ما هي مساحة سنغافورة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٩ ، ١٩ مايو ٢٠٢٠
ما هي مساحة سنغافورة

مساحة سنغافورة

تقع سنغافورة (بالإنجليزية: Singapore) أو جمهورية سنغافورة في الجزء الجنوب الشرقي من آسيا، في المنطقة الواقعة بين دولتي ماليزيا (بالإنجليزية: Malaysia) وإندونيسيا (بالإنجليزية: Indonesia) تحديداً، وهي تشغل مساحة جغرافية تُقدّر بنحو 719.2كم²، وهي بهذه المساحة تحتل المرتبة الحادية والتسعين بعد المئة في قائمة أكبر دول العالم من حيث المساحة الجفرافية، وقد أشارت أعمال المسح الجغرافي أن الأراضي اليابسة تحتل مساحة 709.2كم² من إجمالي مساحة البلاد، في حين تشغل المسطحات المائية من بحيرات وبحار وأنهار ما مساحته 10كم²، وبالنظر إلى الأراضي من حيث الاستخدام،[١] فقد أشارت الإحصائيات أن الأراضي الزراعيّة تحتل ما نسبته 0.9309% من إجمالي مساحة سنغافورة، منها 0.7898% أراضي صالحة للزراعة، و0.141% أراضي تضم محاصيل دائمة، مع انعدم وجود المراعي الدائمة والأرياف في البلاد، وتحتل الغابات ما نسبته 23.06% من إجمالي مساحة أرض الجمهورية، في حين تشغل الأراضي الأخرى المساحة المتبقية.[٢]


حدود سنغافورة وأبعادها

تعتبر سنغافورة دولة جزرية؛ فهي محاطة بمياه المحيط الهندي من كل اتجاه، ولا تمتلك أي حدود بريّة مع أي دولة أخرى، إذ تمتد حدودها البحريّة الساحليّة مسافة 193كم (119ميل)، وبالنظر إلى أبعاد دولة سنغافورة فإن أقصى مسافة عرضيّة أفقيّة لأرض سنغافورة تبلغ 31.72كم (19.71 ميل)، وذلك بين مدينتي تواس (بالإنجليزية: Tuas) في الغرب وبيدوك (بالإنجليزية: Bedok) في الشرق، أما أقصى مسافة طوليّة عموديّة فهي تبلغ 16.3كم (10.13 ميل) وذلك بين مدينتي وودلاندز (بالإنجليزية: Woodlands) في الشمال وكوينزتاون (بالإنجليزية: Queenstown) في الجنوب، أما المركز الجغرافي للبلاد فهو يوجد على بُعد نحو 7.58كم (4.71 ميل) إلى الشمال الغربيّ من منطقة توا بايوه (بالإنجليزية:Toa Payoh).[٣]

ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول موقع سنغافورة، يمكنك قراءة مقال أين تقع سنغافورة وما هي عاصمتها


التقسيم الإداري لسنغافورة

تنقسم سنغافورة من الناحية الإداريّة إلى خمس مناطق رئيسيّة، وهي كما يأتي:[٤]

  • المنطقة الشمالية: توجد هذه المنطقة في شمال سنغافورة إلى الجنوب من ولاية جوهور أو جوهُر الماليزيّة (بالإنجليزية: Johor)، وتتألف من ثماني مقاطعات حضريّة، ومساحات خضراء طبيعية،[٤] وتحتل هذه المنطقة بحدودها مساحة 134.5كم².[٥]
  • المنطقة الشماليّة الشرقيّة: تعد المنطقة الشماليّة الشرقيّة بسنغافورة من أكثر المناطق كثافة سكانيّة، وتحتل هذه المنطقة بحدودها مساحة 103.9كم²، وهي تتألف من سبع مقاطعات، وتضم مجموعة من الجزر وهي: بولاو أوبين (بالإنجليزيّة: Pulau Ubin)، وبولاو تيكونج (بالإنجليزيّة: Pulau Tekong)، وبولاو تيكونج كيشل ( بالإنجليزيّة: Pulau Tekong Kechil)،[٤][٥]ولمعرفة المزيد من جزر سنغافورة، يمكنك قراءة مقال جزر سنغافورة.
  • المنطقة الشرقيّة: تعتبر المنطقة الأصغر في البلاد، تتميّز بتضاريسها الوعرة المتمثلة بكثرة الوديان والتلال، وهي تتألف من ست مقاطعات، وهي تشترك مع الجزر الشمالية الشرقية للبلاد من خلال الحدود النهرية الواقعة في الركن الشمالي الشرقي منها.[٤] وتحتل هذه المنطقة بحدودها مساحة 93.1كم². [٥]
  • المنطقة الوسطى: تتألف هذه المنطقة من 22 مقاطعة، وهي تنقسم إلى منطقتين فرعيتين؛ المنطقة المركزية أو المنطقة الوسطى، ومنطقة بقية الوُسطى، وتشتهر المنطقة الوسطي بمبانيها الشاهقة المرتفعة، وتعتبر مقرًا للأغنيّاء والأثريّاء.[٤] وتحتل هذه المنطقة بحدودها مساحة 132.7كم².[٥]
  • المنطقة الغربية: تحتل هذه المنطقة بحدودها مساحة 201.3كم²، وتعتبر المنطقة الأكبر في البلاد، وتتألف من 12 مقاطعة، وتضم المُدن الواقعة في ضواحي البلاد، وتشتهر بالأنشطة الصناعيّة، والمنشآت الصناعية الضخمة خاصة في جزيرة جورونغ (بالإنجليزيّة:Jurong Island) ومنطقة تواس التي تقع في أقصى الركن الجنوبي من المنطقة الغربية للجزيرة،[٤][٥]ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول قطاع الصناعة في سنغافورة، يمكنك قراءة مقال الصناعة في سنغافورة.


