامات التقدم في السن التي تظهر على الجسم والبشرة، مثل التجاعيد، وتقوس الظهر، وظهور التصبغات والبقع الداكنة، وضعف عضلات البطن وترهلها.
  • المساعدة في وقف نزيف الدم؛ لأنّه يحفز عملية تجلط الدم.
  • تحسين عمل الجهاز الهضمي، إذ إنّه يحمي من الإصابة بالإمساك، والإسهال، وتكوّن الغازات في الأمعاء، بالإضافة إلى آلام وتقرحات المعدة، وعسر الهضم.
  • علاج المشاكل والأمراض المتعلقة بالجهاز التنفسي، فهو يخفف الكحة أو السعال، ويقضي على البلغم المتراكم في الصدر، كما أنّه يساهم في علاج التهابات الشعب التنفسيّة، وانسداد الأنف، بالإضافة إلى التقليل من فرص الإصابة بنوبات الربو والحساسية.
  • المحافظة على درجة الحرارة الطبيعية للجسم، ووقايته من الإصابة بالحمى، خاصة عند الإصابة بالإنفلونزا، أو نزلات البرد.
  • تحسين الحالة المزاجية والنفسية، حيث إنّه يحتوي على المواد المهدئة والباعثة على الاسترخاء والشعور بالراحة النفسيّة، وبالتالي يقلل من المشاعر السلبيّة التي قد يتعرض لها الإنسان، مثل القلق، والخوف وغير ذلك، وعلاج اضطرابات النوم.
  • إدرار الطمث، وتأخير انقطاعه، بالإضافة إلى تخفيف الأعراض السلبية المصاحبة له، مثل آلام البطن، والصداع، والحالة المزاجية السيئة وغيرها.
  • الحفاظ على صحة البشرة؛ إذ إنّه يساعد على علاج البثور وحب الشباب، والقضاء على الدمامل أو التقرحات، وتسريع علاج الجروح أو علامات التمدد التي تظهر على الجسم خاصة بعد الولادة.
  • حماية الرحم من الإصابة بالأورام أو المشاكل، خاصة عند الوصول إلى سنّ اليأس، حيث إنّ لزيت علك المر القدرة على تنظيم إنتاج الهرمون الأنثوي الأستروجين.
  • فقدان الوزن الزائد، إذ إنّه يحفز عمليّة إدرار البول، ويخلّص من السموم، والجراثيم، والماء المحتبس في الجسم.
  • تخفيض ضغط الدم، والوقاية من الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية.
ملاحظة: على الرغم من عدم وجود أي دراسات تثبت أضرار علك المر على الجسم، إلا أنّه يّنصح النساء الجوامل بالابتعاد عن تناوله تجنباً لأي مشاكل.