جزر سنغافورة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢١ ، ١٩ مايو ٢٠٢٠
جزر سنغافورة

عدد جزر سنغافورة

تتكون سنغافورة من جزيرةٍ رئيسية يُحيطها أربع وستون جزيرة فرعية،[١] وتحتل جزيرة سنغافورة الرئيسية معظم مساحة الدولة، ويحدّ الجزيرة من الشمال مضيق جوهور الذي يفصلها عن شبه الجزيرة الماليزية، ويفصلها من الجنوب مضيق سنغافورة عن إندونيسيا،[٢] أما أكبر الجزر الفرعية في سنغافورة فهي سنتوسا، وبولاو تيكونغ، وبولاو أوبين، وأصغرها بولاو سجاهات التي تبلغ مساحتها ما يقارب 1,000 مترٍ مربع.[٣]ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول مساحة دولة سنغافورة، يمكنك قراءة مقال ما هي مساحة سنغافورة


أهم جزر سنغافورة

جزيرة بولاو أوبين

تعدُّ بولاو أوبين جزيرةً صغيرة الحجم تقع في الشمال الشرقي من سنغافورة، ويحدها من الشمال مضيق جوهور ويفصلها عن الجزيرة الرئيسية ميناء سيرانغون، أما معنى اسمها فهو أرض صخور الجرانيت؛ نسبةً إلى تلال الجرانيت الازرق فيها، وتمثل هذه التلال والمقالع الحجرية مزاراتٍ سياحية بعد أن تم اغلاقها في عام 1999م، وتتميز أرضها بأشجارٍ كثيفةٍ من المطاط وجوز الهند،[٤] إضافةً إلى بيئتها الحيوية الغنية؛ كالبيئة الساحلية، كما يوجد فيها آخر القرى السنغافورية الشعبية أو ما يدعى بالكامبونج،[٥] بالإضافة إلى أنه يوجد في اراضيها أحد آخر محميات الأراضي الرطبة في سنغافورة والتي تدعى التشك جاوا،[٦] ويمكن لزائر هذه الجزيرة ممارسة العديد من الرياضات في الهواء الطلق كالتسلق، والسباحة، والتخييم وغيرها.[٤]


جزيرة سنتوسا

تقع جزيرة سنتوسا في الساحل الجنوبي لسنغافورة، وتبلغ مساحتها 5كم2،[٧] وهي أكثر جزر سنغافورة زيارةً بسبب قربها من جزيرة سنغافورة الرئيسية؛ حيث يمكن الوصول إليها خلال عشر دقائق تقريباً عبر القطار السريع، أو مشياً على الأقدام عن طريق الجسر الذي يربط بينها وبين الجزيرة الرئيسية، وتتميز هذه الجزيرة بتقديمها النشاطات المتنوعة لكل الفئات العمرية، كالحديقة المائية، ومنتزه الحياة البحرية، ومدينة ملاهي يونفرسال ومتحف الخداع البصري، إضافةً إلى المطاعم، والمنتجعات، ومجمعات التسوق، وغيرها.[٨]

ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول جزيرة سنتوسا، يمكنك قراءة مقال جزيرة سنتوسا بسنغافورة.


جزيرة سانت جون

تقع جزيرة سانت جون في الجهة الجنوبية من سنغافورة، وسميت بهذا الاسم بسبب النطق الخاطئ لاسمها الاصلي بلغة المالايو وهو بولاو ساكيجانغ بينيرا؛ والذي يعني جزيرة الغزال، ونتيجة اللبس اللغوي أصبحت تدعى بجزيرة القديس جون.[٩] احتوت الجزيرة في الماضي على مراكز تأهيلية وحجر صحي لأصحاب الامراض الخطيرة، أما الآن فهي مليئة بالمناظر الخضراء الطبيعية،[٨] وتحتوي الجزيرة على مقربة من الميناء بحيرةً مالحة نقية تعتبر مقصداً محلياً لهاوي السباحة، كما يوجد فيها معرضٌ للحياة البرية؛ الذي يستقبل الزوار من جميع انحاء العالم، ويمكن الوصول إلى جزيرة لازوروس المجاورة لها من خلال طريق المشاة الذي يصل بينهما.[٩]