تضاريس سنغافورة

تحظى سنغافورة بتنوّع محدود في أشكال التضاريس السطحيّة؛ إذ يبلغ متوسط ارتفاع معظم أراضيها 15م عن مستوى سطح البحر، ويُمثّل تل بوكيت تيماه ( بالإنجليزيّة :Timah Hill) القمة الأعلى في البلاد بارتفاع يصل إلى 162م (531 قدم) عن مستوى سطح البحر، وبالاتجاه نحو وسط الجزيرة تظهر التضاريس الوعرة والتلال، مثل تل ماندا (بالإنجليزيّة:Mandai)، وبانجانج (بالإنجليزيّة:Panjang)، في حين تظهر المنحدرات المنخفضة في الغرب والجنوب، والهضبة المنخفضة في شرق البلاد، بالإضافة إلى ذلك تضم سنغافورة عدد من الأنهار القصيرة، والجداول التي تضم مصبات عريضة من أَشجار المانجروف تصل إلى المناطق الداخلية من الجزيرة، وتحتوي تربة أرض سنغافورة على الجرانيت وهي تُعتبر خصبة نسبياً مقارنة بباقي أنواع التربة، بالإضافة إلى تربة ذات طبقات مضغوطة مكوّنة من الصخور الرسوبيّة، وتعمل هذه التربة على تثبيت جذور النباتات، وإعاقة انجراف التربة، وتمتاز شرق سنغافورة بتربتها الجافة، وما تجدّر الإشارة إليه أن ّالتربة في سنغافورة تعاني من تدهورٍ مستمر بسبب العديد من العوامل البشريّة وغيرها.[٦]


الحياة البريّة في سنغافورة

تتركز أشكال من الحياة الطبيعيّة في بعض مناطق بسنغافورة، حيث تنتشر نباتات المانجروف أو الأيكة الساحلية في منطقة كرانجي الواقعة في الركن الشمالي الغربي من الجزيرة، وتنتشر فيها مساحات أخرى من الحشائش أو ما يُعرف بعشب الكوجون أو الحلف (الإنجليزيّة: cogon)، ومجموعة من أنواع النباتات والأشجار في الغابات المطيرة دائمة الخضرة والتي لا تحتل سوى بضعة آلاف من الفدانات، وتتركّز في المناطق القريبة من البرك المائية، بالإضافة إلى ذلك تعمل الجهات الزراعية المختصة بزراعة أنواع جديدة من النباتات المستخدمة لأعمال الزينة، وبالنظر إلى الحياة الحيوانيّة في سنغافورة، فإن أكثر الحيوانات انتشاراً في سنغافورة هي نوع من القرود الآسيويّة يُعرف باسم قرود المكاك ذات الذيل الطويل (بالإنجليزية: long-tailed macaque)، بالإضافة إلى حيوان لوريس بطيء (بالإنجليزية: Slow loris)، ,أم قرفة أو آكل النمل الحرشفي (بالإنجليزية: scaly anteaters)، وطير المَيْنة الهندي، وحدأة براهمية، وطير رقية الذي يتميّز بريشه البني المُحمّر ورأسه الأبيض، وأفعى الكوبرا، والسحالي، والأسماك، والشعاب المرجانية، بالإضافة إلى الكثير من أنواع الحيوانات الأخرى.[٦]


ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول سنغافورة، يمكنك قراءة مقال معلومات عن سنغافورة.


المراجع

  1. "Singapore ", www.cia.gov, Retrieved 21-2-2020. Edited.
  2. " Singapore - Agricultural Land (% Of Land Area)", tradingeconomics.com, Retrieved 25-2-2020. Edited.
  3. "Geography Statistics of Singapore", www.worldatlas.com, Retrieved 21-2-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "Where is Singapore?", worldpopulationreview.com, Retrieved 21-2-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "Singapore", www.citypopulation.de, Retrieved 26-2-2020. Edited.
  6. ^ أ ب Annajane Kennard Richard Olof Winstedt Thomas R. Leinbach Robert Ho (15-2-2020), "Singapore"، www.britannica.com, Retrieved 21-2-2020. Edited.