جزيرة بولاو سيماكاو

تبعُد جزيرة بولاو سيماكاو حوالي 8كم عن جزيرة سنغافورة الرئيسية باتجاه الجنوب، وهي تتبع النمط الغربي الحديث من حيث التقسيم الحضري الجديد لها؛ الذي أُجري في عام 1997م، وتجدر الإشارة إلى أنه تم ضمها إلى جزيرة أخرى في عام 1999م لتكون أول مكبّ نفاياتٍ في سنغافورة،[١٠] إلا أنها استخدمت حواجز عازلةً للمياه تحيط هذه المكبات لعزل العوادم عن المياه النظيفة، وبذلك حافظت الجزيرة على بيئتها الغنية بالحياة النباتية والحيوانية، إضافةً إلى الحياة البحرية المتنوعة؛ كالسلطعونات، والمرجان البحري، ونجم البحر، والعناكب البحرية، والتي يمكن للزائرين الاستمتاع بتجربة المشي بينها ضمن مسار معين، ويوجد في جزيرة بولاو سيماكاو حوالي 66 نوعاً من الطيور النادرة؛ كطائر البلشون كبير البطن الذي يعتبر أطول طائرٍ في سنغافورة بطول يصل إلى 120سم،[١١] ولكن بسبب الضغط والخوف على البيئة المحلية في الجزيرة أصبحت الهيئة الوطنية للبيئة لا تسمح إلا لعددٍ معين من السياح بزيارة هذه الجزيرة في كل عام.[٦]


جزر الأخوات

تقع جزر الأخوات في الجنوب من سنغافورة، وهما جزيرتان تبلغ مساحة أكبرهما حوالي 39,000 متر مربع ويطلق عليها اسم بولاو سوبار لاوتا، أما الجزيرة الثانية فتبلغ مساحتها 17,000متر مربع وتسمى بولاو سوبارت دارات، وبينهما قناة مائية خطيرة التيارات فلا يمكن السباحة فيها، وتعدُّ الجزيرتان حديقتين للحياة البحرية يتم إدارتهما من قبل الهيئة الوطنية للبيئة، كما تعتبر الجزيرتان مقراً للأبحاث والدراسات البحرية، وتحتوي على العديد من الشعاب المرجانية التي تعد موطناً طبيعياً للكثير من الكائنات البحرية المهددة بالانقراض؛ كأحصنة البحر، والاسفنج، والمحار.[١٢]


ترجع قصة تسمية الجزيرتين إلى قصة شعبية قديمة عن أختين يتيمتين عاشتا في أحد الجزر، حين قرر أحد القراصنة أن يتزوج إحدى الاختين قسراً فقام باختطافها والهروب بها لتقوم الاخرى باللحاق بالقراصنة بحراً وسط عاصفة شديدة غرقت وسطها، فلحقت الاخت المخطوفة بها قفزاً في البحر وغرقت فيه مع أختها، وفي صباح اليوم التالي تفاجأ السكان بوجود جزيرتين مكان غرق هاتين الاختين.[١٢]


جزيرة كوسو

تقع جزيرة كوسو جنوب سنغافورة وتبعد عن الجزيرة الرئيسية حوالي 5.6 كم، وتُعرف باسم بولاو تيمباكول؛ الذي يعني السلحفاة باللغة الصينية، ويرجع تاريخ هذه التسمية الى قصة تراثية تقول بأن سلحفاة عملاقة أنقذت بحَّارين أحدهما صيني والآخر مالاوي بعد تحطم سفينتهما لتصبح السلحفاة هي الجزيرة، لذلك تعتبر هذه الجزيرة مزاراً دينياً للصينين والمالاويين؛[١٢] حيث يزورها الحجاج في الشهر التاسع القمري بين شهر أيلول وتشرين الثاني أو ما يعرف بموسم الكوسو السنوي، ويمكن ممارسة العديد من النشاطات على هذه الجزيرة؛ كالسباحة في بحيراتها المالحة أو ممارسة الغوص السطحي، ولكن يمكن زيارتها ليوم واحد لأنه لا يسمح بالمكوث أو التخييم في الجزيرة.[١]


جزيرة بولاو هانتو

تقع جزيرة بولاو هانتو في الجنوب من سنغافورة، وهي عبارة عن جزيرتين صغيرتين هما: بولاو هانتو كيتشالي وبولاو هانتو بيسار، وتبلغ مساحتهما معاً 126,000 متر مربع،[١٣] أما معنى اسمها فهو الشبح في اللغة المالاوية،[٦] وتعود تسميتها لقصة تراثية تقول بأن أرواح المحاربين المالاويين القدماء الذين قتلوا أثناء دفاعهم عن الجزيرة ما زالت تتجول حول الجزيرة، ويمكن ممارسة الأنشطة المتعددة على هذه الجزيرة؛ كالغوص السطحي الذي يمكن من خلاله مشاهدة السلاحف وأسماك القرش، أو الغوص العميق الذي يمكن الزائر من مشاهدة الشعاب المرجانية الغنية بأسماك المهرِّج، والبزاقات البحرية، وثعبان البحر، والسلاحف الكبيرة، ويمكن المشي بين الجزيرتين عندما يكون البحر في حالة جزر، أو التخييم في المنتزهات المخصصة، كما يمكن الوصول إلى الجزيرتين عن طريق قارب من ميناء الساحل الغربي على جزيرة سنغافورة الرئيسية.[١٣]


ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول سنغافورة، يمكنك قراءة مقال معلومات عن سنغافورة.


المراجع

  1. ^ أ ب Singapore Tourism Board (28-1-2020), "10 amazing things you never knew about Singapore"، www.visitsingapore.com, Retrieved 25-2-2020. Edited.
  2. Thomas R. Leinbach,Robert Ho,Richard Olof Winstedt (22-2-2020), "Singapore"، www.britannica.com, Retrieved 25-2-2020. Edited.
  3. Lim Lixuan (22-8-2016), " Singapore’s 63 Islands "، discoversg.com, Retrieved 25-2-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Cornelius-Takahama, Vernon (13-12-2004), "Pulau Ubin"، eresources.nlb.gov.sg, Retrieved 25-2-2020. Edited.
  5. National Parks Board (20-6-2019), "A Guide to Pulau Ubin Tree Trail"، www.nparks.gov.sg, Retrieved 25-2-2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت Tarandip Kaur (31-5-2018), "The 7 Best Islands to Visit in Singapore"، theculturetrip.com, Retrieved 25-2-2020. Edited.
  7. National Heritage Board (15-9-2018), "Sentosa"، www.roots.sg, Retrieved 26-2-2020. Edited.
  8. ^ أ ب Sukanya Sen (2020), "10Picture-Perfect Singapore Islands For An Enchanting Vacation In 2020"، traveltriangle.com, Retrieved 26-2-2020. Edited.
  9. ^ أ ب Little Day Out team (9-4-2018), "St John’s Island: Things To Do At A Paradise With A Storied Past"، www.littledayout.com, Retrieved 26-2-2020. Edited.
  10. Chia, Joshua Yeong Jia (22-3-2010), "Pulau Semakau"، eresources.nlb.gov.sg, Retrieved 26-2-2020. Edited.
  11. TSL (24-10-2017), "5 Things You Didn’t Know About Singapore’s Only Landfill & Pulau Semakau"، thesmartlocal.com, Retrieved 27-2-2020. Edited.
  12. ^ أ ب ت Singapore Island Cruise & Ferry Services (2020), "Sisters' Island "، www.islandcruise.com.sg, Retrieved 27-2-2020. Edited.
  13. ^ أ ب Christina Patrick (2020), "Pulau Hantu Island 2020"، traveltriangle.com, Retrieved 27-2-2020. Edited.